أطعمة وعصائر لتنظيف الكلى

غسل وتنظيف الكليتين يعتمد أولا على شرب الكثير من الماء وتناول عصير الفواكه والخضار للتخلص من حصى الكلى وتراكم المعادن والمساعدة في الوقت نفسه في إزالة السموم، وتعتبر العصائر الحمضية التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين C وأيضا عصائر الخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من المغنيسيوم وسيلة جيدة للتخلص من تراكم المعادن أو مايسمى عادة بحصى الكلى ولكن فعالية هذه العصائر ليست مثبثة طبيا وبالتالي اذا كنت تعاني من مشاكل الجهاز البولي التناسلي وحصى الكلى فعليك التشاور مع طبيبك للحصول على الرعاية اللازمة.

juice-cleanse

الكليتين

يحظى كل انسان بكليتين اثنثين وهي الأجهزة المسؤولة في المقام الأول عن إزالة السموم من الجسم، كما أنها أيضا تتحكم في مستويات ضغط الدم ودرجة الحموضة، وتوازن مستويات السوائل، وتنشيط فيتامين د والمساهمة في إنتاج خلايا الدم الحمراء، وفقا ل ” مبادئ هاريسون للطب الباطني ” اضافة الى انها تعمل على تصفية الدم باستمرار  لإزالة الفضلات ومن ثم مزجها مع المياه الزائدة في الجسم لانتاج حوالي لترين من البول يوميا، وعدم وجود ما يكفي من السوائل في الجسم يؤدي الى ترسب هذه النفايات والى تصلبها في نهاية المطاف في الأنابيب الصغيرة من الكلى.

علاوة على ذلك، فان تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأكسالات، مثل السبانخ، والطماطم والشوكولاته والقهوة والشاي الأسود، يساهم في تكوين حصوات في الكلى التي تلتهب وتختل وظيفتها وتصبح أكثر عرضة للعدوى والمرض بسبب انسدادها بالفضلات والسموم والحجارة.

حصى الكلى

هناك خمسة أنواع من الحصى التي يمكن أن تتشكل في الكلى، وأكثرها شيوعا يتكون من فوسفات الكالسيوم وأكسالات الكالسيوم أو فوسفات الأمونيوم و المغنيسيوم، والفرق بينها ان الحجارة التي تتكون من فوسفات الكالسيوم والمغنيسيوم تذوب بسهولة اثناء الترشيح بسبب حمضية البول بواسطة فيتامين C و حمض الستريك، بينما الحجارة المكونة من أكسالات الكالسيوم والمغنسيوم لا تذوب في البول وفقا ل كتاب ” وظيفة الكيمياء الحيوية  في الصحة والمرض، ويرجع ذلك الى احتوائها على كميات كافية من فيتامين B المركب والمغنيسيوم ويمكن لحصى الكلى أن تسبب مشاكل في أجزاء مختلفة من الكلى، وكذلك مجرى البول حيث أنها في بعض الأحيان تتعثر أو تتكسر الى قطع حادة.

العصائر المنظفة للكلى

شرب الكثير من الماء أمر ضروري لتمييع وطرد  السموم التي تم ترشيحها في الكلى، وتعتبر الفواكه والعصائر الطبيعية الغنية بفيتامين C مثل الليمون والجريب فروت والبرتقال والتوت البري والتفاح مفيدة ايضا في غسل الكلى، لان فيتامين C يعمل على تذويب ليس فقط بعض أنواع الحجارة ولكنه ايضا أحد مضادات الأكسدة القوية والمضادة للجراثيم.

أما العنب و عصير الجزر فهي تحتوي على نسبة عالية من السترات، والتي تمنع تراكم حمض اليوريك وترسب أملاح الكالسيوم وفقا ل ” علوم التغذية ” لميشيل ماجواير بينما البطيخ ، والكرفس والخيار والتي يمكن أن تؤكل أو تعصر فان لها خصائص مدرة للبول وتساهم في غسل الكليتين. أما عصير القلطة فهو مصدر ممتاز للفيتامينات وخاصة فيتامين B و المغنيسيوم، أما البقدونس فهو ضروري لصحة الكلى بسبب خصائصه المضادة للميكروبات والمضادة للأكسدة، تماما مثل عنب الدب والهندباء، والزنجبيل.

نصائح هامة

المفتاح لغسل جيد للكلى هو أن تستهلك الكثير من السوائل لمدة تتراوح بين ثلاثة وخمسة أيام، ويعد الماء المقطر مفيدا لتخليص الكليتين من المعادن الزائدة ولكن شربه يوميا يمكن أن يحرم عظامك من المعادن اللازمة، ويعتبر تناول الفاكهة والخضار النيئة ايضا مفيد، ولكن شرب العصائر هو الأكثر ملائمة لهذه المهمة خاصة العصائر التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين ج، وحامض الستريك، والفيتامينات، خاصة فيتامين B والمغنيسيوم فكل هذه المواد تساعد على إذابة الرواسب المعدنية والحجارة كما أن التقليل من تناول البروتين الحيواني أثناء هذه العملية، وخصوصا اللحوم الحمراء يقلل من الضغط على الكليتين، وفي كل الاحوال يجب التحدث إلى الطبيب قبل الشروع في تناول هذه العصائر لغسل الكلى لتجنب المشاكل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق