ما هو تحليل الكرياتينين بالدم Creatinine ؟

يقيس تحليل الكرياتينين بالدم Creatinie Blood Test مستوى مادة الكرياتينين الموجودة في الدم، ويعرف الكرياتينين بأنه  يتشكل عندما يتحطم مركب الكرياتين الموجود بشكل طبيعي في عضلات الجسم، ويمكن أن تعطي مستويات الكرياتينين في الدم مؤشراً هاماً لطبيبك حول مدى كفاءة عمل الكليتين في الجسم وأدائها لوظيفتها في تنقية الدم على أكمل وجه.

تحتوي كل كلية على ملايين من وحدات صغيرة تعمل على ترشيح وتصفية الدم والتي تسمى النيفرون، تقوم النيفرونات بتصفية الدم باستمرار من خلال مجموعة صغيرة جدًا من الأوعية الدموية المعروفة باسم الكبيبات الكلوية، فتعمل هذه الوحدات على تصفية الدم من الفضلات والمياه الزائدة والشوائب الأخرى، ليتم تخزين السموم الناتجة في المثانة ثم طرحها خارج الجسم أثناء عملية التبول.

إذاً الكرياتينين هو أحد المواد التي تزيلها الكلى عادة من الجسم، ويقيس الأطباء مستوى الكرياتينين في الدم لفحص وظائف الكلى، فقد تشير المستويات العالية من الكرياتينين في الدم إلى تلف أو قصور في الكليتين وعدم عملها بشكل صحيح.

عادةً ما يتم إجراء تحليل الكرياتينين في الدم جنبًا إلى جنب مع العديد من التحاليل المخبرية الأخرى، بما في ذلك اختبار نيتروجين اليوريا في الدم (BUN) ولوحة التمثيل الغذائي الأساسية (BMP) أو لوحة التمثيل الغذائي الشاملة (CMP)، وتُجرى هذه الاختبارات عادةً أثناء الفحوصات السريرية الروتينية للمساعدة في تشخيص أمراض معينة وللتحقق من أي مشاكل في وظائف الكلى.

متى يتم إجراء تحليل الكرياتينين بالدم؟

قد يطلب طبيبك إجراء فحص الكرياتينين في الدم لتقييم مستويات الكرياتينين لديك إذا ظهرت عليك أي علامات يمكن أن تشير إلى وجود مرض في الكليتين، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • التعب وصعوبة النوم.
  • فقدان الشهية.
  • تورم في الوجه أو الرسغين أو الكاحلين أو البطن.
  • آلام أسفل الظهر والخاصرتين بالقرب من الكلى.
  • ملاحظة تغيرات في الصفات الطبيعية للبول.
  • تغير ملحوظ في عدد مرات التبول يومياً.
  • ضغط دم المرتفع.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.

ويمكن أن تكون مشاكل الكلى مرتبطة بأمراض أو حالات مختلفة ، بما في ذلك:

  • التهاب كبيبات الكلى، وهو التهاب في الكبيبات بسبب التلف.
  • التهاب الحويضة والكلية، وهو عدوى بكتيرية تصيب الكلية.
  • أمراض البروستاتا، مثل تضخم البروستاتا الحميد.
  • انسداد المسالك البولية، والذي قد يكون بسبب تشكل لحصوات الكلى.
  • انخفاض تدفق الدم إلى الكلى، والذي قد يكون ناتجًا عن قصور القلب الاحتقاني أو الداء السكري أو التجفاف.
  • موت خلايا الكلية نتيجة تعاطي المخدرات.
  • عدوى بجرثومة المكورات العقدية، مثل التهاب كبيبات الكلى التالي للمكورات العقدية.

يمكن أن تسبب أدوية الأمينوغليكوزيد مثل الجنتاميسين حدوث قصور في الكلى لدى بعض الأشخاص، فإذا كنت تتناول هذا النوع من الأدوية، فقد يطلب طبيبك إجراء تحاليل دورية منتظمة لمستوى الكرياتينين في الدم للتأكد من بقاء كليتيك في صحة جيدة.

هل هناك تحضيرات خاصة قبل إجراء التحليل؟

لا يتطلب تحليل مستوى الكرياتينين في الدم الكثير من التحضيرات عادةً، فالصيام ليس ضرورياً، ويجب عليك أن تأكل وتشرب كما تفعل عادة للحصول على نتيجة دقيقة.

ومع ذلك، من المهم أن تخبر طبيبك عن أي وصفة طبية أو أدوية بدون وصفة طبية (OTC) تتناولها حاليًا، فقد تزيد بعض الأدوية من مستويات الكرياتينين لديك دون التسبب في تلف الكلى وبالتالي تتداخل مع نتائج الاختبار. لذا أخبر طبيبك إذا كنت تتناول:

  • سيميتيدين Cimetidine
  • مضادات الالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDs)، مثل الأسبرين Aspirin أو الإيبوبروفين Ibuprofen.
  • أدوية العلاج الكيميائي.
  • المضادات الحيوية من السيفالوسبورين ، مثل سيفاليكسين أو سيفوروكسيم.
اقرأ أيضا:  نسبة الكرياتينين الطبيعية في الدم

قد يطلب منك طبيبك التوقف عن تناول الدواء أو تعديل جرعتك قبل الاختبار. وسوف يتم أخذ لك بعين الاعتبار عند تفسير نتائج الاختبار.

كيف يتم إجراء تحليل الكرياتينين بالدم؟

اختبار الدم الكرياتينين هو اختبار بسيط يتطلب إزالة عينة صغيرة من الدم.

يطلب منك مقدم الرعاية الصحية أولاً رفع أكمامك لكشف ذراعك. يقوم بتعقيم مكان الحقن بمطهر ثم ربط الشريط حول ذراعك، هذا يجعل الأوردة تنتفخ بالدم ، مما يسمح بالعثور على الوريد بسهولة أكبر.

بمجرد العثور على الوريد، يقوم بإدخال إبرة فيه لجمع الدم، في معظم الحالات، يتم استخدام الوريد أمام المرفق، وقد تشعر بوخز خفيف عند إدخال الإبرة، لكن الاختبار نفسه ليس مؤلمًا، بعد أن يزيل مقدم الرعاية الصحية الإبرة ، يضع ضمادة على المكان.

اختبار الدم الكرياتينين هو إجراء منخفض الخطورة، ومع هذا هناك بعض المخاطر البسيطة، بما في ذلك:

  • إغماء عند رؤية الدم
  • الدوخة أو الدوار
  • ألم أو احمرار في موقع الحقن
  • تشكل كدمة
  • إمكانية حدوث عدوى جرثومية

بمجرد سحب كمية كافية من الدم ، يتم إرسال العينة إلى المختبر لتحليلها، وسيعطيك طبيبك النتائج في غضون أيام قليلة من الاختبار.

ماذا تعني نتائج اختبار الكرياتينين في الدم؟

يتم قياس مستوى الكرياتينين بالملليجرام لكل ديسيليتر من الدم (ملجم / ديسيلتر)، يظهر عادةً لدى الأشخاص ذوو البنية العضلية الكبيرة مستويات أعلى من الكرياتينين، وقد تختلف النتائج أيضًا حسب كل من العمر والجنس.

بشكل عام تتراوح مستويات الكرياتينين الطبيعية من 0.9 إلى 1.3 مجم / ديسيلتر عند الرجال و 0.6 إلى 1.1 مجم / ديسيلتر عند النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 18 و 60 عامًا. المستويات الطبيعية هي نفسها تقريبًا للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا.

تحويل الكرياتينين من مليمول إلى مليجرام

لتحويل قيمة الكرياتينين الناتجة عن التحليل من مليمول إلى مليجرام فإنه يمكن اتباع المعادلة التالية:

1 مليمول/ليتر = 11.312 مليجرام/ديسيليتر

وبالتالي للتحويل يتم ضرب قيمة الكرياتينين بالمليمول في الرقم 11.312 للحصول على قيمته في المليجرام.

ما هي أسباب ارتفاع مستويات الكرياتينين  في الدم؟

تشير مستويات الكرياتينين المرتفعة في الدم إلى أن الكلى لا تعمل بشكل صحيح.

ومن أهم أسباب ارتفاع الكرياتينين في الدم ما يلي:

  • الفشل الكلوي المزمن

عندما تتلف الكلى، فإنها تواجه مشكلة في إزالة الكرياتينين من الدم وبالتالي ترتفع مستوياته.

يستخدم الأطباء نتيجة اختبار الدم الكرياتينين لحساب GFR ، وهو مقياس أكثر تحديدًا يمكن أن يشير إلى مرض الكلى المزمن.

يعتبر معدل الترشيح الكبيبي الذي يبلغ 60 أو أكثر أمرًا طبيعيًا ، وقد يشير معدل الترشيح الكبيبي أقل من 60 إلى مرض الكلى، ويُعرَّف المستوى 15 أو أقل طبياً بمرض الفشل الكلوي.

  • انسداد الكلى
اقرأ أيضا:  أعراض و علامات قد تشير لأمراض الكلى

قد يؤدي انسداد تدفق البول ، مثل تضخم البروستاتا أو حصوات الكلى ، إلى انسداد الكلى. ويمكن أن يؤدي هذا الانسداد إلى تجمع واحتباس البول في الكلى وبالتالي يضعف قدرة الكلى على العمل بشكل صحيح ، مما قد يرفع مستوى الكرياتينين. المصطلح الطبي لهذه الحالة هو موه الكلية.

  • التجفاف

يعتبر الجفاف الشديد أحد عوامل الخطر لإصابة الكلى ، مما يؤثر على مستويات الكرياتينين.

  • زيادة استهلاك البروتين

يمكن أن يكون لما يأكله الشخص تأثير كبير على مستويات الكرياتينين، فعلى سبيل المثال ، تحتوي البروتينات واللحوم المطبوخة على الكرياتينين، لذا فإن تناول أكثر من الكمية المناسبة لمستويات نشاطك من اللحوم أو البروتينات الأخرى ، أو إضافة بروتين إضافي إلى النظام الغذائي من خلال المكملات الغذائية يمكن أن يتسبب في ارتفاع مستويات الكرياتينين.

  • التمارين المكثفة

الكرياتين موجود في العضلات ويساعدها على إنتاج الطاقة، لذا يمكن أن يؤدي التمرين القاسي إلى زيادة مستويات الكرياتينين عن طريق زيادة تحطم أنسجة العضلات.

  • أدوية معينة

المضادات الحيوية ، مثل تريميثوبريم ، وحاصرات H2 ، مثل السيميتيدين ، يمكن أن تسبب زيادة مؤقتة في مستويات الكرياتينين المقاسة في الدم.

ما هي أسباب انخفاض مستويات الكرياتينين في الدم؟

من غير الشائع وجود مستويات منخفضة من الكرياتينين ، ولكن يمكن أن يحدث هذا نتيجة لبعض الحالات مثل ما يلي:

  • الكتلة العضلية القليلة

لأن الكرياتينين يتشكل من تحطم النسج العضلية فإنه وجود نقص في الكتلة العضلية عن المستوى الطبيعي المفترض يمكن أن يسبب نقصاً في مستوى الكرياتينين في الدم.

فنجد أن كبار السن مثلاً معرضون لفقدان مقدار هام من الكتلة العضلية في الجسم، بالإضافة إلى أن التغذية غير الكافية أو التي تفتقر إلى العناصر الغذائية الأساسية يمكن أن تكون سبباً في نقص الكتلة العضلية في الجسم وبالتالي انخفاض مستوى كرياتينين الدم.

ومثل ذلك ما يحصل في بعض الأمراض المزمنة مثل الحثل العضلي والضمور العضلي.

  • الحمل

قد يكون الحمل سبباً أيضاً في نقص مستوى الكرياتينين عن مقداره الطبيعي في الدم، فالحمل يسبب زيادة في جريان الدم نحو الكليتين وبالتالي زيادة في إنتاج البول وفي الطرح السريع للكرياتينين خراج الجسم، مما يؤدي إلى حدوث نقص في كرياتينين الدم.

  • فقدان الوزن الواضح

يسبب فقدان الوزن السريع والواضح بدوره إلى نقص مرافق في الكتلة العضلية في الجسم وانخفاض في كرياتينين الدم.

الخلاصة

إذاً تحليل الكرياتينين بالدم من التحاليل المخبرية الأساسية والهامة لإعطاء صورة واضحة وموثوقة بشكل كبير عن الحالة الوظيفية للكليتين ومدى قدرتها على أداء وظيفتها بالشكل المطلوب.

ومن المهم ملاحظة أن المستويات الطبيعية وغير الطبيعية يمكن أن تختلف بين المختبرات لأن بعضها يستخدم قياسات خاصة أو يختبر عينات مختلفة. لذا يجب عليك دائمًا مقابلة طبيبك لمناقشة نتائج الاختبار بمزيد من التفصيل. وسيكون قادر على إخبارك إذا كان من الضروري إجراء مزيد من الاختبارات وما إذا كان هناك حاجة إلى أي علاج.

المصادر
Creatinine Blood Test (Normal, Low, High Levels)Creatinine Blood TestWhat is the normal range for a creatinine blood test?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *