العلامات والمؤشرات الأولية للإجهاض

الإجهاض يحدث في 15 إلى 20 في المائة من مجمل حالات الحمل، ومعظم حالات الإجهاض تحدث في الأسابيع الـ13 الأولي من الحمل. وحتى الآن هناك العديد من حالات الإجهاض لا يعرف سبب محدد لها، ويعتقد العلماء أن السبب قد يرجع لشذوذ الكروموسومات، ومرحلة الإجهاض تسبقها بعضاً من المؤشرات الأولية والعلامات ومنها:

النزيف والألم قد يكون علامة على تعرض الحامل لعملية الإجهاض :

ظهور النزيف الدموي، سواء كان الدم باللون الأحمر الفاتح أو البني، قد يكون أحد علامات الإجهاض، وقد يكون هذا النزيف الدموي مصحوب بالتقلصات في منطقة البطن أو بدون تقلصات، وحسب تقارير الجمعية الأمريكية للحمل فقد تقابل ما بين 20 إلى 30% من حالات الحمل نزيف في بداية الحمل، وتكون نسبة 50% من هذه الحالات هي حالات حمل طبيعي. كما أن السيدة المعرضة للإجهاض قد تعانى من ألم متوسط إلى شديد في الظهر.

وهناك أسباب أحري للنزيف في الأشهر الثلاث الأولي من الحمل وهناك نزيف طبيعي يعرف بنزيف التوطين، وهو النزيف الذي يحدث عندما يزرع الجنين في جدار الرحم، ولا تعانى كل النساء من هذا النوع من النزيف، وغالباً ما يحدث في أول أسبوعين من الحمل، ولا يعد هذا النزيف مؤشر من مؤشرات الإجهاض، ولكن في حالة وجود أي نوع من النزيف في الأشهر الأولي من الحمل يجب مراجعة الطبيب فوراً لتقييم الحالة.

تسرب السوائل من علامات الإجهاض :

تسرب السوائل من المهبل قد يكون أحد علامات الإجهاض. فقد يكون سبب هذا التسرب هو تمزق في الكيس الأمنيوسي وهو الكيس الذي يحيط بالجنين. وقد يتسرب مع هذه السوائل الأنسجة الجنينية.

مرور الأنسجة قد يكون أحد علامات الإجهاض :

وفقاً لموقع الجمعية الأمريكية للحمل، فقد يكون تسرب ومرور الأنسجة والمواد التي تشبه الدم المتجلط من المهبل دليل على الإجهاض. إذا كنتي قد واجهتي مرور مثل هذه المواد من المهبل، قومي بوضعها في أناء نظيف وأعرضيها علي طبيبة التوليد وستحدد ما إذا كانت هناك بوادر للإجهاض أم لا، كما أن فحص عنق الرحم (فتحة الرحم) بحثاً علن وجود أنسجة جنينية قد تؤكد وجود إجهاض من عدمه.

التغيير في أعراض الحمل أو عدم الشعور بها قد يكون من مؤشرات الإجهاض :

عدم الشعور بأعراض الحمل أو التغيير فيها قد يكون من أحد أهم مؤشرات الإجهاض. وأعراض الحمل هي الأعراض التي تحدث في الثلاث أشهر الأولي من الحمل والناتجة عن التغييرات في مستوي هرمونات الاستروجين والبروجسترون. والأعراض الشائعة في هذه الفترة هي تورم الثدي والحنان الثديي والغثيان والقيء والتبول بكثره، قد لا تتماثل أعراض كل حمل على مدي الفترات الزمنية المتقاربة، ولكن إذا كنتي قد واجهتي أحد هذه الأعراض ثم لم تعودي تشعري بها فقد يكون هذا أحد مؤشرات الإجهاض ويجب مراجعة الطبيب. المصدر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق