جراحة تكميم المعدة لإنقاص الوزن : الفعالية والمخاطر

جراحة تكميم المعدة والتي تعرف أيضاً بجراحة قص أو قطع المعدة هي إجراء جراحي يعتمد على استئصال حوالي 75% من المعدة، فتكون المعدة الجديدة صغيرة الحجم بحجم قطعة صغيرة من الموز، وبهذه المعدة الصغيرة فإنك سوف تشعر بالشبع والامتلاء لفترة أطول بعد تناول وجبة صغيرة من الطعام.

ونظراً لذلك فإن الاستهلاك الأقل للطعام سوف يترافق مع سرعة في فقدان الوزن، ولأن تكميم المعدة لا يبدل الطريق الهضمي الطبيعي فإن الطعام يستمر بالمرور عبره بالشكل الاعتيادي.

وقد تكون جراحة تكميم المعدة هي الحل المناسب لك إذا ما كنت تعاني من أحد الحالات التالية:

  • قيمة BMI تساوي 40 أو أكثر.
  • قيمة BMI تساوي 35 أو أكثر، مع وجود حالة مرضية مرافقة يمكن أن تتحسن بخسارة الوزن مثل انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم، النوع الثاني من الداء السكري و الأمراض القلبية.
  • تبعاً للحالة السريرية للمريض فقد يتم اللجوء لجراحة تكميم المعدة لدى الأشخاص مع قيمة BMI أقل من 35 أيضاً.

ما قبل العمل الجراحي

يقوم جراح السمنة بإعطائك التعليمات التي يجب اتباعها قبل عملية تكميم المعدة، فينصحك باتباع نظام غذائي لتحضير جسمك للجراحة، وسيطلب منك الإقلاع عن التدخين لما له من تأثير سلبي على نجاح العملية من حيث زيادة خطر الإصابة بالعدوى، التهاب الرئتين، الجلطات الدموية ، تأخر شفاء الجرح ومشاكل أخرى يمكن أن تكون مهددة للحياة بعد العملية.

وللتأكد من أنك مستعد نفسياً لإجراء جراحة تكميم المعدة، فمن المفيد التحدث إلى أفراد أسرتك، أصدقائك أو ممن يعملون في مجال الرعاية الصحية مثل طبيبك الخاص، هذا لأن هذه الجراحة فيها تغيير جذري لأسلوب الحياة فيجب أن تكون مستعداً لذلك.

ولكي تضمن فعالية العمل الجراحي ووصولك إلى الوزن التي لطالما حلمت به فإنك ملزم بإجراء تعديلات هامة في نمط الحياة التي تعيشها، كأن تلتزم باتباع نظام غذائي متكامل مع ممارسة الرياضة بانتظام.

قبل البدء بالعملية سوف يتم وضعك تحت التخدير العام، والذي سيجعلك تغط في النوم ويجنبك أي احساس بالانزعاج أو الألم أثناء العمل الجراحي.

أثناء العمل الجراحي

النوع الأكثر شيوعاً من جراحات تكميم المعدة هو ما يسمى جراحة ثقب المفتاح (keyhole) أو الجراحة الأقل غزواَ، لما لها من إيجابيات عديدة تميزها عن الجراحة المفتوحة لقص المعدة، بما في ذلك الإقامة في المستشفى لفترة أقصر، التعافي السريع، تقليل الانزعاج والنزيف وتجنب بقاء ندبات بعد الجراحة.

يقوم جراح السمنة بعمل شقين إلى خمسة شقوق في جلد أعلى البطن، ومن خلال هذه الشقوق يدخل الجراح منظار البطن وأجهزة صغيرة أخرى يحتاجها لإتمام العملية.

اقرأ أيضا:  علاج السمنة بالاعشاب البصل يعالج السمنة المفرطة

منظار البطن عبارة عن أنبوب صغير مزود بمنبع ضوئي وكاميرا متصلة بشاشة لعرض الفيديو بغرفة العمليات، وهو ينقل الصورة من داخل معدتك إلى الشاشة، مما يسمح للجراح بمشاهدة ما يفعله أثناء العملية بشكل واضح.

بعد ذلك، سيقوم الجراح باستئصال جزء كبير من معدتك برفق، ثم سوف يستخدم دبابيس جراحية لتوصيل وتثبيت الأجزاء المتبقية من معدتك فيتشكل بذلك أنبوب طويل يكون بمثابة معدتك الجديدة.

بعد ذلك يتم إزالة منظار البطن والأدوات الجراحية من البطن، قبل أن يقوم جراح السمنة بخياطة الشقوق.

تستغرق جراحة تكميم المعدة عادةً ما بين 60 و 90 دقيقة.

ما بعد العمل الجراحي

من المرجح أن تقضي يومًا أو يومين في المستشفى بعد الجراحة، وقد تشعر بأن معدتك منتفخة ومؤلمة لعدة أيام بعد الجراحة، وقد يصف لك الجراح مسكنات لتخفيف الألم.

في اليوم التالي للجراحة، تصبح قادرًا على شرب السوائل الصافية.

يجب عليك اتباع برنامج التغذية بعد الجراحة الذي يقدمه لك طبيبك، في البداية، سوف تحتاج إلى وقت للتعود ثانيةً على تناول الأطعمة الصلبة، ويبدأ هذا عادةً بنظام غذائي سائل فقط لمدة أسبوعين، يليه أسبوعان من الوجبات شبه الصلبة المهروسة ، وأخيراً الأطعمة الصلبة.

في غضون عامين ، يفقد الأفراد الذين أجروا جراحة تكميم المعدة من 50-70% من وزنهم الزائد، وقد يكون فقدان الوزن سريعًا في البداية، وسوف تحتاج إلى ممارسة الرياضة بانتظام إذا كنت ترغب في الحفاظ على وزنك الجديد وتحقيق هدفك في الوصول إلى الوزن المثالي.

لن تجد صعوبة أبداً في أن تتجول وتمارس نشاطاتك ومهامك اليومية وتكتسب هوايات جديدة إذا كان وزنك أقل، المشي، الجري، ركوب الدراجات، التنس، التمرن في صالة الألعاب الرياضية والسباحة كلها خيارات متاحة أمامك، وإذا كنت تحب شيئًا ما، فأنت أكثر ميلًا لمواصلة القيام به، ولا تنس بزيادة كمية النشاط الذي تقوم به بشكل مستمر.

يمكن المساعدة في تدبير العديد من الأمراض المزمنة عن طريق فقدان الوزن الكبير بعد جراحة التكميم، بما في ذلك:

  • الربو.
  • السكري من النوع الثاني.
  • التهاب المفاصل.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم.
  • ارتفاع الكوليسترول.
  • أمراض المعدة مثل الGERD.

ما هي آلية عمل تكميم المعدة؟

يعتمد عمل تكميم المعدة على الآليات التالية :

  • لا يمكن للجيب المعدي الجديد تخزين سوى جزء صغير من كمية الطعام التي يمكن للمعدة العادية تخزينها، مما يقلل بشكل كبير من كمية الطعام التي يمكنك تناولها في كل وجبة، وبالتالي سوف تفقد الكثير من الوزن لأن الوارد من السعرات الحرارية يكون أقل بكثير من المعتاد.
  • جزء المعدة الذي يفرز هرمون الغريلين، والذي يُعرف غالبًا باسم هرمون الجوع ، يتم إزالته أيضًا أثناء الجراحة، وهذا بدوره يقلل بشكل كبير من الشعور بالجوع ويقمع الشهية.
  • لا تقوم جراحة تكميم المعدة بتغيير مسار الجهاز الهضمي كما تفعل المجازة المعدية، وليس لها أي تأثير على ما يمكنك تناوله أو كيفية امتصاص طعامك.
اقرأ أيضا:  فوائد الساونا الصحية

المخاطر والاختلاطات المحتملة لعملية تكميم المعدة

تعتبر عملية تكميم المعدة عملية آمنة تمامًا، ومع ذلك، كما هو الحال مع أي عملية جراحية كبرى، فإن هناك مخاطر وعواقب يجب وضعها في الاعتبار.

يمكن أن تؤدي أي عملية تقريبًا إلى حدوث مشكلات متنوعة، ومثال على مخاطر عملية تكميم المعدة ما يلي:

النزف

عندما يكون هناك الكثير من النزيف من شق الجراحة أو حتى داخل جسمك، فإن ذلك قد يكون سبباً في حدوث صدمة نزفية.

خثار الأوردة العميقة (DVT)

تزداد فرصة حدوث جلطة دموية في الوريد، بشكل عام في وريد الساق، خلال الجراحة وعملية الشفاء.

الانسداد الرئوي

عندما تنفصل قطعة من الجلطة الدموية وتنتقل إلى رئتيك، يُطلق عليها اسم الصمة الرئوية.

عدم انتظام دقات القلب

قد تتفاقم ضربات القلب غير المنتظمة، وخاصةً الرجفان الأذيني، بسبب الجراحة.

الالتهاب الرئوي

قد تأخذ أنفاسًا قصيرة نتيجة لألمك، مما قد يؤدي إلى عدوى الرئة مثل الالتهاب الرئوي.

الخلاصة

تعد جراحة تكميم المعدة واحدة من الأشكال العديدة لجراحات السمنة، وتعتمد آلية عملها على تقليص حجم معدتك، مما يحد من الوارد من السعرات الحرارية، وستلاحظ أنك تشعر بجوع أقل مع تقلص حجم معدتك.

لتكون مريضاً مؤهلاً لإجراء جراحة تكميم المعدة فإنك يجب أن تفي بمتطلبات محددة، فيجب أن تثبت أنك حاولت وفشلت في تقنيات أخرى لفقدان الوزن، مثل النظام الغذائي، التمارين الرياضية وأدوية إنقاص الوزن، ويعتبر مؤشر كتلة الجسم الخاص بك وإذا كنت تعاني من أي مشاكل صحية مرتبطة بالسمنة من العوامل المؤثرة الأخرى.

بعد جراحة تكميم المعدة، إذا التزمت بنظام غذائي جيد وتمارين روتينية، فقد تتمكن من فقدان أكثر من نصف وزنك الزائد في غضون 24 شهرًا فقط. ومع ذلك، هناك خطر الآثار الجانبية والمضاعفات، كما هو الحال مع أي علاج جراحي آخر. فإذا كنت تفكر في إجراء جراحة تكميم المعدة، فاستشر طبيبك لمعرفة ما إذا كنت مرشحًا وما إذا كانت عملية آمنة بالنسبة لك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *