أسباب ضيق التنفس المزمن

يمكن لضيق التنفس المزمن في كثير من الأحيان أن يكون علامة على وجود مرض في القلب أو الجهاز التنفسي الأساسي، وقد يكون تسارع التنفس أو ضيقه طبيعيا بعد القيام بمجهود كبير إلا أن هذا الأمر لا يمكن اعتباره طبيعيا في حال حدوثه دون أدنى مجهود، فقد يكون علامة على أنك بحاجة إلى التمرن لتقوية قلبك، كما أنه قد يكون علامة على وجود مرض أكثر خطورة.

الأمراض وزيادة الوزن

الأمراض وزيادة الوزن يمكن أن تسبب ضيق التنفس المزمن والذي يزداد سوءا إذا تُرِك من دون علاج، كما أن تلوث الهواء، والحساسية، والقلب، والرئة، أو أمراض الدم بالإضافة إلى زيادة الوزن كلها يمكن أن تؤدي إلى تفاقم ضيق التنفس، وهذا الانزعاج يدفع الشخص تدريجيا إلى الإمتناع عن أي نشاط لتجنب الشعور بضيق التنفس وعدم الراحة.

أمراض القلب

أمراض القلب غالبا ما تكون سببا في ضيق التنفس المزمن بسبب محاولة القلب ضخ ما يكفي من الدم لتلبية احتياجات الأكسجين في الجسم، ووفقا للمعهد الوطني للقلب والرئة، فإن الوذمة الرئوية، وهي حالة تؤثر على القلب والرئتين، وتسبب تراكم السوائل في أنسجة الرئة أيضا يمكن أن تؤدي إلى ضيق التنفس المزمن الذي يسوء تدريجيا، وهناك عدة أنواع من أمراض القلب التي تتحسن باتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين اليومية، وتناول الفيتامينات والمعادن والأدوية، بحيث يصبح القلب قادرا على الاستجابة بشكل أكثر سهولة لحاجة الجسم من الأكسجين، وبالتالي يقل الشعور بضيق التنفس.

مرض الرئة الانسدادي المزمن

انتفاخ الرئة والتهاب القصبات المزمن والربو في بعض الأحيان، كلها أعراض مرض الرئة الانسدادي المزمن، بالإضافة إلى ضيق التنفس المزمن لدىكبار السن، ووفقا للمعهد القومي للرئة والدم يمكن لالتهابات الرئة المتكررة أن تؤدي إلى تلف الرئتين وحتى المزيد من الأعلى، وتضاعف مشاكل الجهاز التنفسي بالنسبة للأسخاص الذين يعانون من مشاكل بسبب تلوث الهواء والدخان والغبار أو التدخين، ويمكن للمشاركة في برنامج إعادة التأهيل الرئوي تقليل مشاعر ضيق التنفس عن طريق تعلم كيفية الاحتفاظ بالطاقة وتقنيات التنفس.

التهاب الشعب الهوائية المزمن

التهاب الشعب الهوائية المزمن هو هجوم لا هوادة فيه على أنسجة الرئة الملتهبة والشعب الهوائية، مما يسب ضررا دائما لا يمكن إصلاحه لبطانة أنابيب الشعب الهوائية، ووِفق جمعية الرئة الأمريكية، فإن هذا الضرر يمنع الهواء من التحرك داخل وخارج مجرى الهواء،مما يؤدي إلى ضيق مزمن في التنفس المزمن، كما أن زيادة المخاط بسبب السعال يضاعف المشكلة حيث يزيد شعور المريض بضيق في التنفس كما انه يتنفس من خلال المخاط و الإلتهاب.

التدخين

وِفق وزارة الصحة والخدمات الإنسانية، فإن التدخين يفاقم مشاكل التنفس لا سيما إذا كان الشخص يعاني من مشكلة صحية أخرى مثل مرض الرئة ومرض الانسداد الرئوي المزمن، كما أن التهاب أنسجة الرئة الناجمة عن استنشاق المواد المهيجة يسبب الضيق المزمن في التنفس .

وهناك العديد من العلاجات المتوفرة للمساعدة على الإقلاع عن التدخين، وكلها توفر الدعم المادي والعاطفي والأخلاقي، وقد تشمل تخلصا تدريجيا من الاعتماد على السجائر، أو الإقلاع عن التدخين كليا واستبدال إدمان النيكوتين بالأدوية المصممة للمساعدة في التخلص من هذه العادة.

المصدر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق