تأثير ارتفاع ضغط الدم على الكليتين

ضغط الدم هي القوة التي يدفع بها الدم جدران الأوعية الدموية بينما يضخ القلب الدم، وارتفاع ضغط الدم (أو فرط ضغط الدم) هو ارتفاع مقدار القوة التي يضعها الدم على الأوعية الدموية أثناء تحركه في الجسم. من العوامل التي تتسبب بازدياد تلك القوة هناك ارتفاع حجم الدم بسبب وجود سوائل أكثر في الدم وتضيق أو تيبّس أو انسداد الأوعية الدموية.

ما هي قيم ضغط الدم الطبيعية والمرتفعة؟

نكتب نتائج فحص ضغط الدم على شكل رقمين يفصل بينهما شحطة مائلة. فقد يكتب الطبيب نتيجة فحص الدم مثلاً على شكل 120/80. وسيقول الطبيب عندها أن ضغط الدم هو 120 على 80. نطلق على الرقم الأعلى اسم ضغط الدم الانقباضي، وهو يمثل ضغط الدم أثناء نبض القلب ودفعه للدم باتجاه الأوعية الدموية. ونطلق على الرقم الأصغر اسم ضغط الدم الانبساطي، وهو يمثل الضغط أثناء ارتخاء الأوعية الدموية بين نبضات القلب.

يكون ضغط الدم الطبيعي عند الأشخاص غير المصابين بأمراض أقل من 120/80.  تحصل مقدمة ارتفاع ضغط الدم (أو ما قبل فرط ضغط الدم) عندما يكون ضغط الدم الانقباضي بين 120 و139 أو عندما يكون ضغط الدم الانبساطي بين 80 و89. ويحدث ارتفاع ضغط الدم عندما يكون ضغط الدم الانقباضي 140 أو أكثر، أو عندما يكون ضغط الدم الانبساطي 90 أو أكثر.

كيف يؤذي ارتفاع ضغط الدم الكليتين ؟

يتسبب ارتفاع ضغط الدم بأن يعمل القلب بجهدٍ أكبر، كما قد يسبب بمرور الوقت تلفاً في الأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم. وفي حال تلف الأوعية الدموية الموجودة في الكليتين، فقد تتوقف الكليتان عن إزالة الفضلات والسوائل الزائدة من الجسم. عندها قد ينجم عن ازدياد السوائل في الجسم ارتفاع أكثر في ضغط الدم، وهكذا تستمر هذه الحلقة الخطيرة.

ينتهي تطور التلف في الأوعية الدموية في الكليتين بالإصابة بالفشل الكلوي، أو الفشل الكلوي في مرحلته الأخيرة. ويحتاج المرضى المصابون بهذا المرض إما لإجراء عملية زراعة كلية أو لإجراء غسيل كلى بشكل منتظم ودائم.  

ارتفاع ضغط الدم هو ثاني أهم سبب للإصابة بالفشل الكلوي بعد مرض السكر، حيث تقدر الدراسات في الولايات المتحدة مثلاً أن ارتفاع ضغط الدم يسبب 25000 حالة فشل كلوي جديدة في كل سنة.

من هم المعرضين لخطر الإصابة بالفشل الكلوي الناجم عن ارتفاع ضغط الدم؟

يصيب الفشل الكلوي الناجم عن ارتفاع ضغط الدم جميع الجماعات والأعراق. غير أن هناك مجموعات معينة من مرضى ارتفاع ضغط الدم معرضة أكثر للإصابة به، من مثل:

  • ذوي البشرة السمراء.
  • الأمريكيين اللاتينيين.
  • المصابين بمرض السكر.
  • الأشخاص الذين عندهم تاريخ عائلي للإصابة بالفشل الكلوي الناجم عن ارتفاع ضغط الدم.
  • المدخنين.

أعراض ارتفاع ضغط الدم والفشل الكلوي

لا يعاني معظم مرضى ارتفاع ضغط الدم من أية أعراض. إلا أنه يسبب الصداع في حالات نادرة.

وليس للفشل الكلوي أعراض كذلك في مراحله الباكرة. ويمكن أن يُصاب المريض بانتفاخ اسمه الوذمة، والذي يحدث عندما لا تستطيع الكليتان التخلص من السوائل والأملاح الزائدة في الجسم. تحدث الوذمة في الساقين أو القدمين أو الكاحلين، وبدرجة أقل في الوجه واليدين. تتضمن الأعراض عندما يتطور الفشل الكلوي أكثر ما يلي:

  • فقد الشهية.
  • غثيان.
  • تقيؤ.
  • نعاس أو شعور بالتعب.
  • صعوبة في التركيز.
  • مشاكل في النوم.
  • كثرة أو نقص التبول.
  • حكة أو اخدرار في أنحاء الجسم.
  • جفاف الجلد.
  • صداع.
  • نقص الوزن.
  • اغمقاق لون الجلد.
  • تشنجات عضلية.
  • ضيق النفس.
  • ألم صدري.

كيف نشخص ارتفاع ضغط الدم والفشل الكلوي؟

يشخص الطبيب ارتفاع ضغط الدم عندما يأخذ قياسات ضغط الدم عدة مرات (وهذا يحتاج من المريض زيارة عيادة الطبيب عدة مرات)، بحيث يتبين له أن ضغط الدم الانقباضي أعلى من 140 باستمرار، أو أن ضغط الدم الانبساطي أعلى باستمرار من 90.

ويشخص الطبيب الفشل الكلوي عن طريق تحاليل الدم والبول.

التحاليل البولية

فحص الغميسة لقياس الألبومين. نجري فحص الغَميسة Dipstick على عينة من البول من أجل الكشف عن وجود بروتين الألبومين فيه. الألبومين بروتين موجود في الدم يعبر إلى البول عند إصابة الكليتين بالتلف. ولإجراء هذا الفحص يقوم الطبيب أو الممرضة بوضع شريط ورقي خاص معالج كيميائياً اسمه الغميسة في العينة البولية التي يقدمها المريض. سوف يتغير لون الشريط في حال وجود الألبومين في الدم.

نسبة الألبومين إلى الكرياتين في البول. يستخدم الطبيب قياس الألبومين والكرياتين من أجل تحديد نسبة الألبومين إلى الكرياتين في البول. الكرياتين هو أحد الفضلات الاستقلابية في الجسم ترشحه الكليتان ليطرح في البول. ويمكن أن تشير نسبة الألبومين إلى الكرياتين في البول الأعلى من 30 ملغ/غرام إلى الإصابة بالفشل الكلوي.

التحاليل الدموية

تتضمن التحاليل الدموية سحب عينة من الدم في عيادة الطبيب أو في المختبر لإجراء التحاليل عليها. قد يطلب الطبيب إجراء فحص يهدف إلى قياس مقدار الدم الذي تصفيه الكليتان في كل دقيقة، وهو ما نعرفه باسم سرعة الترشيح الكبيبي التقديرية (eGFR)،وتأتي النتائج كما يلي:

  • eGFR 60 أو أكثر يعني أن المجال طبيعي.
  • قد يشير eGFR أقل من 60 إلى حدوث تضرر كلوي.
  • يشير eGFR 15 أو أقل إلى الفشل الكلوي.

كيف تتقي من الفشل الكلوي المرافق لارتفاع ضغط الدم؟

يمكنك كي تتقي من الفشل الكلوي الناجم عن ارتفاع ضغط الدم اتباع ما يلي:

  • الحرص على إبقاء ضغط الدم ضمن السيطرة.
  • الحرص على قياس ضغط الدم بانتظام.
  • تناول نظام غذائي صحي مناسب.
  • ممارسة الرياضة المعتدلة (مثل المشي) لنصف ساعة يومياً.
  • أخذ الأدوية التي يصفها الطبيب.
  • الإقلاع عن التدخين.

كيف نعالج المرض الكلوي؟

العلاج الأكثر أهمية عند المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم وفشل كلوي هو ضبط ارتفاع ضغط الدم عن طريق إجراء تغييرات في نمط الحياة (النظام الغذائي وممارسة التمارين الرياضية). تقوم الأدوية الحاصرة للإنزيم المحول للأنجيوتنسين ACE inhibitor وحاصرات مستقبلة الأنجيوتنسين II (ARB) بتخفيض ضغط الدم وتحمي الكليتين من الإصابة بضرر إضافي.

المصادر
High Blood Pressure & Kidney DiseaseHigh Blood Pressure and Kidney DiseaseHigh Blood Pressure and Kidney Disease

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى