الديدان الدبوسية ( الحرقص ) Pinworms

0
11110

الديدان الدبوسية (التي نعرفها أيضاً باسم الحرقص أو ديدان الأقصورة) هي ديدان صغيرة ونحيلة لونها أبيض وطولها حوالي سنتمتر. عدوى الديدان الدبوسية، والتي نعرفها أيضا باسم داء السُّرميات أو داء الأقصورات، هي أكثر أنواع عدوى الديدان التي تصيب البشر شيوعاً.

الديدان الدبوسية

انتشار الديدان الدبوسية سهل. وهي أكثر شيوعاً بين الأطفال بأعمار بين الخمس والعشر سنوات، وبين الناس الذين يقطنون في المؤسسات، وبين الذين يختلطون بشكل مباشر مع أشخاص مصابين بالديدان الدبوسية.

كيف تنتقل الديدان الدبوسية ؟

تنتشر الديدان الدبوسية بطريق البراز-الفم، وذلك بانتقال بيوض الديدان الدبوسية المُسببة للعدوى من الشرج إلى فم شخصٍ ما، إما مباشرةً عن طريق اليدين، أو بشكل غير مباشر عن طريق تلوث الملابس أو الفراش أو الطعام أو أشياء أخرى.

يصبح بإمكان بيوض الديدان الدبوسية التسبب بعدوى في غضون ساعات قليلة من وجودها على الجلد المحيط بالشرج، ويمكنها أن تبقى على قيد الحياة لأسبوعين إلى ثلاثة أسابيع على الملابس أو الفراش أو الأشياء الأخرى.

يصاب الأشخاص بالديدان الدبوسية (دون أن يعوا حدوث ذلك) عن طريق ابتلاع بيوض الديدان الدبوسية الموجودة على أصابعهم أو تحت أظافرهم، أو على الملابس والفراش وباقي الأشياء والأسطح الملوثة. وقد يتلوث الهواء أحياناً ببيوض الديدان الدبوسية بسبب حجمها الصغير، وتبتلع بعد تنفسها.

أعراض الديدان الدبوسية :

قد لا يشكو بعض المصابين من أية أعراض. غير أنه يمكنك الشك بإصابتك أو إصابة طفلك في حال:

  • ظهور حكة متكررة وشديدة في منطقة الشرج.
  • أعراض اضطراب الجهاز الهضمي مثل فقدان الشهية ، والغثيان الذي قد يصل إلى درجة التقيؤ وآلام البطن والإسهال.
  • اضطراب النوم بسبب الحكة أو الانزعاج.
  • ظهور ألم أو طفح أو تهيجات جلدية أخرى حول الشرج.
  • رؤية الديدان الدبوسية على شرج الطفل.
  • رؤية الديدان الدبوسية في البراز.

مضاعفات و أضرار الديدان الدبوسية :

  • عدوى جرثومية في محيط الشرج أو على جلد المنطقة التناسلية. ويحدث هذا عادة بسبب تهيج الجلد أو النزف بسبب الحكة في هذه المناطق.
  • العدوى المهبلية الناجمة عن الديدان الدبوسية.
  • إصابة الحالب بعدوى الديدان الدبوسية أو حدوث عدوى ثانوية للطرق البولية (التهاب مثانة).
  • إصابة الأعضاء الجنسية الداخلية بالديدان الدبوسية (التهاب بطانة الرحم والتهاب البوق والتهاب المبيض).
  • التهاب في داخل البطن (التهاب البريتوان).
  • حدوث منطقة من الالتهاب مع جيب من القيح في القسم السفلي من الأمعاء (خراج مستقيم).
  • تهيج النسيج المغطي لداخل الجفن والعين (تهيج كيس الملتحمة).
  • التهاب طويل الأجل ونسيج ليفي (ورم حبيبي) يصيب البروستاتة أو الكبد. وهذا نادر جداً.
  • يحدث الورم الحبيبي البروستاتي عندما تنتقل الديدان على طول الإحليل وتستقر في غدة البروستات.
  • يحدث الورم الحبيبي الكبدي عندما تنتقل إناث الديدان عبر الجهاز التناسلي وتدخل البطن وصولاً للكبد.

من يكون تحت خطر الإصابة بعدوى الديدان الدبوسية ؟

تحدث عدوى الديدان الدبوسية في كل أنحاء العالم، وتصيب أشخاصاً من كل الأعمار والمستويات الاجتماعية. وتحدث عدوى الديدان الدبوسية في معظم الأحيان عند:

  • الأطفال بعمر المدرسة وبعمر الحضانة.
  • الأشخاص المقيمين في المؤسسات.
  • أفراد أسرة شخص مصاب بالديدان الدبوسية أو القائمين على رعايته.

تحدث عدوى الديدان الدبوسية غالباُ عند أكثر من شخص واحد في المنزل أو المؤسسة. وغالباً ما تظهر الحالات في مراكز رعاية وتدريس الأطفال.

تشخيص الديدان الدبوسية

تشير حكة الطفل أثناء الليل لمنطقة الشرج بقوة لإصابته بالديدان الدبوسية. ونضع التشخيص عن طريق الكشف عن الديدان أو بيوضها. يمكن في بعض الأحيان مشاهدة الديدان على جلد الشرج أو على الملابس الداخلية أو البيجاما أو الملاءات بعد الخلود للنوم بـ 2-3 ساعات.

ويمكن جمع بيوض الديدان وفحصها باستخدام “اختبار الشريط” بعد استيقاظ الشخص. نقوم بهذا الاختبار عن طريق الضغط بقوة باستخدام شريط سولوفان لاصق شفاف على الجلد المحيط بالشرج. تلتصق البيوض على الشريط ويمكن وضعه على سلايد لنفحصه تحت المجهر. ولأن الغسل أو الاستحمام أو التبرز يمكن أن يزيل البيوض، لذلك يجب إحراء هذا الاختبار فور استيقاظ الشخص قبل أن يغتسل أو يتبرز أو يلبس. يجب القيام بـ”اختبار الشريط” في ثلاثة صباحات متعاقبة لزيادة احتمال اكتشاف البيوض.

لأن حك وهرش المنطقة الشرجية شائعان في عدوى الديدان الدبوسية، يمكن الحصول على عينات من البيوض من تحت الأظافر لتشخيص عدوى الديدان الدبوسية. ونادراً ما يمكن اكتشاف البيوض في عينات من البراز أو البول.

علاج الديدان الدبوسية وتنظيف البيت من الديدان :

الأدوية

يمكن علاج معظم حالات عدوى الديدان الدبوسية على نحوٍ فعال باستخدام دواء فموي. ولأن الديدان الدبوسية يمكنها أن تنتشر بسهولة من شخصٍ إلى آخر، لذلك نعالج جميع الأشخاص الذين يعيشون في منزل شخص مصاب في نفس الوقت بهدف الوقاية من عودة العدوى. كما نعالج أولئك الذين يعتنون بالمصاب أو الذين يكونون على تماس مباشر معه.

تشمل الأدوية التي يشيع استعمالها لعلاج عدوى الديدان الدبوسية على:

  • mebendazole
  • albendazole
  • pyrantel pamoate

ويشمل الكورس العلاجي عادة على إعطاء جرعة أولية، تتبع بجرعة ثانية بعد أسبوعين أو ثلاثة. وقد نحتاج لأكثر من كورس واحد للقضاء تماماً على بيوض الديدان الدبوسية. يمكن استخدام كريمات أو مراهم لتسكين الحكة في منطقة الشرج.

تنظيف المنزل من الديدان الدبوسية

  • يجب الحرص على أن يقوم المصاب والساكنين معه في المنزل على غسل أيديهم تكراراً بالماء الدافئ والصابون، لا سيما قبل الأكل.
  • تشجيع جميع الساكنين في المنزل على الاستحمام وتبديل ملابسهم الداخلية صباحاً.
  • تنظيف الأظافر وقصها بشكل قصير.
  • تعليم المصاب والآخرين على عدم عض الأظافر.
  • الطلب من المصاب عدم هرش منطقة الشرج.
  • استخدام الماء الساخن لغسيل كل المفارش والمناشف والملابس في منزل المصاب، وتنظيف تلك الأشياء باستخدام الهواء الحار.
  • تجنب نفض الملابس والمراتب لمنع انتشاء البيوض في الهواء.
  • عدم السماح للأطفال بالاستحمام سوية لمنع انتشار البيوض في ماء الحمام.
  • التنظيف الجيد للأسطح التي يمكن أن تكون قد تلوثت، بما في ذلك الألعاب والأرضية وطاولات المطبخ ومقاعد الحمام.
  • تكنيس السجاد بمكانس الكهرباء.

نصائح للوقاية من الديدان الدبوسية :

الوقاية من عدوى الديدان الدبوسية

تتمثل أفضل طريقة للوقاية من الديدان الدبوسية في الالتزام بروتين النظافة الموصى به،
وتشجيع أفراد الأسرة الآخرين، ولاسيما الأطفال، على القيام بالشيء نفسه. ويمكن الوقاية من الديدان الدبوسية عن طريق الالتزام بالممارسات التالية:

  • غسل اليدين بالماء الساخن والصابون بعد دخول المرحاض. ويجب الحرص خاصة بعد التبرز وتبديل الحفاضات. ويجب القيام بالأمر نفسه قبل تحضير الطعام.
  • المحافظة على الأظافر قصيرة ونظيفة.
  • منع الأطفال من عض أظافرهم أو هرش الشرج الذي يؤدي لانتشار البيوض.
  • التحمم في الصباح يومياً لإزالة البيوض التي قد تتجمع ليلاً.
  • تغيير الملابس الداخلية والثياب يومياً.
  • استخدام مياه ساخنة في الغسالة، ثم تنشيف الملابس والملاءات والمناشف بالهواء الساخن لقتل البيوض التي قد تلوثها.
  • المحافظة على إضاءة الغرف في النهار لأن البيوض حساسة على أشعة الشمس.
شارك
المقال السابقمفاجآت سارة ما زال الأسبرين يزفها لنا
المقال التاليالناسور الشرجي Anal Fistula

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك