حبوب حرق الدهون في الجسم

حبوب حرق الدهون في الجسم تعد أحد الحلول المثالية من أجل التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم والمتسببة في زيادة الوزن والسمنة المفرطة، إذ أن البحث دائم عن أنسب الطرق للوصول إلى الرشاقة والجسم المثالي.

فهناك من يلجأ إلى أنواع من الريجيمات القاسية بينما البعض الآخر يلجأ إلى الجراحة للتخلص من الدهون الزائدة وهناك من يتجه إلى حبوب حرق الدهون في الجسم التي تكون جنبًا إلى جنب مع نظام غذائي صحي وسليم.

تعرف معنا على أهم حبوب حرق الدهون في الجسم وكل ما يتعلق بها من فوائد خاصة بإنزال الوزن وصحة الجسم بصفة عامة، كذلك الآثار الجانبية التي قد تأتي مصاحبة لتناول مثل هذا النوع من الحبوب الدوائية.

أنواع حبوب حرق الدهون في الجسم

هناك العديد من أنواع وأشكال حبوب حرق الدهون في الجسم وكل نوع منها له أسلوبه وطريقته الفعالة في حرق دهون الجسم، ولكي تكون حبوب حرق الدهون في الجسم مجدية لابد أن يكون نوع الحبوب ملائمًا لوضع المريض.

لذلك يُنصح باستشارة طبيب متخصص قبل اللجوء إلى مثل هذا النوع من الحبوب التخسيسية من أجل اختيار النوع المناسب والجرعة الملائمة للمريض.

وكما أوضحنا فإن حبوب حرق الدهون في الجسم تعمل بطرق وآليات مختلفة وتعطي في النهاية النتيجة المتوقعة وهي التخلص التدريجي من الدهون الزائدة في مختلف أجزاء الجسم سواء تلك التي في الأرداف أو البطن أو غيرها من المناطق، ومن طرق وآليات عمل تلك الحبوب ما يأتي:

  • هناك حبوب تعتمد على تثبيط الشهية وجعلها أقل بشكل تدريجي مما يجعل هناك سهولة في تقليل كميات الطعام التي يتناولها الفرد وبالتالي التقليل من السعرات الحرارية بشكل ملحوظ.
  • وهناك نوع آخر من الحبوب يعتمد في تأدية مهمته في إنقاص الوزن على المساعدة في امتصاص الجسم للمواد الغذائية بشكل أقل من السابق مما يجعل امتصاص الدهون يتم بنسبة أقل وبالتالي تقل السعرات الحرارية الواصلة للجسم.
  • ومن الآليات المتميزة لعمل تلك الحبوب أيضًا الاسهام في حرق الدهون بشكل متزايد مما يساعد في تقليل نسبة السعرات الحرارية الواصلة للجسم.

حبوب الهيدروكسي كت للتخسيس

يعد الهيدروكسي كت واحد من أفضل حبوب حرق الدهون في الجسم والتي يعتمد عليها عدد كبير من مصابي السمنة في التخلص من الوزن الزائد، حيث تعد تلك الحبوب آمنة تمامًا وتحتوي على مواد مثل بعض المستخلصات النباتية التي تفيد في حرق الدهون ومادة الكافيين وغيرها من المواد.

وبالرغم من نسبة الأمان التي تحظى بها تلك الحبوب إلا أنه يفضل اللجوء إليها بعد استشارة طبية لتجنب الإفراط في تناولها وتجنب ما قد تتسبب فيه من آثار جانبية.

حيث أن هناك حالات مرضية قد يكون لديها تحسس من مادة الكافيين وهذا الأمر يتوصل إليه الطبيب ويمنع أي احتمالية لحدوث آثار جانبية مثل التشنجات والاصابة بالرعشة أو التهيج وأحيانًا تتسبب هذه الحبوب في الإصابة بالاسهال وغير ذلك من الآثار العارضة.

الأورليستات من حبوب حرق الدهون في الجسم

وهو من حبوب حرق الدهون في الجسم التي تتبع آلية منع امتصاص وهضم الدهون من قبل جسم الإنسان الأمر الذي يعزز تقليل السعرات الحرارية الخاصة بالجسم، ووفقًا للاحصائيات الخاصة باستخدام هذا النوع من الحبوب يمكن القول أن حبوب الأورليستات تساهم في إنزال ما يقارب من 2.7 كيلو جرام.

أما عن الآثار الجانبية لهذه الحبوب فإنها قادرة على إحداث نوع من الاضطرابات في حركة الهضم وإحداث انتفاخ في البطن ملحوظ، وفي بعض الأحيان يتسبب ذلك النوت من حبوب التخسيس في إنقاص أنواع هامة من الفيتامينات التي يحتاجها الجسم مثل فيتامين دي وأي وغير ذلك.

الجلوكومانان مساعد قوي في التخسيس

حيث أن حبوب الجلوكومانان من نوعية حبوب حرق الدهون في الجسم التي تتبع آلية إشعار المرء بالامتلاء من خلال أخذ حيز كبير من المعدة والقناة الهضمية.

هذا الحيز يكون ممتلئ بالألياف الخاصة بهذه الحبوب بعد أن تمتلئ بالماء وتصبح أشبه بالهلام فيشعر المرء بالشبع السريع الناتج عن هذا الامتلاء فلا يتمادى في تناول الأطعمة الدسمة ويكتفي بما هو صحي وخفيف.

والجلوكومانان له فوائد أخرى تم رصدها مثل ضبط سكر الدم والتقليل من نسب الكوليسترول العالية في الدم مما يجنب كثير من المشاكل كذلك الأمر نفسه بالنسبة للدهون الثلاثية.

أما إذا تطرقنا لما يتسبب فيه هذا النوع من حبوب حرق الدهون في الجسم من أضرار وآثار جانبية فسوف نجد الجلوكومانان يتسبب في حدوث انتفاخ في البطن واضطراب في حركة الأمعاء لذلك ينصح بأخذ هذا الدواء قبل الطعام بما لا يقل عن نصف ساعة.

حبوب حرق الدهون في الجسم المستخلصة من الشاي الأخضر

كثير من حبوب حرق الدهون في الجسم تعتمد على مستخلصات الشاي الأخضر، إذ أنه على وجه العموم معروف عن الشاي الأخضر مدى قوة فاعليته في إنقاص الوزن إذ يتجه البعض إلى غلي أوراقه وشرب ذلك الماء المغلي بعد أن يهدأ  كوصفة مساعدة في التخسيس.

فإن حبوب التخسيس المتضمنة مستخلص الشاي الأخضر قادرة على تنزيل أي دهون زائدة في منطقة البطن أو الأرداف في وقت قصير وذلك بفضل تحفيز الحبوب لهرمون norepinephrine وزيادة نسبة إفرازه في الجسم مما يعمل على حرق أي دهون زائدة وإنزال الوزن بشكل مثالي.

كما هو معروف فإن مستخلص أوراق الشاي الأخضر يحتوي على نسبة كبيرة من مادة الكافيين الأمر الذي يتسبب في بعض الآثار الجانبية التي تأتي مصاحبة لمن يعانون من فرط التحسس من الكافيين وهو أمر يشكل حاجز أمام استعمال مثل هذا النوع من الحبوب.

حبوب الفورسكولين التخسيسية

هي حبوب عُرفت بمدى فاعليتها في حرق الدهون وهي مستخرجة من نوع خاص من النباتات التي لها أكبر الأثر في التخسيس حيث أن حبوب الفورسكولين تساهم في حرق نسبة الدهون الزائدة في الجسم بطريقة تدريجية منتظمة.

هذا إلى جانب النظام الغذائي المتبع مع هذه الحبوب مما يساعد كثيرًا في تحقيق الوزن المثالي الذي يحلم به أي شخص مصاب بالبدانة إذا تحلى ذلك الشخص بالعزيمة والإرادة.

حبوب اللينوليك الصحية لإنزال الوزن

حيث يعد اللينوليك أحد الأحماض الهامة التي تساهم في حرق الدهون وتحليلها في وقت قصير وهذا الحمض متواجد فعليًا في بعض الأطعمة مثل الزبدة وكذلك الجبنة البيضاء وغيرها.

وهو مركز بنسب معينة في هذا النوع من حبوب التخسيس مما يجعله فعال في تقليل نسبة الشهية بوجه عام وحرق دهون الجسم الزائدة مع الوقت وتحفيز الأيض وتسريعه، فمن خلال استخدام حبوب اللينوليك لمدة تقارب النصف سنة يمكن خسارة الوزن الزائد وتحقيق الرشاقة المطلوبة.

ولكن يجب الحرص إلى عدد جرعات هذا الدواء والمدة التي يستخدم فيها وذلك من أجل تجنب آثار اللينوليك الجانبية التي منها إحداث اضطرابات في المعدة وحدوث نوع من الالتهابات.

كما يمكن أن تتسبب حبوب تخسيس اللينوليك في اضطراب نسبة السكر عبر محاربة الأنسولين ومقاومته والتأثير على الكبد حيث يصبح مع الوقت من النوع الدهني.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق