الفرق بين الخراج والورم تحت الإبط

ظهور كتلة تحت الإبط حالة تصادفها في الكثير من الظروف، صحيح أن تلك الكتلة لا تشير في معظم الأحيان لأمرٍ خطير، غير أن الخراج والورم هما من حالاتٍ قليلة تستوجب الاهتمام. لذلك سوف نشرح لك هنا الفرق بين الخراج والورم تحت الإبط.

في الحقيقة ظهور كتلة تحت الإبط حالة شائعة جدًا، ولا تتطلب أي معالجة عادةً.

بالتالي لن يفعل الطبيب أكثر من مراقبة تلك الكتلة، والطلب من المريض بأن يخبره عن أية تغيرات تطرأ عليها.

بناء على ذلك لن تتطلب تلك الكتل تحت الإبط لأكثر من معالجات يمكن تطبيقها في المنزل، من مثل:

  • وضع كمادات ساحنة أو ضمادات حارة على الكتلة.
  • الكريمات التي تباع في الصيدلية بدون وصفة طبية.
  • الأدوية المسكنة للألم مثل الإيبوبروفين.

ما هي الكتلة تحت الإبط؟

سوف تشعر لو كان عندك كتلة تحت الإبط بوجود بروز بحجم حبة البازلاء أو بحجم آخر في واحد من إبطيك، وفي الواقع، تظهر الكتل في الإبط عند النساء والرجال في أي عمر.

صحيح أن هناك الكثير من الأسباب وراء ظهور كتلة في الإبط، غير أن معظمها غير خطير.

سبب ظهور كتلة تحت الإبط؟

تشمل أسباب ظهور كتلة في الإبط ما يلي:

  • ورم غير سرطاني في الأنسجة الليفية (ورم غدي ليفي).
  • تكيسات أو جيوب مملوءة بالسوائل.
  • تفاعلات تحسسية تجاه مزيلات العرق أو العطور أو الصوابين.
  • التهابات فيروسية أو جرثومية.
  • خراج تحت الإبط.
  • أورام دهنية (كتل شحمية).
  • استجابة سلبية تجاه التلقيح.
  • عدوى بالفطريات.
  • الذئبة الحمراء.
  • سرطان الثدي.
  • لمفوما.
  • ابيضاض الدم.

أسباب الخراج تحت الإبط

يرجع حدوث خراج تحت الإبط عادة لوجود جراثيم في جريبات شعر الإبط.

في الحقيقة تدخل تلك الجراثيم لداخل جلد الإبط عند حلاقة شعر الإبط، حيث يمكن أن تحدث عندها جروح دقيقة تدخل الجراثيم عبرها.

كذلك تشمل الأسباب الأخرى لظهور خراج تحت الإبط ما يلي:

  • التهاب غدد الإبط العرقية التقيحي (Hidradenitis Suppurativa): وهي حالة التهابية تصيب الغدد العرقية في الإبط، وقد تنتهي بتشكل خراج تحت الإبط.
  • شعر الإبط الغارز في اللحم: حيث يمكن أن تسبب حلاقة الإبط الرديئة نمو الشعر الجديد لداخل جلد الإبط.
  • مرض السكر: السكري مرض مزمن يضعف مناعة الجسم ويسبب ظهور حراجات في الإبط وفي أماكن أخرى من الجسم.
  • التعرق الشديد وسوء النظافة الشخصية.
اقرأ أيضا:  تصلب الجلد Scleroderma

أعراض الورم تحت الإبط مقابل أعراض الخراج تحت الإبط

الطريقة الأولى التي تساعد الطبيب في تحديد الفارق بين الخراج والورم تحت الإبط هي في ملاحظة الفروق الدقيقة في الأعراض.

أعراض الورم تحت الإبط

بالإضافة لشعور المريض بوجود كتلة طرية أو قاسية أو أدفأ قليلا من باقي الجلد، يمكن أن تظهر عند المريض الأعراض التالية:

  • احتواء الكتلة على صَديد (قيح).
  • تصبح الكتلة أكبر حجمًا عندما يكون الشخص نشيطًا بدنيًا وتنكمش عندما يستريح.
  • قد تنزاح الكتلة قليلًا عندما يضغط الشخص عليها.

أعراض الخراج تحت الإبط

تتراوح أعراض الخراج تحت الإبط من مجرد انزعاج بسيط إلى حدوث معاناة وألم شديدين.

كما تتضمن أعراض الخراج تحت الإبط ما يلي:

  • ظهور كتلة ذات لون أحمر إلى أرجواني.
  • ألم وانزعاج تحت الإبط.
  • ارتفاع درجة الحرارة والشعور بالتوعك بعدما تنتشر العدوى إلى نواحي أعمق من الجسم.
  • الشعور بحكة حول الانتفاخ تحت الإبط.

بصورة شاملة، تتمثل المشكلة الرئيسية للخراج في حدوث التهاب في أنسجة الإبط.

ورم مؤلم تحت الابط

كلا الخراج والورم تحت الإبط يمكنهما أن يكونا مؤلمين، لذا الألم وحده لا يجعلنا نفرق بين الخراج والورم في الإبط.

صحيح أن الورم المؤلم في الإبط قد يكون سرطانيًا، غير أن الورم لو كان مؤلمًا او موجعًا فهو غير سرطاني على الأرجح.

بينما تميل العدوى أو الالتهاب لأن تكون مؤلمة، فإن السرطان لا يكون مؤلمًا عادة. غير أنك سوف تشعر بالقلق أكثر لو كانت الكتلة تحت إبطك مؤلمة.

بغض النظر عن سمات الكتلة في الإبط أو الأعراض المرافقة لها، فإنه لو لم تشف من تلقاء نفسها، فلا بد عليك أن تضع في اعتبارك زيارة الطبيب.

متى يجب أن تستشير الطبيب في حال وجود ورم تحت إبطك؟

الطبيب هو من يمكنه تحديد الاختلاف بين الخراج والورم تحت الإبط على نحوٍ أكيد.

في الحقيقة سوف تقلق من أي ورم تكتشفه في أي عضو من جسمك، إلا أن الكتل ليست كلها خطيرة او مؤلمة.

حيث أن الطبيب وحده هو من بإمكانه تحديد خطورة أي كتلة وقد يوصي بفحوص إضافية لكشف طبيعة الورم.

في الواقع تتضمن الإشارات التي قد تشير إلى أن الورم خطير ما يلي:

  • عندما يكبر الورم تدريجيًا بمرور الوقت.
  • عندما يكون غير مؤلم.
  • لا يزول بشكل عفوي.
اقرأ أيضا:  الكدمات والبقع الدموية تحت الجلد

وهكذا يتعين على الشخص أن يراجع طبيبًا لو لاحظ أي من تلك الأعراض، أو لو عانى من أعراض مريبة أخرى.

علاج الورم تحت الإبط

بعد أن يحدد الطبيب الاختلافات بين الخراجة والألم تحت الإبط، وبعد أن يكتشف سبب الكتلة قد يقرر بأنها لا تتطلب أية معالجة.

في الواقع قد لا يفعل الطبيب إلا مراقبة الورم، ويطلب من المريض أن يخبره بأية تغييرات تطرأ على الكتلة.

ولكن قد يوصي الطبيب بعلاجات منزلية من مثل:

  • شرب الكثير من الماء والسوائل الأخرى: لاسيما لو عانى المريض من ارتفاع درجة الحرارة.
  • مسكنات الألم: قد يصف الطبيب أحد المسكنات المضادة للالتهاب غير الستيروئيدية مثل الإيبوبروفين.
  • النظافة: ينبغي إبقاء المنطقة تحت الإبط نظيفة جدًا وجافة، واحلق شعر المنطقة بعناية ولطف. فهذا سيحميك من الالتهابات ومن انغراس الشعر في اللحم.

المعالجة الطارئة للورم تحت الإبط

يتعين عليك ان تقصد المستشفى بأسرع وقت لو كان تحت إبطك ورم أحمر ومؤلم، أو لو كان عندك ارتفاع لدرجة الحرارة أو صعوبة في البلع أو التنفس.

  • لو كنت تأخذ دواء جديد، اقصد الاسعاف لو ظهر عندك طفح جلدي منتشر، أو ارتفاع في درجة الحرارة، أو تورم في العقد اللمفاوية.
  • راجع المستشفى لو ظهر عندك أعراض مقلقة، مثل ارتفاع درجة الحرارة، أو طفح جلدي، او ارتعاش، أو رجفان، أو تعرق، او خفقان، أو تنفس سريع.

علاج الخراج تحت الإبط

بعد أن يحدد الطبيب الفرق بين الورم والخراج في الإبط، سوف يضع كورس علاج خراج الإبط بالاعتماد على حجمه وموضعه.

صحيح أن الخراج غير مقلق عادة، لكن يجب تفادي عصره أو ضغطه لمنع دخول الجراثيم من يديك للمنطقة المصابة.

كذلك يمكنك اتباع العلاجات التالية لتحصل على شفاء سريع:

  • ضع كمادات حارة على المنطقة المصابة عدة مرات في اليوم لتخفف من الانتفاخ.
  • استخدم الصوابين المضادة للجراثيم لتطهير المنطقة المصابة.
  • استخدم المسكنات مثل الباراسيتامول لتخفيف الانزعاج.

ولكن عليك ان تراجع طبيبًا لو تدهورت الأعراض أو استمرت لفترة طويلة، عندها قد يفرغ الطبيب الخراج أو يصنع شقا به ليخرج الصديد منه.

وبعد ذلك يصف الطبيب مضادات حيوية للمريض كي يتعافى بسرعة.

المصادر
1234

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.