حرقة المعدة ( Heartburn ) ما هي، وكيف تتعامل معها؟

إعداد:  د.كنان الطرح د. دانه حمد

غالباً ما تحدث حرقة المعدة بسبب الطعام الذي تأكله، ولكن يمكن أن تكون عرضاُ لمرض أشد خطورة. إن الشعور بالراحة والسعادة الذي ينتابك بعد تناول وجبة غير صحية ولذيذة تشمل جميع المكونات المفضلة لديك – والأطباق الحارة و الثقيلة والتي تحوي كميات كبيرة من الدهون أكثر مما تحتاجه – سرعان ما يتلاشى وتبدأ حالة عدم الراحة مع بدء ارتداد الطعام والشعور بحرقة المعدة والحاجة لتناول مضادات الحموضة.

37الحرقة شعور معتاد لدى الكثير من الناس. وتشمل أعراضها إحساس بحرقة مزعجة في الصدر، تترافق غالباً مع طعم حامض في الجزء الخلفي من الفم، يمتد إلى اللسان. يمكن أن تشمل الأعراض أيضاً ألما صدريا ليس ناجماً عن مشكلة قلبية. ويمكن أن تكون الحرقة عرضاً لحالة طبية أخرى، والأكثر شيوعاً هي داء الارتجاع المعدي المريئي GERD (أو ما يعرف بارتجاع الحمض).

عموماً حرقة المعدة ليست مشكلة خطيرة، لكن إن وجدت نفسك تشعر بآلام بعد كل وجبة طعام أو عند النوم، ينبغي عليك استشارة طبيبك حول أسباب الحرقة وطرق معالجتها بنجاح. فربما تسبب الحرقة المستمرة مع مرور الوقت أخطاراً على المريء، بما في ذلك النزف أو الالتهاب أو صعوبة البلع، لذا يمكن أن تكون أكثر من مجرد مصدر إزعاج وعدم ارتياح.

أبرز أسباب حرقة المعدة

تحدث حرقة المعدة عندما تعود محتويات المعدة (الأحماض) إلى المريء، حيث يوجد عضلات في مدخل المعدة تتقلص بعد ابتلاع الطعام مما يمنع عودة الأحماض المعدية إلى المريء. لكن أحياناً لا تتضيق هذه العضلات بشكل كامل وكذلك لا يُغلق مدخل المريء بشكل كامل، فيسمح ذلك بارتجاع الأحماض إلى المريء ويسبب الحرقة.

وهناك مجموعة واسعة من الأسباب المحتملة للحرقة. وتشمل الأطعمة والعوامل التي تؤدي إلى تفاقم الحرقة وتسبب وصول أحماض المعدة إلى المريء:

• فتق الحجاب الحاجز Hiatal hernia، في هذه الحالة تندفع المعدة إلى داخل الصدر.طبيب عر هضمي
• تناول أجزاء ذات أحجام كبيرة جداً.
• ارتداء السراويل الضيقة.
• الاستلقاء بعد وقت قصير جداً من تناول الطعام.
• الأطعمة المختلفة، وتشمل:
– الطماطم (البندورة) والمنتجات المعتمدة على الطماطم، بما في ذلك الكاتشب والصلصات.
– النعناع والشوكولا.
– الكحول والقهوة.
– البصل.
– الأطعمة الدهنية والمقلية.
– لبرتقال والجريب فروت، والحمضيات والعصائر الأخرى.
– الصودا والمشروبات الغازية الأخرى.
• الآثار الجانبية للعديد من الأدوية، وتشمل:
-بعض مضادات الاكتئاب.
– بعض أدوية الربو، مثل الموسعات القصبية.
– خافضات ضغط الدم، مثل حاجبات بيتا، وحاجبات قنوات الكالسيوم.
– مضادات الالتهاب.
– البروجستين، هرمون موجود في حبوب تحديد النسل.
– المهدئات.
– بعض أدوية داء باركنسون، مثل الدوبامين.

اعرف عوامل الخطورة المؤهبة لحرقة المعدة :15

بعض الناس أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالحرقة المعدية. و تشمل عوامل الخطورة الشائعة للحرقة المعدية :
 التدخين.
 زيادة الوزن والسمنة.
 الحمل.
 داء القلس المعدي المريء أو ارتجاع الحمض.
 الفتق الحجابي.
 الحموضة المعوية: للتهدئة الحروق
 الحرقة المعدية: تسكين الألم.

الوقاية من حرقة المعدة :

بالرغم من أهمية استشارة الطبيب في أي سبب يمكن أن يؤدي إلى الحرقة، هناك خطوات يمكن اتخاذها في المنزل للوقاية من الحرقة:

• تناول كميات صغيرة من الأطعمة.
• المحافظة على وزن صحي للجسم.
• تجنب التدخين.
• تناول الأطعمة الصحية التي تحوي على نسب قليلة من الدهون ونسب عالية من البروتين.
• ارتداء الألبسة العريضة والمريحة.
• الابتعاد عن بعض الأطعمة التي تؤهب حدوث الحرقة.
• تناول الطعام قبل النوم بعدة ساعات والبقاء قائماً بعد الطعام (عدم الاستلقاء بعد الطعام).
• رفع رأس السرير بضع إنشات للمساعدة في إبقاء الحمض المعدي داخل المعدة.
• يمكنك أيضاً تجربة الأدوية مضادات الحموضة لتخفيف ألم الحرقة عند الضرورة، ولكن يجب الحرص على عدم أخذها لوقت طويل. الاستخدام المتكرر لمضادات الحموضة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل هضمية مثل الإمساك أو الإسهال.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق