النظام الغذائي وكيف يفيد في علاج حب الشباب

حب الشباب هو نوع من الأمراض الجلدية ويتم تشخيصه علي أنه تهيج والتهاب في الغدد الدهنية وكذلك في جذور بصيلات الشعر بالوجه, وهذه الغدد الدهنية تنسد نتيجة لجزيئات وخلايا الجلد الميت ما ينتج عنه أحمرار فيها مع آلآلام مصاحبه يشعر بها المريض، وعادة ما يشير أخصائي البشرة لكون مرض حب الشباب ناتج عن الهرمونات أو هو مرض وراثي، ومع ذلك فالعديد من العاملين في مجال الصحة البديلة يشيرون دوماً لاحتمال أن يكون النظام الغذائي المتبع من قبل المريض لاعباَ أساسياً في ظهور المرض الجلدي.

الخطوة الأولي :

يوصي أخصائي التغذية البديلة بشرب من 8 إلي 10 أكواب ماء يومياً, ,وهذه هي الخطوة الأولي والأسهل للحفاظ علي صحة الجلد بشرب الماء. ومن المعروف أن الجسم يتغذى على المياه ويحتاج إلى إمدادات ثابتة منها للبقاء، ومع شرب الكثير من الماء فستساعد جسدك على ترطيب وتنظيف كل خلية فيه وتعد هذه هي الطريقة الأكثر طبيعية في ترطيب البشرة دون استخدام الكريمات أو مستحضرات التجميل.

الخطوة الثانية :

تجنب الأطعمة المسببة لأرتفاع نسبة السكر في الدم. الأطعمة السكرية يندرج تحتها الخبز والكيك والكعك والأطعمة ألمحلاه والعصائر والحلويات, وهذه الأطعمة تسبب أرتفاعاً في نسبة السكر بالدم بعد أن تؤكل, وكأستجابة طبيعية من الجسم فهو يقوم بانتاج هرمون يدعي بالأنسولين يقوم بتنظيم السكر في الدم, وبمجرد أن ينخفض السكر في الدم, فأن الجسم يقوم بأفراز هرمون جديد في الجسم يقوم بمعادلة نسبة سكر الدم في المستويات العادية, وهل هذا الأنتاج الزائد عن الطبيعي من الهرمونات من الممكن ان يكون جزءاً من مشكلة ظهور حب الشباب.

الخطوة الثالثة :

إضافة طحالب wild blue-green وأعشاب سبيرولينا للنظام الغذائي، وهذا وفقاً لبحث نشرته كلية Pacific College of Oriental Medicine, وهذه الطحالب الدقيقة القابلة للأكل يمكن أن تكون مفيدة في إزالة حب الشباب بسبب كونها مرطبة ومبردة وتحتوي علي مضادات أكسدة بكمية محترمة, ويقول الخبراء أن مثل هذه الطحالب الخضراء مع غيرها من الخضر التي تحتوي على الكلوروفيل، مثل السبانخ والشمندر والبروكلي والكرفس، قادرة علي تنقية الدم والحد من السموم التي قد تساعد في ظهور حب الشباب.

الخطوة الرابعة :

المداومة علي الأحماض الدهينة الغير مشبعة والمعروفة بالأوميجا 3 بصورة يومية. وهذه الزيوت الصحية قد اكتشفت في الأسماك وزيت الكتان والمكسرات والبذور, والمعروف أن المكملات الغذائية من حبوب زيت السمك لها مفعول جيد في أمداد الجسم بأحماض الأوميجا 3. وأحماض أوميغا 3 الدهنية ضرورية في النظام الغذائي لكونها تساعد في تخفيف الالتهاب بالجسم. وبما أن من أعراض حب الشباب ظهور ألاحمرار والالتهابات في الوجه, فيكون الأوميجا 3 قادر علي علاجه, كما أن الدهون الغير مشبه هذه أيضاً قادرة علي تخفيف الآلام أخري مثل الآلام المفاصل.

الخطوة الخامسة :

تناول المكملات الغذائية والتي تتكون من أنواع بكتريا الحية والمعروفة باسم pro-biotic “بروبيوتيك”. فوفقاً لموقع WomentoWomen.com فإن مكملات البروبيوتيك تساعد في زيادة دفاعات الجسم المضادة للالتهابات وموقع هذه الدفاعات من الجسم يكون في القولون, وهذا التأثير المضاد للالتهاب مطلوب لمواجهة الإحمرار والالتهاب الذي يظهر في مرضي حب الشباب.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى