ما سبب عدم حرق الدهون في الجسم

ما سبب عدم حرق الدهون في الجسم ؟ هذا السؤال من أهم الأسئلة التي تتردد على أذهان الأشخاص ممن يتبعون حميات غذائية ويمارسون الرياضة، ولكنهم لا يجدون نتائج واضحة في إنقاص الوزن أو ما يعرف ببُطء الأيض .

هل تعاني من زيادة الوزن؟ جربت الكثير من أنواع الأنظمة الغذائية ومارست الرياضة ولكنك في النهاية لم تخسر الوزن ولم تحصل على الجسد الذي تحلم به؛ إذًا عليك أن تسأل نفسك ما سبب عدم حرق الدهون في الجسم؟

ما سبب عدم حرق الدهون في الجسم؟

عدم تمكن الجسم من حرق الدهون الموجودة فيه يعتبر السبب الرئيسي والسر وراء فشل أنظمة الدايت والحميات الغذائية.
أكد الكثير من أخصائي السمنة والنحافة على وجود العديد من العوامل التي تكون السبب في ضعف قدرة الجسم على التخلص من الدهون الزائدة فيه، وفي حال كنت تبحث عن سبب عدم حرق الدهون في الجسم فعليك أن تعرف أن العوامل التالية قد تلعب دورا في ذلك.

العوامل الوراثية :

يرجع السبب في عدم حرق الدهون في الجسم إلى العوامل الوراثية بنسبة كبيرة للغاية، فقد أثبتت الأبحاث الطبية أن نسبة كبيرة ممن يعانون من بطء الأيض يكون العامل الوراثي هو السبب الرئيسي لعدم خسارة الوزن. حيث أن بعض الأشخاص يولدون بمعدل حرق سريع بالوراثة وتكون لدى أجسامهم قدرة كبيرة على فقد الوزن.

ففي حال كنت تتساءل عن سبب عدم حرق الدهون في الجسم على الرغم من التزامك بنظام غذائي منخفض السعرات الحرارية فعليك أن تراجع التاريخ المرضي لعائلتك لترى ما إن كان بها أحد يعاني من ضعف معدل الحرق، فربما تكون أنت كذالك مصاب بهذا الأمر بالوراثة منه.

العادات الخاطئة :

قد تظن أنك تقوم بنظام غذائي سليم وتتعجب من عدم خسارتك للدهون على الرغم من هذا، وهنا عليك أن تراجع مع نفسك العادات الخاطئة والأمور التي تقوم بها بشكل يومي لتعرف أي تلك العادات التي تجعل معدلات الحرق لديك منخفضة، وتحول بينك وبين التخلص من الدهون الزائدة في الجسم.

اقرأ أيضا:  حبوب حرق الدهون في الجسم

هذه العادات تتمثل في أكل الأطعمة الغذائية المليئة بالدهون، أو حتى تناول أنواع معينة فقط من الأطعمة ومنع الجسم من أطعمة أخرى، هذا الأمر قد يمكنك في البداية من التخلص من الماء فقط الموجود في الجسم أو حتى هدم العضلات، ولكنك لن تخسر أبدًا أية دهون ولن ترضى عن شكل جسمك مهما خسرت كيلو جرامات على الميزان.

ويمكن التغلب على العامل الوراثي بممارسة الرياضة وبناء العضلات، حيث ان العضلات تزيد من معدل الأيض وحرق الدهون داخل الجسم

عدم نوم ساعات كافية :

يرى البعض أن النوم لا علاقة له بشكل الجسم وفقد الوزن، ولكن هناك علاقة وثيقة بين الأمرين لا يممن لأحد أن ينكرها نهائيًا.

فالإنسان الذي يرغب في حرق الدهون الموجودة في جسمه عليه بجانب ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي أن ينام لعدد كافي من الساعات على الأقل ثماني ساعات متواصلة سواء بالنهار أو الليل.

خلل الغدة الدرقية:

هناك بعض الأمراض التي تمنع حرق الدهون في الجسم وتسبب زيادة الوزن بشكل كبير حتى لو كان المصاب بها لا يتناول كميات كبيرة من الطعام، ومن ضمن هذه الأمراض خلل الغدة الدرقية.

حيث يتسبب هذا الخلل في عدم قيام الغدة الدرقية بإفراز هرمون الثيروكسين بكفاءة وبشكل طبيعي، وهو الهرمون الرئيسي الذي تفرزه الغدة الدرقية، مما يؤدي إلي نقص الثيروكسين في الدم، فيعطل عملها، و يسبب بطىء عمليات الأيض ونقص معدلات حرق الدهون.

الفترات الطويلة بين الوجبات :

ينصح بعض الأطباء لزيادة معدلات حرق الدهون بتناول وجبات صغيرة على فترات متقاربة، ويقولون أن هذا افضل من ترك فترات طويلة بين الوجبات.