المكملات الغذائية للحامل

0
548

تناول الفيتامينات و المكملات الغذائية أثناء الحمل مفيد جدا للجسم لتزويده بالمعادن والفيتامينات الضرورية، لاستكمال الحمل ومنع حدوث بعض التشوهات الخلقية للجنين. نذكر فيما يلي أفضل الفيتامينات التي ننصح الحامل بتناولها.

المكملات الغذائية للحامل

ما هي فيتامينات ما قبل الولادة ؟ 

من الحكمة تناول نظام غذائي صحي خاصة خلال فترة الحمل. كما تساهم فيتامينات ما قبل الولادة والمكملات الغذائية للحامل في سد الثغرات في النظام الغذائي للأم. تحوي فيتامينات ما قبل الولادة العديد من الفيتامينات والمعادن، وأهمها حمض الفوليك والحديد واليود والكالسيوم.

حمض الفوليك والحديد والكالسيوم

يساهم حمض الفوليك في الوقاية من عيوب الأنبوب العصبي الخلقية والتي تؤثر على الدماغ والحبل الشوكي (أي تسبب تشوهات عصبية).

تحدث عيوب الأنبوب العصبي في أول 28 يوم من الحمل وذلك قبل اكتشاف الكثير من النساء للحمل. نصف حالات الحمل غير مخطط لها، مما يلزم النساء في سن الإنجاب تناول 400 ميكروغرام من حمض الفوليك يوميًّا وذلك قبل حدوث الحمل. ومن ثم يتوجب عليهنّ الاستمرار بتناوله حتى الأسبوع 12 من الحمل.

يجب أن تناقش المرأة التي أتى وليد سابق لها بعيب في الأنبوب العصبي مسؤول الرعاية الصحية للحصول على جرعة مختلفة من حمض الفوليك. فقد أظهرت الدراسات أهمية تناول هؤلاء السيدات لجرعات أكثر من 4000 ميكروغرام لمدة شهر قبل الحمل وخلال الثلث الأول منه، مع التأكيد على استشارة الطبيب قبل تناول هذه الجرعة.

يوجد حمض الفوليك في كثير من الأطعمة كالخضار الورقية الخضراء والمكسرات والفاصولياء والحمضيات وغيرها من الأغذية الغنية بالفيتامينات والمقويات. ومع ذلك فالأفضل تناول مكملات ذات جرعات ملائمة من حمض الفوليك لتشكل مخزونًا احتياطيًّا.

الكالسيوم مهم جدًّا للحامل، فهو يمنع انخفاض كثافة عظمها نتيجة سحب الجنين الكالسيوم لصالح بناء هيكله العظمي.

اليود ضروريّ لعمل الغدة الدرقية للحامل بشكل سليم. يسبب عوز اليود ضعف في نمو الجسم وتخلف عقلي شديد وصمم. كما تؤدي عدم كفاية اليود إلى حدوث إجهاض وولادة لطفل ميت (إملاص).

يساهم الحديد في نقل الأوكسجين عبر دم الأم والجنين.

ما الكميات الواجب على الحامل تناولها من المكملات الغذائية أثناء الحمل ؟

يوصي الأطباء بتناول هذه الفيتامينات بالكميات التالية:

  • 400 ميكروغرام من حمض الفوليك
  • 400 وحدة دولية من فيتامين D
  • 200-300 ميلي غرام من الكالسيوم
  • 70 ميلي غرام من فيتامين C
  • 3 ميلي غرام من التيامين
  • 2 ميلي غرام من الريبوفلافين
  • 20 ميلي غرام من النياسين
  • 6 ميكروغرام من فيتامين B12
  • 10 ميلي غرام من فيتامين E
  • 15 ميلي غرام من الزنك
  • 17 ميلي غرام من الحديد
  • 150 ميكروغرام من اليود

قد يصف الطبيب في بعض الحالات أنماط معينة من فيتامينات ما قبل الولادة.

الشعور بالغثيان بعد تناول فيتامينات ما قبل الولادة

قد تسبب هذه الفيتامينات الغثيان لدى النساء اللواتي يشتكين أصلًا من ذلك، مما يستدعي مناقشة الطبيب ليعطي الحامل نوع آخر من هذه الفيتامينات. فبعض النساء تفضل على سبيل المثال الفيتامينات بشكلها السائل أو القابل للمضغ عن تلك التي تبلع بالكامل.

هل يتوجب على الحامل متابعة تناول المكملات الغذائية خلال الحمل ؟

تتناول الحوامل كمعظم النساء قبل حدوث الحمل مكملات غذائية، تتضمن فيتامينات متعددة وكميات إضافية من فيتامين B. وقد تكون الحامل من اللواتي يتبعن برامج لتناول مكملات ما قبل الحمل. لا فرق بين أنواع المكملات السابقة، وإنما تكمن الأهمية في ضرورة رعاية الحامل لنفسها ولجنينها؛ إضافة إلى ضرورة الاستفسار عن المكملات الطبيعية التي تأخذها. يصعب إيجاد الجواب الصحيح حول مأمونية المكملات الطبيعية التي ستأخذها الحامل.

حفاظًا على بقاء الحامل بأمان ينصح الأطباء والقابلات بعد الاختبار والملاحظة بعدم تناول أي مكملات غذائية أو عشبية خلال الحمل إلا في الحالات التي ينصح بها الطبيب بذلك. وبكل الأحوال فإنه يتوجب على الحامل أن تغذي نفسها جيّدًا مع تناول غذاء عالي الجودة حاوي على فيتامينات ما قبل الولادة، إضافة إلى شرب الكثير من الماء النقي. كما عليها أن تنال الراحة الكافية وتمارس التمارين المعتدلة بانتظام.

من أين تحصل الحامل على المكملات الغذائية ؟

يمكن للحامل أن تحصل على المكملات الغذائية من الصيدليات أو من المتاجر أو قد يصفها الطبيب لها. ويجب أن تنتبه الحامل عند تناولها لحمض الفوليك الموجود في أقراص متعددة الفيتامينات إلى خلوِّها من فيتامين A (ريتينول).

شارك
المقال السابقترجمة تقارير طبية احترافية – خدمات ترجمة في السعودية عالية الجودة
المقال التاليعلاج آلام الدورة الشهرية الحادة
المصادر :

د. وفاء الصعيدي, 1, 2, 3, 4

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك