دراسة تبين علاقة العقم بالتهاب الحوض المتكرر

أوضحت دراسة أمريكية نشرت مؤخرا إن إصابة المرأة أكثر من مرّة بالتهاب الحوض يؤثر علي القدرة الإنجابية للمرأة  فقد يضاعف عندها خطر الإصابة بالعقم. بالإضافة الي الألام المزمنة التي تعاني منها المرأة وذكر موقع “لايف ساينس” الأمريكي أن الباحثين بمركز “جونز هوبكينز” للأطفال في بلتيمور وجدوا

التهابات الحوض تزيد نسبة العقم و تسبب ألام مزمنة
التهابات الحوض تزيد نسبة العقم و تسبب ألام مزمنة

التهاب الحوض هو إحدى مضاعفات الأمراض المنتقلة جنسيًا

من خلال مراقبة 831 امرأة بعمر يتراوح بين 14 و38 عامًا على مدى 7 سنوات أصبن بالتهاب الحوض، أن قرابة الخمس تعرضن للعقم و43% منهن أصبن بآلام مزمنة بالحوض.

وتبيّن أن اللواتي تعرضن بشكل متكرر لهذا النوع من الالتهابات كن أكثر عرضة 4 مرات للإصابة بآلام الحوض المزمنة، ومرتين للعقم.والتهاب الحوض هو إحدى مضاعفات الأمراض المنتقلة جنسيًا، ويتخلله التهاب الرحم وقناة فالوب أو أعضاء تناسلية أخرى.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة ماريا ترنت “فيما يتعلق بالتهاب الحوض، علينا أن نبقى متيقنين.. حتى ولو أنه تغيّر مع الوقت، إلا انه ما زال مرضًا له آثاره المؤذية على قدرة المرأة الإنجابية وقد يؤدي إلى أوجاع مزمنة في الحوض”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق