انخفاض سكر الدم

انخفاض سكر الدم Hypoglycaemia هو انخفاض مستوى السكر (الغلوكوز) في الدم على نحو شاذ. عندما ينخفض مستوى السكر (الغلوكوز)  بشكل كبير، فإن الجسم لا يمتلك الطاقة الكافية لممارسة نشاطاته.

يرتبط انخفاض مستوى سكر الدم عموماً بمرض السكري ويحدث بشكل رئيسي إذا أخذ مريض السكري جرعات كبيرة من الإنسولين، أو إذا نسي تناول وجبته أو مارس الرياضة بشكلٍ مفرط. ويمكن للأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكري أيضا أن يتعرضوا لانخفاض مستوى سكر الدم، على الرغم من أنها حالات نادرة. ويمكن أن تتحفز بسوء التغذية، أو شرب الكحول أو في اضطرابات معينة، مثل مرض أديسون Addison’s disease.

ما هي أعراض انخفاض سكر الدم ؟

يتلقى معظم الأشخاص تحذيرات حول انخفاض مستوى سكر الدم، ما يمنحهم الوقت الكافي لتصحيحها، وتحدث الأعراض عادةً عندما ينخفض مستوى سكر الدم لقيم بين 3-4 ميللي مول/ ليتر.

العلامات المحذرة الباكرة لانخفاض سكر الدم تتألف عادة من: الشعور بالجوع، والارتعاش والتعرق. وسيكون هناك في الحالات الأكثر شدة تخليط ونقص في التركيز كذلك. وسيعاني المصاب في بعض الحالات الشديدة من فقدان الوعي. وقد يحدث انخفاض سكر الدم أيضاً أثناء النوم، ما يسبب تعرقاً زائداً، وانزعاج أثناء النوم، والشعور بالتعب والتخليط عند النهوض من النوم.

انخفاض سكر الدم

علاج انخفاض سكر الدم

العلاج السريع لانخفاض سكر الدم هو بتناول بعض الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على السكر، مثل أقراص الدكستروز أو عصير الفاكهة، لتصحيح مستوى سكر الدم. وبعد تناول بعض المواد السكرية، قد يحتاج الشخص لتناول موادأً غنيةً بالكربوهيدرات مديدة التأثير (نشوية)، مثل القليل من البسكويت أو السندويشات.

إذا تسبب انخفاض سكر الدم بفقدان الوعي، يمكن اعطاء حقنة من هرمون الغلوكاغون glucagon  لرفع مستوى سكر الدم وتصحيح فقدان الوعي. ولا ينصح بها إلا لدى توفر الحقنة وعند معرفة الشخص بكيفية استخدامها.
لا تحاول وضع الطعام أو الشراب في فم الشخص الفاقد للوعي أو النعسان لأن ذلك ممكن أن يؤدي إلى اختناقه. ويشمل هذا أيضاً بعض المستحضرات الغنية بالسكر والتي صممت خصيصاً لتلصق داخل الخد.

الوقاية من انخفاض سكر الدم

الطريق الأكثر أماناً لتجنب انخفاض مستوى سكر الدم لدى مرضى السكري الذين يتعاطون الإنسولين هو بالفحص الدوري لسكر الدم وتعلم ملاحظة الأعراض المبكرة.
نسيان الوجبات الرئيسية أو الوجبات الخفيفة أو تناول كميات من الكربوهيدرات أقل من المطلوب قد تزيد من خطر الإصابة بانخفاض سكر الدم. يجب الحذر عند شرب الكحول لأنه يسبب انخفاض سكر الدم، وفي مدة قد تصل في بعض الأحيان لعدة ساعات بعد الشرب.

تعتبر الرياضة والنشاطات البدنية أيضا أسباباً مهمة لحدوث الحالة ويجب التخطيط للتعامل معها بشكل جيد، مثل تناول الكربوهيدرات قبلها، أو أثناءها أو بعدها أو ضبط جرعة الإنسولين.
يجب أيضا التأكد من تغيير مكان حقن الإنسولين ، لأن كمية الإنسولين التي يمتصها الجسم قد تختلف اعتماداً على المكان الذي حقنت به.

تعود دائما على حمل كربوهيدرات سريعة معك، مثل أقراص الغلوكوز، أو علبة من عصير الفواكه (من النوع الذي يحتوي على السكر) أو حلوى في حال شعورك بالأعراض تقترب منك أو أن مستوى السكر لديك منخفض جداً.
يجب على مريض السكري اخبار عائلته وأصدقائه حول مرضه وأخطار الإصابة بانخفاض سكر الدم. ويمكنه حمل بطاقة خاصة والتي قد تمكن الأشخاص بمعرفة أن المريض بحالة طارئة.
عند حدوث انخفاض سكر الدم بسبب حالات أخرى غير مرض السكري ، يجب أيضاً معالجة هذه الحالات لمنع حدوث انخفاض سكر الدم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق