كم يبلغ عمر جسدك؟ العمر الفعلي لثمانية أجزاء من جسدك

ربما تدلي شهادة ميلادك بسنّ معين لك، ولكن هناك أجزاء فردية بجسدك عمرها أصغر بكثير مما تظن- وفي بعض الحالات قد تصل حتى ان يكون عمر تلك الاجزاء مجرد بضعة أسابيع لا أكثر. قد تتسائل لماذا؟ السبب هو أن أي جسد صحي لديه قابلية التجدد تماما كشخصية “تي 1000″ في فيلم ” تيرمينيتور”. ومعنى ذلك أن أي طعام تتناوله يؤثر على مدى صحة دورة تجدد الجسد.

البشرة: 27 يوماً

تعتبر البشرة أكبر عضو في الجسد ( حيث تبلغ حوالي 16% من وزن جسدك). الجسد يتخلص من الخلايا الميتة ببشرتك ويطردها بإستمرار. إذا كنت تتسائل أين تذهب تلك الخلايا الميتة، فهي إمّا تتساقط أثناء غسلها خلال الإستحمام، و إمّا تتحول إلى غبار و تتطاير مع الهواء. يخسر الجسد حوالي 30.000 أو 40.000 خلية جلدية كل ساعة و تتحول تلك الخلايا إلى غبار أيضا. السؤال الأكثر شيوعا بهذا الخصوص هو: إذا كانت بشرتي تتجدد بإستمرار، فلماذا إذن لا تتساقط خلايا الوشم؟ الإجابة ببساطة هو أن حبر الوشم يتم حقنه داخل الطبقة الجلدية الثانية بالبشرة والتي تكون أكثر إستقراراً. مما يجعل خلايا الوشم تتلاشى ولكن بمعدل فائق البطء.

براعم خلايا التذوق: عشرة أيام

أنظر إلى لسانك في المرآة –أنت الآن تشاهد حوالي من 2.000 إلى 10.000 برعم تذوق. يحتوي كل برعم منهم على حوالي 50 خلية تذوق. وضّح نيكولاس باور، المدير الطبي بمركز “ميد إكسبرس”، أن معدل 10.000 برعم تذوق يجعل الشخص ذو حاسة تذوق عالية جداً و حس تذوق أعلى من الآخرين. ومن الجدير بالذكر أن المدخنين غالباً ما يعانون من حساسية مفرطة و خلل في عملية تجديد خلايا التذوق لديهم.

القلب: 75 عام ( فوق معدل متوسط العمر الطبيعي)
كان من المعتقد في السبعينات أن القلب غير قابل على تجديد خلاياه، و لكن في أواخر الثمانينات أجرى دكتور “بييرو انفيرسا” بحث بكلية الطب بنيويورك و توصل إلى أن القلب يقوم بتوليد خلايا جديدة. كما أجرى دكتور “جوناس فرايسين” بحث جديد في معهد “كارولينسكا” بولاية ستوكهولم ،والذي أيّد فيه نظرية دكتور “انفيرسا” الذي إعتٌبِرت في يوم ما نظرية لا يمكن تصديقها.

الكبد: 5 شهور

كبدك هو عضو مجنون. و بفضل التدفق الغزير للدم بشكل صحي يمكن للكبد أن يتجدد و يحمي نفسه كما لو كان عضو جديداً تماماً. قال “ديفيد لويد” ، إستشاري جراحة الكبد بمستشفى ليستر الملكية، أنه يمكن أن يستئصل 70 % من كبد أي شخص خلال عملية طبية وستتجدد و تنمو تلك الخلايا مرة أخرى في غضون شهرين. تستطيع الكبد أن تتحمل جرعات صغيرة من التيكيلا ولكن إذا كان الشخص يشرب بإستمرار ، لن يتيح لكبده الفرصة ليرتاح، وبالتالي ستُدَمر خلايا المتنى (وهي الخلايا الأساسية المكونة للكبد) حيث يتكون جرح مستديم في نسيج الكبد، وهو المرض المعروف بإسم تليّف الكبد. وتتوقف عملية تجديد الخلايا بمجرد حدوث ذلك.

الرئتين: من 2 إلى 3 أسابيع

الرئة عضو وماكر ومذهل للغاية. حيث يوجد بالرئتين مختلف الخلايا التي تتجدد بمعدلات و سرعات مختلفة. ولكن الخلايا التي أتحدث عنها هنا هي الخلايا الموجودة بالسطح الخارجي للرئتين. ذلك السطح الذي نعتبره خط الدفاع الأول لها. فهو يحميك بإستمرار ولذلك فهو يجب أن يتجدد بإستمرار. وذلك أمر جيد إن كنت تدخن بمعدل متوسط و تفكر في الإقلاع عن التدخين. ولكن لسوء الحظ إن كنت مدخن شره, فأنت تجازف بتدمير أهداب الرئتين. والأهداب هي تلك الشعيرات الصغيرة داخل الرئتين التي تحميها من العدوى. ويتكون جرح مستديم في الرئتين أيضا كما يحدث في الكبد مما يتسبب في توقف عملية تجديد خلايا تلك الأهداب.

الأظافر: من 4 الى 6 أشهر لأصابع اليد, و من 10 الى 12 أشهر لأصابع القدم

يبلغ متوسط نمو أظافر أصابع اليد حوالي عُشر بوصة شهريا- ويكتمل الظفر وتصبح جميع أظافر اليد كاملة و جديدة كل أربعة أو ستة أشهر. ذلك بالرغم من أن إصبع الخنصر يأخذ مدة أطول قليلا حتى ينمو. أما أظافر القدم فهي أمر أخر تماماً، حيث يستغرق عام كامل لينمو، بدءأ من جذور البشرة إلى الأطراف

العظام: عشر سنوات

العظم الصلب حتماً سيكون مختلف تماما عن القلب أو الكبد أو الرئتين.. أليس كذلك؟ لن يخطر ببالك أن العظام تجدد نفسها، ولكن يبدو أنك على خطأ. خلايا الأوستيوكلاست الموجودة بعظامك تقوم بتكوين نسيج جديد للعظام بإستمرار، وتلك العملية هي إعادة بناء العظام. يتم تبديل حوالي 100% من الهيكل العظمي خلال أول سنة للمولود ، ولكن يتم تجديد خلايا العظام بمعدل 10 % سنوياً بالنسبة للأشخاص البالغين.

الشعر : من 2 الى 6 سنوات

يتم تحديد عمر شعرك بقياس طوله، ولكن إن كنت شخص صحي نسبياً، فتوقّع أن ينمو شعرك بمعدل نصف بوصة شهرياً، أو ستة بوصات سنوياً. المعدل الطبيعي لعمرخصلات الشعر هو 6 سنوات بالنسبة للنساء، وثلاثة سنوات بالنسبة للرجال.

ويمر الشعر بثلاث مراحل(مرحلة التنامي، حيث ينمو الشعر على مدار سنتين أو سبع سنوات، ومرحلة التراجع، وهي مرحلة التحول، ومرحلة التساقط، وهي أخر مراحل الشعر) عندما يبلغ الشعر مرحلة التراجع، قد يؤدي التوتر بنسبة 70% إلى وصول الشعر الى مرحلة التساقط . فالتوتر هو عامل اساسي في عملية تساقط الشعر.

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق