كيف يؤثر ارتفاع الكولسترول على بدنك ؟ أضرار الكولسترول

تحتاج أجسامنا لمستويات صحية من الكولسترول كي تقوم بوظائفها بشكلٍ سليم. الكولسترول هو مادة دهنية يصنعها الكبد لتتوزع في أنحاء الجسم، وهو يتيح لأجسادنا صنع الفيتامين د والهرمونات، وصنع الحموض الصفراوية الضرورية للهضم. كما نحصل على أقل من 25% من كولسترول أجسامنا من الأطعمة التي نأكلها، لاسيما الحاوية على الدهون الحيوانية.

http://www.dreamstime.com/stock-photography-cholesterol-level-conceptual-meter-white-background-image31045552
ارتفاع الكولسترول يعني وجود كولسترول في الدم أكثر من حاجتنا بكثير. لا يظهر عند مُعظم من يعانون من ارتفاع الكولسترول أية أعراض واضحة. ويمكن لاختبار دم بسيط أن يخبركَ فيما إذا كنت مُصاباً بارتفاع الكولسترول. فإن كان كولسترولك مُرتفعاً، فيمكن لتغيرات النظام الغذائي والتمارين الرياضية وبعض الأدوية المُخصّصة أن تُساعدَ على تخفيضه وتقليل خُطورة تطور مرض قلبي.

التأثيرات على الجهاز الدوراني

ينتقل الكولسترول في مجرى الدم على شكل بروتينات شحمية lipoproteins. وهناك نوعان لهذه البروتينات الشحمية والتي نحتاج لكليهما: البروتينات الشحمية منخفضة الكثافة LDL والتي نشير لها باسم “الكولسترول السيء”، والبروتين الشحمي مرتفع الكثافة HDL (ونطلق عليه اسم الكولسترول الجيد)، والذي يأخذ الكولسترول الفائض من الخلايا والأنسجة ليعيدها إلى الكبد حيث يعيد تدويرها.

تتمثل مهمة الشرايين في نقل الدم من القلب إلى باقي أنحاء الجسم. وجود LDL أكثر من اللازم وعدم وجود ما يكفي من الـHDL يزيد احتمال نشوء اللويحات في الشرايين، وهي مزيج قاسي من الكولسترول والدهون وعناصر أخرى.
 ارتفاع الكولسترول

ومع تضيق الشرايين التاجية coronary arteries التي تروي القلب ، تزداد صعوبة أن يعبرها الدم باتجاه القلب، ما قد يتسبب بتشكل جلطات دموية، وهو الأمر الذي يزيد صعوبة وصول الدم إلى القلب. هذا يرفع خطورة الإصابة بالنوبات القلبية، وتشمل أعراض انخفاض جريان الدم إلى القلب الانزعاج الصدري والإحساس بالضغط والألم (الذبحة الصدرية). كما قد يظهر عند المريض ألماً في فكه أو رقبته أو كتفيه أو ذراعيه أو ظهره. ويمكن أن يحدث التباس بين الذبحة الصدرية وأعراض عسر الهضم.

تحدث النوبة القلبية في حال توقف جريان الدم إلى أحد أقسام القلب، وهذا يعني تموُّت عضلة القلب، ولابد من استرجاع جريان الدم بسرعة، وإلا ستحدث أذية قلبية دائمة أو حتى قد يموت المريض.

عند نشوء لويحة في الشرايين التي تحمل الدم إلى الدماغ، فسوف يُحرم الدماغ من الأكسجين، فتتضرر الخلايا الدماغية بسرعة وتبدأ في الموت (السكتة الدماغية). تتضمن أعراض السكتة الدماغية ضعف واخدرار مفاجئ. وبحسب المنطقة الدماغية المُصابة، فقد يُصاب المريض بُصعوبة في الكلام أو الرؤية أو تحريك الأطراف. كما قد تتسبب السكتة الدماغية بالتلف الدماغي والعجز، أو حتى الموت.
وقد تنشأ اللويحات كذلك في الذراعين أو الرجلين لتؤثر على جريان الدم لها (الداء الشرياني المحيطي). في حال توقف الجريان الدموي إلى الرجلين، فسيشعر المريض بالألم والاخدرار فيهما، وترتفعُ خُطورة الإصابة بعدوى في تلك الأطراف، وقد يتسبب توقف جريان الدم بموت الأنسجة (الغنغرينة).

تأثيرات ارتفاع الكولسترول على الجهاز الهضمي

يمكن لارتفاع الكولسترول أن يؤدي لاختلال توازن الصفراء، ما يؤدي إلى تشكّل الحصيات المرارية. وتقول وكالة معلومات الأمراض الهضمية القومية الأمريكية أنّ ما مجموعه 80% من الحصيات المرارية هي حصيات كولسترولية.
كما قد يتسبب نشوء اللويحات في الشرايين إلى توقف جريان الدم إلى الكليتين والمعدة. تحدث متلازمة الإقفار المعوي عندما يكون هناك انسداداً في الشرايين التي تروي الأمعاء، وتتضمن أعراض هذه الحالة الألم البطني والغثيان والقياء وظهور براز مُدمى.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى