أعراض نقص فيتامين k

يشتهر فيتامين k أو فيتامين ك بدوره الرئيسي في عملية تخثر الدم والحصول على عظام صحية، فما هي أعراض نقص فيتامين K ؟

تلعب الفيتامينات أدوارًا مهمة في أجسادنا، وبالرغم من أن فيتامين ك لا يحظى بنفس القدر من الاهتمام كباقي الفيتامينات الأخرى، إلا أن ذلك لا ينقص من دوره في الحفاظ على صحتنا.

ماهو فيتامين K وما هى أنواعه ؟

يُعد فيتامين ك من الفيتامينات الهامة والتي تلعب دورًا رئيسيًا في عملية تخثر الدم، ومنع الإصابة بالنزيف الداخلي أو النزيف الخارجي الناتج عن الإصابة بالجروح.

فيتامين ك هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون، ويوجد في جميع أجزاء الجسم بما في ذلك الكبد والقلب والدماغ.

يتحلل فيتامين ك بسرعة ويخرج مع البول والبراز، لذا نادرًا ما يصل إلى مستويات سامة في الجسم حتى مع الحصول على كميات كبيرة منه.

يُنتج فيتامين ك نوعًا من البروتينات يسمى بروثرومبين وهو بروتين مهم يدخل في عملية تخثر الدم، لذا فإن أحد أشهر أعراض نقص فيتامين ك هو النزيف بشكل غير طبيعي.

كما أن له دور في الحفاظ على صحة العظام وصحة القلب والأوعية الدموية.

هناك شكلان لفيتامين ك وهما:

  • فيتامين k1 أو فيتامين ك1 والذي يمكن الحصول عليه من النباتات خاصة الخضروات الورقية مثل اللفت والسبانخ.
  • فيتامين k2 أو فيتامين ك2 هذا الشكل من فيتامين ك ينتج بصورة طبيعية داخل جسم الإنسان والأدق في الأمعاء، وهو يعمل بشكل مشابه لعمل فيتامين ك2، كما يمكن الحصول عليه من اللحوم.

الإصابة بنقص فيتامين ك هو أمرًا  نادر الحدوث، وحديثي الولادة هم أكثر عرضة للإصابة بأعراض نقص فيتامين ك.

وبالرغم من ذلك يمكن أن يصاب أي شخص في أي مرحلة عمرية بنقص فيتامين ك لعدة عوامل، مثل الإصابة بأمراض الكبد أو سوء التغذية أو كأثر جانبي لبعض الأدوية.

أعراض نقص فيتامين K في الجسم

هناك عدة أعراض ترتبط بالإصابة بنقص فيتامين K عند البالغين، وتشمل الأعراض ما يلي:

الإصابة بالكدمات والنزيف

نظرًا لدور فيتامين ك الرئيسي في عملية تجلط الدم فإن أكثر أعراض نقص فيتامين k2 هو الإصابة بالنزيف والكدمات.

اقرأ أيضا:  السعرات الحرارية في فخذ الدجاج

يمكن أن يكون النزيف داخليًا بصورة أو بأخرى مثل ملاحظة تكرار نزيف الأنف ونزيف اللثة، كذلك النزيف الخارجي المفرط الناتج عن الجروح السطحية.

كما يمكن ملاحظة وجود جلطات دموية صغيرة تحت الأظافر.

قيء مصاحب بوجود دم

في بعض الحالات يمكن أن يسبب نقص فيتامين ك نزيفًا في المعدة مما يؤدي إلى وجود قيء دموي.

ضعف العظام

يشارك فيتامين ك في بناء العظام، لذا فإن نقص هذا الفيتامين في الجسم يمكن أن يؤدي إلى هشاشة العظام وآلام الظهر وسهولة الكسر.

وجود دم في البراز أو البول

إذا تغير لون البراز إلى اللون الأسود القطراني أو إذا صاحبه وجود دم أو تغير لون البول إلى الأحمر أو الوردي أو البني، يمكن أن يكون مؤشر إلى وجود خلل في فيتامين ك.

نزيف الحيض الغزير

تعاني السيدات المصابات بنقص فيتامين ك من غزارة الطمث، والذي يمكن أن يؤدي إلى أعراض أخرى مثل الضعف العام والتعب.

 آلام الصدر وخفقان القلب

تشير الأبحاث إلى أن فيتامين ك يلعب دورًا في منع تكلس الأوعية الدموية، وبالتالي حمايتها من أن تصبح صلبة وضيقة.

لذا فإن نقص هذا الفيتامين يزيد من إحتمالية تكلس الأوعية الدموية والإصابة بأمراض القلب.

 أسباب إصابة البالغين بنقص فيتامين K

علي الرغم من ندرة إصابة البالغين بنقص فيتامين ك، إلا أن هناك عدة أسباب تؤدي لإصابة البالغين بهذا النقص وتشمل الأسباب ما يلي:

  • تناول الأدوية المانعة للتجلط التي تسمى مميعات الدم أو مضادات التخثر، تلك الأدوية تمنع تنشيط فيتامين K.
  • تناول بعض أنواع المضادات الحيوية التي تتداخل مع إنتاج فيتامين ك وإمتصاصه.
  • الحصول على جرعات عالية من فيتامين أ أو فيتامين ه.
  • سوء التغذية.

كما أن هناك بعض الحالات المرضية التي يكون فيها الجسم غير قادر على امتصاص الدهون، مما يتسبب في نقص فيتامين ك في الجسم، ومن تلك الأمراض ما يلي:

  • الإصابة بمرض الاضطرابات الهضمية (celiac disease).
  • الإصابة بمرض التليف الكيسي (cystic disease).
  • التهاب القولون التقرحي.
  • إزالة جزء من الأمعاء مثل جراحات السمنة.
  • الإصابة بأمراض الكبد أو المرارة أو القناة الصفراوية.

أسباب نقص فيتامين K عند الرضع

يعتبر نقص فيتامين ك أكثر شيوعًا عند الرضع، وتعرف تلك الحالة بإسم VKDB.

اقرأ أيضا:  خطوات لتكتسب الوزن بالطعام في أسبوعين

هناك العديد من الأعراض المرتبطة بنقص فيتامين K، تشمل الأعراض عند الرضع وحديثي الولادة ما يلي:

  • الإصابة بنزيف في منطقة الحبل السري.
  • النزيف من الأنف أو تحت الجلد أو في الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بنزيف بعد عملية الطهارة عند الذكور.
  • ظهور علامات اليرقان على الطفل بعد ثلاثة أسابيع من الولادة.
  • وجود كدمات على الجسم.
  • الإصابة بنزيف دماغي مفاجئ.

من الضروري عند ملاحظة ظهور الأعراض السابقة التوجه إلى الطبيب المختص، لتشخيص الإصابة بنقص فيتامين ك عند الرضع.

من المتوقع أن يطلب الطبيب إجراء بعض فحوصات الدم لتشخيص النقص في فيتامين k.

أسباب إصابة الرضع بنقص فيتامين ك

هناك عدة عوامل تؤدي إلى إصابة الرضيع بنقص فيتامين ك وتشمل:

  • الرضاعة الطبيعية وانخفاض نسبة فيتامين ك في حليب الأم.
  • عدم انتقال فيتامين ك بكمية كافية من الأم للجنين، أثناء فترة الحمل عن طريق المشيمة.
  • أمعاء الطفل حديث الولادة غير قادرة على إنتاج فيتامين ك2 في الأيام الأولي من حياته.
  • تناول الأم لبعض الأدوية مثل أدوية علاج الصرع أو أدوية علاج السل أو أدوية علاج تخثر الدم.
  • الولادة المبكرة.
  • عدم تلقي جرعة فيتامين ك عند الولادة.
  • إصابه الطفل الرضيع بأمراض الجهاز الهضمي أو الكبد.

لذا فإن معظم الدول تلجأ حاليًا إلى إعطاء حديثي الولادة جرعة من فيتامين ك لحمايه من خطر النزيف.

أعراض نقص فيتامين K عند الحامل

تحتاج الأم إلى تناول ما يكفي من العناصر الغذائية أثناء فترة الحمل للحفاظ على صحتها وصحة جنينها.

لكن ماذا لو لم تحصل الأم على ما يكفي من فيتامين ك، أو كان لديها أي مشاكل صحية تؤدي إلى نقص هذا الفيتامين أثناء الحمل؟

تشير الأبحاث والدراسات إلى أن نقص فيتامين ك أثناء الحمل يمكن أن يشكل خطورة على الأم والطفل، وتشمل الأعراض ما يلي:

  • النزيف الحاد.
  • مخاطر صحية أثناء الولادة.
  • زيادة خطر إصابة المولود بالنزيف ونقص فيتامين ك.

لذا ينصح الأمهات بتناول الأغذية المحتوية على فيتامين ك أثناء الحمل، مثل السبانخ والكرنب والبروكلي والكيوي والجبن واللحوم.

كما ننصح الأم في حالة الاشتباه بنقص فيتامين ك، باستشارة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة لمعالجة هذا النقص باكرًا.

لأن صحتنا أمانة يجب علينا الحفاظ عليها، لذا عند ظهور أعراض نقص فيتامين ك احرص على استشارة طبيبك.

المصادر
curejoy.commedicalnewstoday.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.