كبسولات حمض اللينوليك

تستخدم كبسولات حمض اللينوليك لإنقاص الوزن، في هذا المقال ستعرف هل تساعد حقا كبسولات حمض اللينوليك على حرق الدهون وإنقاص الوزن أم لا؟ وما هي مصادر حمض اللينوليك الطبيعية؟

ما هي كبسولات حمض اللينولليك (Conjugated linoleic acid)؟

تستخدم كبسولات حمض اللينوليك (CLA) بشكل شائع لإنقاص الوزن وكعامل مساعد على اللياقة وبناء العضلات، ولكن لا يوجد دليل علمي قوي يؤكد تلك الفوائد الصحية وغيرها لحمض اللينوليك.

يعد حمض اللينوليك أكثر شكل من أشكال الأوميجا 6 شيوعا، وهناك حوالي 28 نوع من حمض اللينوليك يختلف كلا منهم في مكان الروابط المزدوجة.

 يعد حمض اللينوليك من الدهون غير المشبعة، إلا أن الدهون الغير المشبعة الطبيعية من حمض اللينوليك ليس لها تأثيرا سلبيا على الصحة.

على العكس من ذلك فإن الدهون الغير مشبعة الصناعية التى تستخدمها مطاعم الوجبات السريعة؛ لأنه يمكن استخدامها لفترات طويلة دون أن تتلف، بالإضافة إلى أنها رخيصة الثمن وتعطي الطعام المذاق الجيد الذي يحبه الناس، ثبت أن لها تأثير ضار على الصحة.

فهي قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب، ومقاومة الأنسولين، وزيادة الكوليسترول السيء؛ لذا لا ينصح باستخدامها، وهذا ما أشارت إليه أيضا منظمة الصحة والغذاء بأنها غير آمنة على الصحة.

كبسولات حمض اللينوليك-طبيب العرب
كبسولات حمض اللينوليك

ما هو مصدر حمض اللينوليك الموجود في كبسولات حمض اللينوليك؟

يعد حمض اللينوليك الموجود في كبسولات حمض اللينوليك غير طبيعي.

فهو يصنع عن طريق إجراء بعض التغييرات الكيميائية لحمض اللينوليك الموجود في الزيوت النباتية، وبالتالى يختل التوازن بين نسب أنواع حمض اللينوليك الموجودة في المصادر الطبيعية.

تحتوي كبسولات حمض اللينوليك على كميات كبيرة من بعض أنواع حمض اللينوليك التي توجد بكميات قليلة في المصادر الطبيعية.

ولذلك فإن كبسولات حمض اللينوليك لا تعطي نفس الفائدة الصحية التى يعطيها حمض اللينوليك الموجود في المصادر الطبيعية.

هل تساعد حقا كبسولات حمض اللينوليك على حرق الدهون وإنقاص الوزن؟

بعد اكتشاف حمض اللينوليك من قبل الباحثين تبين أنه قد يساعد في محاربة السرطان في الفئران ثم بعد فترة تبين أنه قد يساهم في تقليل نسبة الدهون الموجودة بالجسم.

فمن خلال بعض التجارب التي أجريت على الحيوانات ومنها الفئران، تبين أنه يقلل من الشهية، ويساعد على حرق الدهون وتكسيرها، كما يساعد على منع تكوين الدهون بالجسم.

بعض الأبحاث التى أجريت على بعض الأشخاص أشارت إلى قدرة كبسولات حمض اللينوليك على إنقاص الوزن، ولكنها أشارت أيضا أنه أدى إلى زيادة عوامل الخطر لأمراض القلب، لذا فإننا نحتاج لمزيد من الدراسات عن مدى ارتباط كبسولات حمض اللينوليك بأمراض القلب.

اقرأ أيضا:  زيت جنين القمح يعالج 11 مشكلة صحية

قام أحد الباحثين بعمل دراسة لمدة 12 شهر على 180 شخص من أصحاب الوزن الزائد، ويتراوح مؤشر كتلة الجسم لديهم ما بين(25-30)، ومؤشر كتلة الجسم الأعلى من 25  يشير إلى زيادة نسبة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكر.

قسم الأشخاص إلى 3 مجموعات، مع التزامهم بنفس النظام الغذائي، المجموعة الأولى أعطيت كبسولات حمض اللينوليك، والمجموعة الثانية أعطيت شراب حمض اللينوليك، أما المجموعة الثالثة فأعطيت كبسولات زيت الزيتون بدلا عن كبسولات حمض اللينوليك.

بعد انتهاء التجربة وجد التالي:

  • خسرت المجموعتين الذين تناولوا كبسولات حمض اللينوليك وأقراص حمض اللينوليك حوالي 1.8 كيلوجرام من وزنهم.
  • خسرت المجموعة التى تناولت شراب حمض اللينوليك حوالي 9% من الدهون الموجودة بالجسم، بينما خسرت المجموعة التى تناولت كبسولات حمض اللينوليك حوالي 7% من الدهون الموجودة بالجسم.
  • أما المجموعة التى تناولت كبسولات زيت الزيتون لم تخسر شيئا من الوزن.
  • كلا المجموعتين الذين تناولوا حمض اللينوليك شهدوا تحسنا في كتلة العضلات.

حتى إذا ثبتت فعالية كبسولات حمض اللينوليك لإنقاص الوزن وحرق الدهون، أليس هناك احتمال لتحصيل نفس الفائدة أو ربما أكثر عن طريق تناول حمض اللينوليك من مصادر طبيعية مثل اللحوم ومنتجات الألبان؟!

ما هي مصادر حمض اللينوليك الطبيعية؟

تحتوي العديد من المصادر الطبيبعية على حمض اللينوليك منها:

اللحوم ومنتجات الألبان 

يتوفر حمض اللينوليك في اللحوم ومنتجات الألبان، خاصة لحوم الماشية التى تتغذى على الأعشاب.

حيث وجد أن لحوم وألبان الماشية التي تتغذى على الأعشاب تحتوي على كمية أكبر بكثير من حمض اللينوليك من لحوم الماشية الأخرى التى تتغذى على الحبوب وهو ما شاع استخدامه في الفترة الأخيرة لتغذية المواشي؛ لأنه يعد أوفر اقتصاديا.

الزيوت النباتية

تعد زيوت النباتات مصدرا غنيا بحمض اللينوليك مثل زيت فول الصويا وزيت الذرة وزيت عباد الشمس(أو ما يسمى القرطم).

حوالي 75% من الأحماض الدهنية الموجودة في زيت عباد الشمس تأتي من حمض اللينوليك، بينما يمثل حمض اللينوليك حوالي (55-60%) من الأحماض الدهنية الموجودة في زيت الذرة وفول الصويا.

ملعقة كبيرة من زيت عباد الشمس تحتوي على 9 ملليجرام حمض اللينوليك، و7 ملليجرام من زيت فول الصويا، و6 ملليجرام من زيت الذرة.

البذور والمكسرات 

تحتوي البذور والمكسرات على نسبة عالية من حمض اللينوليك الذي يعد شكل من أشكال الأوميجا 6.

 بذور عباد الشمس

تحتوي 28 جرام (أي 1 أونصة) من بذور عباد الشمس على حوالي 10 ملليجرام من حمض اللينوليك، كما تحتوي على فيتامين E والسيلينيوم.

اقرأ أيضا:  زيت جنين القمح يعالج 11 مشكلة صحية

الجوز

28 جرام من الجوز الأمريكي أو البرازيلي تحتوي على 6 ملليجرام من حمض اللينوليك. 

عين الجمل

28 جرام من عين الجمل تحتوي على 10.8 ملليجرام من حمض اللينوليك، كما يحتوي على عناصر النحاس والمنجنيز والمغنيسيوم والفوسفور.

اللوز

تحتوي 28 جرام من بذور اللوز على حوالي 3.5 ملليجرام من حمض اللينوليك.

كما يحتوي أيضا على البروتينات والألياف وفيتامين E.

الكاجو

تحتوي 28 جرام من الكاجو على حوالي 2 ملليجرام من حمض اللينوليك، كما يحتوي على عناصر النحاس والمنجنيز والمغنيسيوم.

زيت الأفوكادو

يستخرج من لب الأفوكادو، وتحتوي 28 جرام من زيت الأفوكادو على 3.5 ملليجرام من حمض اللينوليك.

كما يحتوي أيضا على مضادات الأكسدة، وبالتالى فهو يقلل من الكوليسترول ويحسن من صحة القلب.

مصادر أخرى

البيض 

يعد البيض مصدرا غنيا بحمض اللينوليك، حيث أن 50 جرام من البيض (بيضة كبيرة) تحتوي على حوالي 594 ملليجرام من حمض اللينوليك، كما يعد أيضا مصدرا غنيا بالبروتين.

زبدة الفول السوداني

تحتوي 32 جرام من زبدة الفول السوداني على حوالي 4 ملليجرام من حمض اللينوليك، كما تحتوي على فيتامين E، والنياسين.

ما هي الأضرار الناتجة عن تناول كبسولات حمض اللينوليك؟

في نفس الدراسة التى أشرنا إليها سابقا وجد الباحثون المخاطر التالية:

  • ظهرت زيادة الكوليسترول السيء في المجموعة التي تناولت كبسولات حمض اللينوليك.
  • أما المجموعة التى تناولت شراب حمض اللينوليك، قل لديها مستوى الكوليسترول الجيد.
  • كلا الفريقين أظهر زيادة لعامل يسمى الليبوبروتين وزيادة هرمون الليبتين وهو ما يعد علامة بارزة لأمراض القلب.
  • كما زاد لديهم عدد كرات الدم البيضاء، وهو ما قد يؤدي إلى حدوث الالتهابات المتلفة للشرايين.
  • كما زاد لديهم مستوى السكر في الدم، وهو ما قد يؤدي للإصابة بداء السكري.

ترجع هذه المخاطر إلى تناول جرعات كبيرة من كبسولات حمض اللينوليك التي تحتوى على كميات كبيرة من بعض أنواع حمض اللينوليك التى توجد في الطبيعة بكميات أقل.

لذا يمكن تجنب المخاطر عن طريق تناول حمض اللينوليك من مصادر طبيعية.

الجرعة من كبسولات حمض اللينوليك

لا يوجد إرشادات عن الجرعة التي يمكن استخدامها، ولكن الدراسات استخدمت ما بين (3-6) جرام لإنقاص الوزن.

سعر كبسولات حمض اللينوليك

سعر NOW Extreme  يحتوي على 90 كبسولة من حمض اللينوليك (750 ملليجرام) حوالي 300 جنيه مصري (72 ريال سعودي).

المصادر
webmdhealthlinehealthlinewebmdheart.org