كيف تقي نفسك من خثار الأوردة العميقة ؟

كن مبادراً في وقاية نفسك من خثار الأوردة العميقة deep vein thrombosis DVT لأنه مرض يمكن الوقاية منه. موت واحد من كل عشرة أشخاص ممن يموتون في المستشفى، يحدث بسبب الخثرة الدموية العميقة التي تنتقل إلى الرئتين. ويحدث خثارالأوردة العميقة (DVT) عندما يتجلط الدم في أحد الأوردة العميقة في الجسم، ويحدث هذا عادة في الساقين أو منطقة الحوض، ما يسبب الألم والتورم.

bloodtravel1وقد تنتقل الخثرة الدموية إن تركت دون علاجٍ مناسب إلى الرئتين، وهو الأمر الأكثر خطورة. يمكن أن يسبب الخثار الوريدي العميق اضطراب مهددة للحياة نسميه الانصمام الرئوي pulmonary embolism، وفيه تنتقل الخثرة الدموية خارج موضع تشكلها في الوريد وتدخل إلى الرئتين.

تشير التقديرات أن نحو 300،000 إلى 600،000 من الأمريكيين يعانون من حوادث خثار الأوردة العميقة أو الانصمام الرئوي سنوياً، ووفقاً للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ، يقدر أنه يموت من هؤلاء المصابين تقريباً 100،000، غير أنه يمكنك فعل أشياء كثيرة لمنع حدوث الخثار الوريدي العميق لديك وتجنب ما وراءه من مخاطر،  كما هو الحال مع معظم المشاكل الطبية الخطيرة، فإجراءات الوقاية من حدوث تجلط الدم أسهل بكثير من معالجة الخثرة بعد حدوثها.

تعرف على عوامل خطر تخثر الدم

أحد مصادر الخطر الرئيسية للخثار الوريدي العميق هو الإقامة في المستشفيات لتلقي العلاج، فغالبية الناس الذين يدخلون المستشفى يعانون بالأصل من أحد عوامل خطورة حدوث الجلطات الدموية، ونطلق عليها اسم “انصمام الأوردة الخثاري”venous thromboembolism، وهو مصطلح يشمل الخثار الوريدي العميق والصمة الرئوية معاً.

ومن عوامل خطر حدوث الخثرات الوريدية العميقة، التقدم في السن وكذلك البقاء بوضع خامل لفترة طويلة من الزمن كالجلوس خلف الحاسوب لساعات طويلة، ووجود قصة إصابة حديثة بها، والسمنة، والتدخين، وأمراض القلب، والسرطان، ومما يزيد من خطر حدوث الخثرة، البقاء لفترة طويلة في السرير أثناء الإقامة للعلاج في المشفى ولذلك فلا تستغرب إصرار الطبيب على أن تنهض وتقوم بالمشي والحركة وأنت لا زلت ضعيفاً منهكاً بعد عمل جراحي.

إذا لم يُعطى المرضى أدوية لمنع التخثر أثناء وجودهم في المشفى، سيتراوح معدل حدوث الخثرات من 10%  إلى 40% عند مرضى الجراحة الطبية والعامة، كما سيزيد احتمال حدوث الخثار الوردي العميق إلى 40% وحتى 60% إن أجريت عملية جراحة عظمية orthopedic surgery.
قد لا يبدي كلاً من الخثار الوريدي العميق والصمة الرئوية أية أعراض، فيمران بصمت، وقد يحدثان بعد مغادرة المريض للمستشفى، ولكن التعرف الجيد على علاماته التحذيرية واتخاذ خطوات لمنع حدوث التجلط قد يقلل من خطر الإصابة بخثار الأوردة العميقة.

بادر إلى الوقاية من خثار الأوردة العميقة 9 ‫‬

إن كنت ستدخل للعلاج في المستشفى، تأكد أن طبيبك أخذ الاحتياطات المناسبة حتى لا يحدث لديك خثار وريدي عميق أو صمة رئوية وإليك بعض النصائح المفيدة:

ناقش طبيبك مخاطر تجلط الدم، وإن كنت ستجري جراحة فقدم له المعلومات المناسبة حول عوامل الخطر الخاصة بك لحدوث خثرة وردية عميقة، بما في ذلك سنك، و حالات حدوث خثرات سابقة، والسرطان، أو السمنة، إن لم يسأل طبيبك أو الممرض عن عوامل الخطر الشخصية لحدوث الخثار الوريدي العميق DVT، فلا مشكلة أن تطرح هذه المعلومات بمبادرة منك قبل إجراء الجراحة، واعمل على التأكد من وجود صديق لك أو أحد أفراد أسرتك معك كشاهد يسمع كلامك.

– اسأل عن الوقاية من حدوث الخثرات، اسأل طبيبك أو الممرض إن كنت سوف تتلقى ما يسمى إجراءات الوقاية prophylaxis وذلك قبل إجراء الجراحة، وإن لم توجد هذه الإجراءات الواقية فاسأل ما هو سبب غيابها، وبمجرد أن يطلب منك الطبيب أو الممرض النهوض والمشي بعد العمل الجراحي فأطعهما لأن تحريك ساقيك هو طريقة للوقاية من حدوث الخثار الوردي العميق. اسأل أيضاً إن كانوا سيعطوك جوارب ضاغطة لارتدائها، فهي قد تساعد في الوقاية من تشكل الخثرات.

– تعرّف على الأعراض، من أعراض خثار الأوردة العميقة DVT حدوث تورم وإيلام في بطة الساق claves، وعند ظهور هذه الأعراض فهنالك علامات أخرى يمكن البحث عنها كوجود مناطق حمراء على الساق، وتورم في إحدى الساقين، وألم أو ضعف في ساق واحدة، وكذلك وجود منطقة دافئة بشكل ملحوظ على الساق عند لمسها.

قد يصف الطبيب أو لا يصف وقاية من الخثرات thromboprophylaxis ( وهو دواء يساعد في منع تجلط الدم ) لأسباب عديدة، وتتراوح هذه الأسباب بين نقص التعليم الذي تلقاه طبيبك حول هذا الموضوع، إلى مخاوف بشأن الآثار الجانبية للعلاج، أو وجود قضايا أخرى لها الأسبقية والاهتمام عنده، ولكن لا تخشى من طرح هذا الموضوع الوقائي مع الطبيب والممرض الخاص بك، فرغم أنهما موظفين لرعايتك وإيصالك لمرحلة الشفاء فإنهما غالباً ما يكونان منشغلين بعلاج العديد من المرضى في وقت واحد، وقد ينسيان متابعة مسألة الوقاية من الخثرات thromboprophylaxis  فالتذكير البسيط قد ينقذ حياتك.

آثار حدوث الجلطات الدموية

دون اتخاذ خطوات لمنع حدوث تجلط الدم في المستشفى، قد تجد نفسك مع:Deep-Vein-Thrombosis-Symptoms
1- إقامة أطول في المستشفى
2- زيادة احتمال الاضطرار إلى العودة إلى المستشفى بعد الذهاب إلى المنزل
3-    وزيادة خطر حدوث جلطة دموية أخرى في المستقبل
فنتائج تجلط الدم غير المكتشفة وغير المعالجة يمكن أن تكون شديدة: فواحد من أصل كل عشرة أشخاص ممن يموتون في المستشفيات يموتون بسبب الانسداد أو الصمة الرئوية، وفي حين يكون من السهل الوقاية من حدوث جلطة دموية قاتلة عادة، فإن تشخيص الانسداد الرئوي أو الصمة الرئوية في معظم الحالات عند الناس الذين لقوا حتفهم من هذه الحادثة في المستشفى أمر كان خارج الاعتبار غالباً.
4-    وأخيراً: يوجد الألم، وعدم الراحة، واحتمال حدوث قرحات الساق leg ulcers، والتكاليف المرتبطة بعلاج تجلط الدم، والتي يمكن تجنبها من خلال اتخاذ إجراءات وقائية.

كن أنت محامياً عن نفسك

في حين يمكن للخثرة الوريدية العميقة أن تحدث بغض النظر عن مدى يقظتك في رعاية صحتك، فإن أفضل طريقة لمنع الجلطات الوريدية العميقة هي تثقيف نفسك بعوامل الخطر واتخاذ خطوات لمنع حدوث الخثرات، وبمجرد حدوث الخثرة الوريدية العميقة DVT فإن العلاج السريع هو المفتاح الرئيسي لإيقاف حدوث مضاعفات خطيرة، ويجب أن تكون المحامي الصحي عن نفسك : ارفع صوتك، كن مسموعاً، اسعَ في الحصول على أجوبة لأسئلتك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق