متى تظهر أعراض السكر؟

متى تظهر أعراض السكر؟ وما هي أنواعه؟ وما هي الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض السكر؟ ستجد إجابة هذه الأسئلة في هذا المقال.

يعتبر مرض السكر هو أكثر الأمراض المزمنة التي تنتشر في جميع أنحاء العالم، وبالأخص في الوطن العربي، وهو عبارة عن اختلال في مستويات السكر في الدم نتيجة لانخفاض هرمون الأنسولين في الجسم أو عدم حدوث تفاعل صحيح بينه وبين الجسم.

متى تظهر أعراض السكر؟

أعراض السكر هي العلامات التي تدل على الإصابة بمرض السكر، والإشارة إلى وجوب اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع المرض في مراحله الأولى وقبل تطوره، وتختلف بداية ظهور العلامات وفقاً لنوع مرض السكر، حيث أنه هناك النوع الأول الذي تظهر أعراض الإصابة به على وجه السرعة خلال أيام أو أسابيع من حدوثه، أما النوع الثاني من مرض السكر فإن أعراض الإصابة به تحدث على المدى الطويل، حيث أن الشخص المصاب لا يظهر عليه الأعراض حتى يتطور المرض ويؤدي إلى حدوث مضاعفات.

أنواع مرض السكر؟

1- مرض السكر من النوع الأول
يعتبر مرض السكر من النوع الأول أحد الأمراض ذاتية المناعة التي يصاب بها الشخص أثناء مقاومة جهاز المناعة في الجسم لجزء من أجزاء الجسم، وبمجرد حدوث مرض السكر يبدأ جهاز المناعة في تحطيم خلايا بيتا المنتجة لهرمون الأنسولين في البنكرياس حتى يتم إبادتها بالكامل، هذا هو السبب لانخفاض إفراز هرمون الأنسولين في البنكرياس.

2- مرض السكر من النوع الثاني
يعتبر مرض السكر من النوع الثاني أحد أكثر أنواع مرض السكر شيوعاً، وتقارب نسبة الإصابة به بالمقارنة بالأنواع الأخرى 90% من إجمالي المصابين، في هذا النوع من مرض السكر يحتوي الجسم على كمية معتدلة من هرمون الأنسولين الذي يفرزه البنكرياس إلا أن الجسم لا يستجيب معه، ولم يتوصل الأطباء إلى السبب وراء عدم قدرة الجسم على الاستفادة من الأنسولين.

أعراض مرض السكر الأكثر شيوعاً ؟

توجد فائدة عظيمة من التعرف على العلامات والأعراض التي تشير إلى حدوث إصابة بمرض السكر، وتتشابه جميع أنواع مرض السكر في مجموعة من الأعراض، سنتناول هذه الأعراض فيما يلي:

1- التعب والإرهاق
عند زيادة مستويات السكر في الدم تنخفض قدرة الجسم على التفاعل مع هرمون الأنسولين بالشكل الطبيعي، بالإضافة إلى أن خلايا الجسم تصبح غير قادرة على امتصاص الجلوكوز الموجود في الدم، وينتج عن هذا الشعور بالتعب والإرهاق الشديد، ولا يرتبط التعب بالأغذية التي يتناولها المريض أو غيرها من التصرفات السليمة التي تمنع التعب.

2- الإحساس بالجوع بصفة مستمرة
مرض السكر يؤدي إلى انخفاض قدرة خلايا الجسم على التعامل مع الجلوكوز بطريقة منظمة بغرض الحصول على الطاقة اللازمة للجسم، الأمر الذي يؤدي إلى قيام الجسم بطلب الطاقة ومحاولة الحصول عليها من مصادر مختلفة، مما ينتج عنه شعور المريض بالجوع المفرط.

3- ضعف في الرؤية
تسبب زيادة مستويات السكر في الدم اختلال في مستويات السوائل في الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث تأثيرات سلبية على الرؤية بسبب وجود انتفاخ في عدسات العين.

4- كثرة التبول
تبدأ الكلى بزيادة نشاطها بهدف فقد نسبة السكر الزائدة، وذلك من خلال القيام بالتبول بصورة غير طبيعية.

5- جفاف الفم، وحكة الجلد
يحدث جفاف في الفم نتيجة لكثرة التبول الذي يتسبب في التخلص من كمية كبيرة من السوائل، ويؤدي هذا إلى الشعور بالعطش والجفاف، وأيضاً يصبح الجلد جافاً فيسبب الحكة في جميع أنحاء الجسم.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق