نسبة السكر في الحليب

ما هي نسبة السكر في الحليب؟ هل يؤثر تناول الحليب على مرضى السكر نظرًا لما يحتويه على نسبة سكر ولاكتيلوز؟ لمعرفة الإجابة على هذه الأسئلة عليك ألا تفوت قراءة هذا المقال.

يعتبر تناول الحليب بشكل يومي عادة للكثير من الأفراد، حتى أن هناك البعض ممن يتناولونه أكثر من مرة على مدار اليوم، ولكن هل يحتوي الحليب على نسبة سكر ملائمة لمرضى السكر أو من يتبعون حميات غذائية أم لا؟

ما هي نسبة السكر في الحليب؟

كافة الأطعمة التي يتناولها الإنسان تؤثر على جسده سواء بالسلب أو الإيجاب ولهذا من الضروري للغاية الحرص على تناول الأطعمة المناسبة للجسم وإدراك أن جسم أي شخص يختلف عن جسم كل شخص غيره، فهناك بعض الأطعمة تضر ببعض الأشخاص ولكنها لا تؤثر في غيرهم.

وتعتبر منتجات الحليب من أكثر المنتجات الغذائية التي تعود بفائدة كبيرة على الحريصين على تناولها، فالحليب وجميع مشتقاته مثل الزبادي والأجبان وماشبابه، غني بالكثير من المعادن والفيتامينات وكافة المعادن التي يحتاج إليها الجسد.

من أهم المعادن الموجودة في الحليب الحديد والكالسيوم والكثير من البروتين ومضادات الأكسدة، كل هذه الأمور تجعل من الحليب يمكن الاعتياد عليه كوجبة رئيسية خلال نظامهم اليومي، ولكن على الرغم من جميع هذه الفوائد هل يمكن لجميع الأشخاص تناول الحليب دون أي مخاطر وبالأخص مرضى السكر.

يحتوي كل كوب (250 ملى) من الحليب 12 جرام من السكر الطبيعى يسمي باللاكتوز، ويقوم الجسم بتكسير سكر اللبن (اللاكتوز) إلي جلوكوز وجلاكتوز (معظمه يتم تكسيره لاحقا إلي جلوكوز). بمقدورنسبة السكر هذه أن تساهم بشكل كبير في رفع نسبة السكر في الدم ولكن على الرغم من هذا يمكن لمرضى السكر ومتبعي الحميات الغذائية أن يتناولوه بشكل حذر كما ينصحهم به الأطباء.

من الجدير بالذكر أن هذا اللاكتوز بعد دخوله إلى الجسد بعد تناول الحليب يتم تكسيره وتحوله إلى غالاكتوز وجلوكوز وهما ما يساهمان بشكل كبير في إنتاج الطاقة ولكنهما في الوقت نفسه يزيدان من نسبة السكر في الدم. وبعد أن يقوم الإنسان بتناول الحليب فإن الكربوهيدرات الموجودة فيه تتحول إلى جلوكوز وهذا الجلوكوز هو ما يرفع نسبة السكر في الدم.

الفرق بين نسبة السكر في الحليب الكامل الدسم والحليب الخالي الدسم

كما وضحنا فإن الحليب ومشتقاته يمتلك الكثير من الفوائد والمنافع في الجسم ولهذا لا يمكن أن نحرم مرضى السكر ومن يحاولون إنقاص الوزن من هذه الفوائد لذا يمكن أن يتناولوا الحليب الخالي الدسم الذي يحتوي على نسبة أقل من الكربوهيدرات وبالتالي لا ترتفع نسبة السكر في الدم بنفس النسبة الذي يرتفع بها عند تناول الحليب الكامل الدسم.

يعتبر الحليب الخالي الدسم مفيدًا للغاية بالنسبة إلى مرضى السكر فهو يساعد بدرجة كبيرة في تحسين نمك السكر في الدم وتنظيم مستواه، ليس هذا فقط ولكن الحرص على تناول الحليب الخالي الدسم بصورة مستمرة يقي في الأساس من الإصابة بمرض السكر، كما أن مضادات الأكسدة الموجودة فيه تقلل من مخاطر ومضاعفات السكر مثل أمراض القلب والكبد والكلى.

وهناك الكثير من الدراسات التي أكدت على أهمية الحليب الخالي الدسم بسبب قلة نسبة السكر فيه فإن فرصة الإصابة بمرض السكر تقل بنسبة تتراوح ما بين 2% وحتى 28% للأشخاص الذين يتناولون الحليب خالي الدسم بشكل يومي بمقدار نصف كوب مقارنةً بمن لا يتناولونه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق