هل نقص فيتامين د يسبب خفقان القلب

ازدادت التساؤلات هل نقص فيتامين د يسبب خفقان القلب ؟وذلك بعد أن كثرت الأبحاث العلمية حول فوائد فيتامين د التي شملت جميع أجهزة الجسم، وعلامات نقصه التى يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية كثيرة.

سنتعرف على فيتامين د وفوائده وتأثيره على القلب، كما سنتطرق إلى التأثير السلبي لنقص فيتامين د، وسنتعرف على إجابة السؤال هل نقص فيتامين د يسبب خفقان القلب.

ما هو فيتامين د؟

فيتامين د هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون في عائلة من المركبات التي تحتوي على فيتامينات D1 و D2 و D3. 

يساعد الحصول على كمية كافية من فيتامين د على نمو وتطور العظام والأسنان، فضلاً عن توفير مقاومة لبعض الأمراض، بالإضافة إلى دوره الهام في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.

ينتج الجسم فيتامين د بشكل طبيعي عندما يتعرض مباشرة لأشعة الشمس، كما يمكن الحصول على فيتامين د من بعض الأطعمة مثل السلمون والسردين وصفار البيض والجمبري والحليب المدعم وعصير البرتقال لضمان مستويات كافية من فيتامين د في الدم.

ما هى فوائد فيتامين د؟ وهل نقص فيتامين د يسبب خفقان القلب ؟

يمتلك فيتامين د العديد من الفوائد المهمة نذكر منها:

1- تنظيم امتصاص الكالسيوم اللازم لبناء العظام والأسنان

يعزز فيتامين د امتصاص الكالسيوم من الأمعاء ويساعد في الحفاظ على مستويات كافية من الكالسيوم والفوسفور في الدم، وهو أمر ضروري للتمعدن الصحي للعظام، وترسُب الكالسيوم عليها. 

2- تقوية جهاز المناعة

يساعد تناول كمية كافية من فيتامين د على تحسين وظيفة المناعة الجيدة، كما يقلل من خطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية. 

ويشير الباحثون إلى أن فيتامين د يلعب دورًا مهمًا في وظيفة المناعة، حيث أثبتت الدراسات أن هناك صلة بين نقص فيتامين د على المدى الطويل وتطور أمراض المناعة الذاتية، مثل مرض السكري والربو والتهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب المعدة.

ففى دراسة أجريت في بلجيكا نشرت في أبريل 2020 في مجلة نيوتريانت الطبية (Nutrients) أكدت أن الأشخاص الذين لديهم نقص في فيتامين د أكثر عرضة للإصابة بالعدوى وأمراض المناعة الذاتية أكثر من غيرهم. 

فوائد فيتامين د وتأثيره على القلب

يعد فيتامين د من أهم الفيتامينات للقلب، وذلك لدوره الفعال في وقاية القلب من الكثير من الأمراض، نذكر من فوائده:

اقرأ أيضا:  كيف تعرف أن الألم في الذراع الأيسر له صلة بالقلب ؟

1- منع السكتة الدماغية

بحثت دراسة أجريت في إيطاليا ونشرت في يناير 2018 في مجلة التغذية والأيض وأمراض القلب والأوعية الدموية تأثير العديد من أنواع الأطعمة والفيتامينات والمعادن وأنماط الغذاء على خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. 

حيث أكدت الدراسة أن الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين د في أجسامهم أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية أكثر من غيرهم.

كما ساعد فيتامين د عن طريق تحسين بطانة جدار الأوعية الدموية للسماح بتدفق الدم بحرية وتقليل الآثار الضارة للالتهاب، إلى جانب العديد من التأثيرات الأخرى.

2- الحفاظ على الأوعية الدموية

كشفت دراسة أجريت في جامعة أوهايو ونشرت في يناير 2018 في مجلة دوڤ بريس (Dovepress) العلاقة بين فيتامين د وارتفاع ضغط الدم من خلال دراسة جدران الأوعية الدموية.

حيث قام الباحثون باستخدام مجسات صغيرة أصغر بنحو 1000 مرة من شعرة الإنسان لفحص خلايا الأوعية الدموية أثناء حقنها بنوع من فيتامين د يسمى فيتامين د 3.  

وأظهرت الدراسة أن فيتامين د 3 يمكنه إصلاح الأضرار التي لحقت بالقلب والأوعية الدموية الناجمة عن ارتفاع ضغط الدم.

3- خفض ضغط الدم المرتفع

تم ربط المستويات المنخفضة من فيتامين د بارتفاع ضغط الدم، وتظهر بعض الأبحاث أن تناول حبوب فيتامين د  يساعد في تقليل ضغط الدم المرتفع؛ مما يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

4- الوقاية من فشل القلب الاحتقاني

تظهر الأبحاث أن قصور القلب المزمن يرتبط غالباً بنقص فيتامين د، وترتبط المستويات المنخفضة جدًا منه بمزيد من النتائج الصحية السلبية.  

كما يرتبط انخفاض نسبة فيتامين د بزيادة خطر الوفاة لدى المصابين بقصور القلب، وفقًا للكلية الأمريكية لأمراض القلب.

علامات نقص فيتامين د

قد يكون من الصعب تحديد أعراض نقص فيتامين د، فبعض الناس ليس لديهم أعراض على الإطلاق، بينما يعاني البعض الآخر من الأوجاع والآلام أو يشعرون بالتعب أكثر من المعتاد، نذكر من هذه العلامات:

  • كثرة المرض أو العدوى.
  • التعب والارهاق.
  • آلام العظام والظهر.
  • ضعف التئام الجروح.
  • الاكتئاب.
  • خفقان القلب.
  • فقدان الشعر.
  • آلام العضلات.
  • زيادة الوزن.
  • القلق والتوتر. 

هل نقص فيتامين د يسبب خفقان القلب ؟

يتراوح المعدل الطبيعي لفيتامين د في الدم من 20 – 40 نانوجرام/ مل، يؤثر فيتامين د على امتصاص الكالسيوم من الأمعاء، بينما يؤثر الكالسيوم على انتظام ضربات القلب، كما وجد العلماء تأثير مباشر لفيتامين د على القلب.

اقرأ أيضا:  خطوات سريعة لخفض ضغط الدم

كيف يؤثر فيتامين د على القلب ؟

اكتشف العلماء أن فيتامين د يؤثر بشكل مباشر على العديد من الخلايا المختلفة في جميع أنحاء الجسم من خلال العمل على مستقبلات فيتامين د (Vitamin D Receptors). 

أظهرت الدراسات المبكرة أن جين VDR تم العثور عليه في القلب، علاوة على ذلك، قامت الدراسات البشرية بالبحث في تأثير فيتامين د على نتائج القلب والأوعية الدموية ووجدت أن نقص فيتامين د الحاد يرتبط بزيادة خطر الموت القلبي المفاجئ بمقدار ثلاثة أضعاف وزيادة الأحداث القلبية الوعائية بالمقارنة مع أولئك الذين لديهم مستويات كافية من فيتامين د.

تأثير فيتامين د على الكالسيوم

فيتامين د له تأثير عميق على امتصاص الكالسيوم، بغض النظر عن مقدار الكالسيوم الذي نتناوله، فلن يتم امتصاصه جيدًا إذا كان هناك مستويات منخفضة من فيتامين د.  

يحفز فيتامين د إنتاج عدد من البروتينات التي تساعد في نقل الكالسيوم من الأمعاء إلى مجرى الدم، حيث يبقى حوالي 1% من مخزون الكالسيوم في الدم.  

بينما يوجد الباقي داخل العظام والأسنان، حيث يقوي العظام ويعمل كمصدر متاح للكالسيوم إذا انخفضت مستوياته في الدم.

تأثير الكالسيوم على نبضات القلب

يساعد الكالسيوم في التوصيل العصبي بين الخلايا العصبية، وانقباض العضلات والأوعية الدموية وتمددها، وتؤدى  مستويات الكالسيوم المنخفضة إلى عدم انتظام ضربات القلب و خفقان القلب وكذلك حدوث التشنجات العضلية والنوبات في الحالات الشديدة.  

يمكن أن تؤدي مستويات الكالسيوم المنخفضة جدًا إلى الوفاة إذا لم يتم تصحيحها، وعل العكس، فإن تناول كميات كبيرة جدًا من فيتامين د يمكن أن تؤدي إلى رفع مستويات الكالسيوم بشكل كبير، مما قد يتسبب في عدم انتظام ضربات القلب التي يمكن أن تكون خطيرة أيضًا.

التعرف على عدم انتظام ضربات القلب

لا يشعر الشخص الطبيعي بضربات قلبه، ولكن عندما ينبض القلب بشكل غير طبيعي قد يشعر الشخص ببعض الأعراض التي يمكن أن تختلف اعتمادًا على نوع عدم انتظام ضربات القلب. 

قد يشعر الشخص برفرفة أو خفقان في القلب، وقد يصاب بالدوار أو فقدان الوعي إذا لم يحصل على ما يكفي من تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ. 

كما يمكن أن يحدث أيضًا ألم في الصدر أو ضيق في التنفس إذا أدى عدم انتظام ضربات القلب إلى تقليل كمية الأكسجين التي تصل إلى القلب.

وبالتالى يؤثر فيتامين د على القلب بشكل مباشر وغير مباشر، حيث يؤدي نقص فيتامين د إلى نقص امتصاص الكالسيوم وانخفاض نسبته، والتى تؤدى بدورها إلى تسارع ضربات القلب وحدوث الخفقان.

المصادر
Vitamin D BenefitsVitamin D Deficiency: Symptoms, Causes, and TreatmentsVitamin D Supplements May Improve Cardiac FunctionWhy am I not getting enough vitamin D?Diet and primary prevention of strokeVitamin D’s Effect on Immune Function

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.