أعراض السكر المنخفض

ما هي أعراض السكر المنخفض ؟ وما هي أسباب الإصابة به؟ وكيف يتم علاجه؟ سنتحدث في المقال عن إجابة هذه الأسئلة فأنصحك بقراءته.

يعتبر السكر المنخفض هو أحد الحالات المرضية الخاصة بمرض السكر، ويشير هذا المصطلح إلى النقص في مستويات السكر في الدم بسبب إصابة الشخص بمرض السكر أو تناول الأدوية التي تؤدي إلى ارتفاع كمية الأنسولين في الجسم، وقد يكون تناول كميات قليلة من الأطعمة يؤثر أيضاً على نقص السكر في الدم.

أعراض السكر المنخفض

يتمكن الشخص من التعرف على الإصابة بأي مرض من الأمراض نظراً لوجود مجموعة من الأعراض التي ترشده إلى التوصل للاستنتاج إلى إصابته بالمرض، ومن هذه الأمراض نقص مستوي السكر في الدم، ولا داعي للحيرة فهناك مجموعة من الأعراض التي يتميز به هذا النوع من الأمراض منها:

1- زيادة سرعة ضربات القلب
2- الشعور بالتعب الشديد
3- تشوش الرؤية (ضبابية)
4- زيادة العصبية بصورة مفاجئة
5- تحول لون الجلد إلى اللون الشاحب
6- التقلب في الحالة المزاجية
7- الآم الصداع في الرأس
8- اضطراب في النوم والأرق الشديد
9- تعرق شديد
10- الجوع المفرط
11- الإحساس بالدوخة
12- الشعور بوخز في الجلد
13- فقد التركيز في العديد من الأمور
14- حدوث نوبة سكر
15- فقدان الوعي أو الغيبوبة

أسباب الإصابة بهبوط السكر في الدم

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بنقص السكر في الدم، ويجب على كل شخص التعرف على هذه الأسباب حتى يحاول تجنب حدوثها بقدر الإمكان للابتعاد عن احتمالية الإصابة بالمرض، وتتمثل هذه الأسباب فيما يلي:

1- تناول مجموعة من الأدوية الخاصة بمرض السكري

تعمل هذه الأدوية على زيادة كمية إفراز هرمون الأنسولين في الجسم، وفي أغلب الأحيان تؤدي هذه الأدوية إلى نقص شديد في مستويات السكر في الدم.

2- زيادة النشاط البدني

عند قيام الشخص بزيادة مجهوده البدني بصورة مفاجئة على غير المعتاد مع عدم حصوله على كمية الطعام التي تتناسب مع هذا المجهود والنشاط، الأمر الذي يتسبب في انخفاض مستويات السكر في الدم.

3- انخفاض كمية الطعام

عندما يقوم الشخص بتهيئة نفسه لالتهام وجبة كبيرة من الأطعمة اللذيذة، وفي النهاية يحدث العكس فلا يتناول الشخص إلا كمية قليلة من الطعام، يؤدي هذا السبب إلى نقص نسبة السكر في الدم.

4- خلل في مواعيد الطعام ومواعيد الأدوية

يقوم الشخص بتناول الطعام بكميات قليلة أو في أوقات غير منتظمة، ولكن في نفس الوقت يوجد التزام بمواعيد تناول الأدوية في وقتها الطبيعي، مما يؤدي إلى نقص مستوى السكر في الدم.

5- إصابة الشخص ببعض الأمراض

عند إصابة الشخص بمرض اضطراب الكلى أو مرض التهاب الكبد يصبح أكثر عرضة للإصابة بمرض انخفاض مستويات السكر في الدم.

6- حدوث ورم في الجسم

تتسبب زيادة الإنسولين في إيجاد ورم في الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى النقص في مستوى السكر في الدم.

7- الإصابة باضطرابات في الغدد الصماء

عندما يكون الشخص مصاباً باختلال الغدد الصماء كنقص الغدة الكظرية، يصبح من السهل إصابته بانخفاض مستوى السكر في الدم.

8- تناول المشروبات الكحولية

بمجرد أن يتناول المريض الأدوية الموصوفة من الطبيب المختص يجب تجنب جميع أنواع المشروبات الكحولية، حيث أنها تؤثر على مستويات السكر في الدم بالسلب، ولكن عندما يحاول الجسم أن يتخلص من الكحول بصورة نهائية، تصبح مستويات السكر في الدم في حالة سيئة.

مقالات ذات صلة