أسباب الألم في أسفل البطن عند الرجال

0
772

تتنوع أسباب ألم أسفل البطن عند الرجال بالمقارنة مع النساء. ويمكن أن تتضمن أسبابه الإصابة بأمراض مزمنة والتهاب المسالك البولية واضطرابات الجهاز الهضمي. أفادت إحدى الدراسات أن كل الرجال تقريباً يصابون بألم أسفل البطن، إلا أن معظم الحالات تمضي دون معالجة. يعتمد الكثير من الرجال على علاجات عشبية لا تفيد إلا في تسكين الألم، بدلاً من أن يحاولوا معرفة السبب ومعالجته. يجب عليك لو كان الألم في أسفل البطن شديداً ويأتي من جذر الفخذ أو الحوض أو الجهة اليمنى من أسفل البطن أن تراجع الطبيب فوراً.

أسباب ألم أسفل البطن عند الرجال

ما هي أسباب ألم أسفل البطن عند الرجال؟

  1. الإمساك

يحصل الألم عند الإصابة بالإمساك بسبب انشداد عضلات جدار الأمعاء، وهو من أهم أسباب ألم أسفل البطن وفيه يترافق انشداد العضلات مع ازدياد الضغط في محيطها، وهو ما قد يجعل الألم البطني  أسوأ.

  1. التهاب الزائدة

الذكور بين أعمار 11 و40 سنة هم تحت خطر الإصابة بالتهاب الزائدة. وتتضمن أعراض التهاب الزائدة الأخرى التقيؤ وارتفاع درجة الحرارة ونقص الشهية. العلامة الأولى لالتهاب الزائدة هي ألم مبهم في منطقة السرة، بعدها يبدأ بالاشتداد وبالانتقال إلى الجهة اليمنى من أسفل البطن. يجب استئصال الزائدة قبل أن تنفجر ويصاب كامل البطن بالالتهاب.

  1. الفتوق

تسبب الفتوق ألم في أسفل البطن عند الرجال، لاسيما في الجهة اليمنى. الفتق هو بروز لأنسجة البطن عبر نقطة ضعيفة من جدار البطن، وهو أمر يتسبب بالألم. ويمكن الشعور بالألم في جذر الفخذ وأعلى الفخذ.

  1. انفتال الخصية

يحدث انفتال الخصية عندما يحصل التواء في الخصية. قد يعاني المصاب بانفتال الخصية أيضاً من التقيؤ والغثيان وألم الخصية. يكون الألم متردداً عادةً في البداية، لكنه يصبح مستمراً عندما يصبح الاضطراب أكثر شدة.

5.التهاب القولون التقرحي

يحدث التهاب القولون التقرحي في الأمعاء الغليظة. يتركز الألم في الجهة اليمنى من البطن. يترافق التهاب القولون التقرحي مع انخفاض الوزن وبراز دموي. كما يمكن أن يعاني المريض من الم ونزيف شرجي.

  1. الحصيات الكلوية

تحصل الحصيات الكلوية بفعل مرور بول مركز في السبيل البولي. يرتبط حصول الحصيات الكلوية عادة بالنظام الغذائي مثل: التجفاف، وتناول كميات زائدة من البروتينات الحيوانية والسكريات الصناعية. يتركز الألم  عادة في الخاصرة والظهر، ويمكن أن ينتشر إلى أسفل البطن وجذر الفخذ. يكون الألم  متماوجاً وذو شدة متذبذبة. ويمكن أن يظهر الألم عند التبول وأن يكون عند المريض حاجة مستمرة للتبول.

  1. التسمم الغذائي

من أسباب ألم أسفل البطن التسمم الغذائي عند تناول طعام ملوث بالجراثيم أو الطفيليات. تتضمن أعراض التسمم الغذائي الأخرى التقيؤ والغثيان والإسهال. وقد يحتاج زوال الألم إلى 48 ساعة.

  1. القولون العصبي

يعود هذا الاضطراب الذي نعرفه أيضاً باسم تشنج القولون إلى حدوث تشنجات متقطعة في عضلات الأمعاء الدقيقة والغليظة. يتسبب القولون العصبي بألم مغصي وإسهال وإمساك وبراز مخاطي القوام. يسوء الألم البطني والأعراض الأخرى في حال التوتر.

  1. التهاب الرتوج

يحدث التهاب الرتوج عندما تصاب الرتوج، وهي كيسات تبرز من جدار القولون، بالالتهاب. يشعر المصاب بالألم عادة في الجهة اليسرى من البطن. يظهر التهاب الرتوج على شكل انتفاخ وغثيان وإمساك وحمى وإسهال.

  1. داء كرون

داء كرون هو التهاب يصيب بطانة الجهاز الهضمي، ما يتسبب بإسهال وبسوء تغذية في الحالات الشديدة. الانتفاخ عرض مميز لداء كرون بشكل مخالف لالتهاب القولون التقرحي، ونلاحظه عادة في الجهة اليمنى من أسفل البطن. ويكون حجم الانتفاخ بحجم برتقالة، ويحاط الانتفاخ بمنطقة مؤلمة.

  1. الحماض الخلوني السكري

الحماض الخلوني السكري هو أحد مضاعفات مرض السكر التي يصنع الجسم فيها مواد اسمها الكيتونات. يتركز الألم  في أسفل البطن. ويمكن أن يعاني المريض من العلامات التالية: ضيق النفس وعطش شديد وغثيان وكثرة تبول وتعب وضعف.

  1. التهاب المثانة

التهاب المثانة هو أحد اضطرابات السبيل البولي، يحدث خصوصاً عند إصابة المثانة بالتهاب جرثومي. وتشمل الأعراض حرقة أثناء التبول وتبول متكرر وألم في أسفل البطن وبول غامق اللون وعكر وذو رائحة نتنة وربما ظهور دم في البول.

متى يتعين زيارة الطبيب

يحتاج ألم أسفل البطن عند الرجال لرعاية طبية إذا كان شديداً ومتكرراً. الأعراض التي تحتاج لمشورة طبية فورية هي التقيؤ والإسهال وتبول مؤلم ومتكرر ووجود دم في التقيؤ أو البول أو البراز. ومن العلامات الأخرى التي تحتاج لزيارة الطبيب الحمى ووجود إصابة بطنية حديثة وألم يبقى لمدة طويلة وضيق النفس وصعوبة التنفس.

علاج ألم أسفل البطن عند الرجال

نعالج الالتهابات الجرثومية مثل التهاب المثانة بالمضادات الحيوية. ويمكن أن نحتاج للجراحة في حالات مثل الحصيات الكلوية والتهاب الزائدة. هناك عدد من العادات اليومية التي يساعد إدخالها إلى الروتين اليومي في تخفيف الألم والانزعاج دون الحاجة لأدوية أو جراحة، وهي عادات من مثل:

  • المحافظة على مدخول سوائل مناسب.
  • شرب عصير الليمون والزنجبيل بعد تناول الطعام وشاي النعناع لتخفيف الغثيان.
  • استخدام كمادات ساخنة لتخفيف الألم البطني.
  • إذا ترافق الألم البطني مع تشكل غازات، تجنب الأطعمة الغنية بالدهون والحمضيات والأطعمة الحامضة مثل الطماطم والمشروبات الغازية.
شارك
المقال السابقالصرع أثناء النوم (الصرع النومي)
المقال التاليأسباب ارتفاع سكر الدم المفاجىء
المصادر :

1, image

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك