حساسية الملتحمة والتهاب القزحية

التهاب الملتحمة التحسسي ،  والمعروف أيضا باسم العين الوردية هو شكل من أشكال العدوى التي تصيب العين ، والتي تحدث كرد فعل على حساسية حبوب اللقاح أ و ادوية العين أو نوع آخر من الحساسية ، وتشمل أعراضه احمرار العين و الحكة، وعدم الراحة، وتورم الأجفان ، وهذه الأعراض ناتجة عن التهاب في الأنسجة التي تغطي العين والبطانة الخارجية تحت الجفون.

photos.demandstudios.com-getty-article-97-113-87754984_XS

التهاب القزحية
الجزء الملون من العين، يسبب حالة تعرف باسم التهاب القزحية حيث يظهر بياض العين أحمرا، مع وجود آلام في العين المصابة ، كما يسبب التهاب القزحية الحساسية للضوء، وعدم وضوح الرؤية ، ولا يعرف الأطباء دائما سببا للالتهاب القزحية، ولكن قد يكون هناك خطر متزايد في ظل وجود بعض الشروط مثل القوباء المنطقية، والتهاب المفاصل الروماتويدي أو السل ، كما يمكن أيضا لبعض إصابات العين أن تسبب التهاب القزحية.

العلاج
أعراض حساسية العين واضحة وفي كثير من الأحيان يتم استخدام ق  طرات العين التي تباع  دون وصفة طبية ولكن إذا كان رد الفعل التحسسي حادا، فقد يوصي الطبيب بقطرات العين الستيرويد لتخفيف الالتهاب.

التهاب القزحية يتطلب التقييم والعلاج من طبيب العيون ، ومن المرجح أن تحتاج إلى استخدام واحد أو أكثر من قطرات العين لتخفيف التهاب القزحية الخاصة وتساعد في تخفيف الأعراض ، وفي الحالات الشديدة، أو إذا لم يستجب التهاب القزحية لقطرات العين، قد يوصي الطبيب بدواء يؤخذ عن طريق الفم.

علاقة التهاب الملتحمة بالتهاب القزحية

التهاب القزحية لا يسبب التهاب الملتحمة التحسسي، ولكن التهاب الملتحمة الحاد يمكن أن يشمل في نهاية المطاف هياكل أخرى في العين، بما في ذلك القزحية ، و في حال وجود رد فعل تحسسي لقطرات العين التي يصفها الطبيب لالتهاب القزحية، فإن هذا يمكن أن يؤدي إلى التهاب الملتحمة التحسسي والتهاب القزحية في نفس الوقت.
الاعتبارات
إذا واجهت علامات التهاب الملتحمة التحسسي أو التهاب القزحية، اتصل بطبيبك، و الذي سيقوم بفحص عينيك لتحديد سبب الأعراض وإذا لزم الأمر، فسيقوم بوصف العلاج المناسب ، كما أن التهاب القزحية يتطلب العلاج الفوري لتجنب المضاعفات مثل إعتام عدسة العين وضغط العين المرتفع.

المصدر 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق