لماذا لا نشعر بالجوع في الصباح ؟

بالرغم من أهمية تناول وجبة الإفطار في الصباح، نجد الكثير من الناس اعتادوا على تخطي تلك الوجبة بسبب عدم الشعور بالجوع أو عدم وجود أي شهية لتناول الطعام عند الاستيقاظ، وهذا ما يدفعنا للتساؤل لماذا لا نشعر بالجوع في الصباح ؟ وهل يعتبر ذلك أمراً طبيعياً أو أنّه يدل على مشكلة صحيّة ما؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال.

لماذا لا نشعر بالجوع في الصباح ؟

هناك العديد من الأسباب التي قد تجعلك لا تشعر بالجوع عند الاستيقاظ، قد يكون نتيجة تناول عشاء دسم في الليلة السابقة، وأحياناً بسبب بعض المشاكل الصحية، إليك قائمة بأكثر الأسباب شيوعاً لعدم الشعور بالجوع في الصباح:

التقلب في مستويات الهرمونات

 بعض الهرمونات لها علاقة كبيرة بقلة الشهية وغثيان الصباح، حيث يفرز الجسم عدة هرمونات مختلفة قبل الاستيقاظ للمساعدة على النهوض – مثل هرمون الأدرينالين- الذي تكون مستوياته أعلى في الصباح. يسبب الأدرينالين ارتفاع نسبة السكر في الدم، لأنّه يحفز تكسير الكربوهيدرات المخزنة في العضلات والكبد، قد تكون هذه الزيادة الهرمونية أحد أسباب الشعور بالغثيان الخفيف في الصباح مما يثبط الشهية ويقلل الشعور بالجوع.

بالإضافة إلى ذلك، لاحظت بعض الدراسات وجود تقلب في الهرمونات في المسؤولة عن الشهية، حيث لوحظ انخفاض في هرمون الجريلين الذي يحفز الشهية -والذي يسمى أيضاً هرمون الجوع- في الصباح، وزيادة في مستويات هرمون الليبتين وهو الهرمون المسؤول عن الشعور بالشبع أو الامتلاء. وبالرغم من أنّ هذا التقلب بمستوى الهرمونات قد يحدث بشكل يومي إلّا أنّه لا يشكل مدعاة للقلق.

انخفاض في مستويات عصارات الهضم

تتضمن عصائر الجهاز الهضمي أشياء مثل حمض الهيدروكلوريك والإنزيمات. وهذه العصائر لا تساعدك على هضم الطعام فحسب، بل تساعد أيضاً في تحفيز الشهية.

إذا لم تشعر بالجوع في الصباح لتناول الإفطار (أو وجبات أخرى) أو كنت جائعاً طوال الوقت، فقد يكون هذا دليل على أن اضطراب ما في عملية الهضم. يمكن أن يساعد تناول ماء الليمون الدافئ كأول شيء في الصباح على تحفيز إنتاج حمض الهيدروكلوريك والمساعدة في الهضم.

تناول وجبة دسمة قبل النوم

إذا تناولت وجبة كبيرة في منتصف الليل تقريباً واستيقظت في الساعة السادسة أو السابعة صباحاً، فمن المنطقي أنّك لن تشعر بالجوع، قد يكون السبب في ذلك أنّ الجسم قد انتهى للتو من عملية الهضم ولم تبدأ إشارات الجوع لديك بعد.

قد يفضل البعض تناول الطعام في وقت متأخر من الليل، ولكن هذا قد لا يعتبر أمراً جيداً بالنسبة للجسم، حيث تستغرق أجسادنا وقتاً في هضم الأطعمة.

اقرأ أيضا:  فاتنة الفاكهة الآسيوية ورمز الصداقة والعداوة

تكمن المشكلة أنّه  عند النوم، يركز الجسم على عمليات حيوية أخرى مثل إصلاح وتجديد الخلايا والأنسجة والأعضاء وليس الهضم. إذا كان على جسمك هضم وجبة ضخمة، فسيؤدي ذلك بكفاءة أقل ولن تكون العمليات الحيوية الأخرى بنفس الفعالية أيضاً.

لذلك قد تستيقظ وأنت تشعر “بالشبع” لأن جسمك لا يزال يعمل ببطء على هضم العشاء.

حاول تناول العشاء بين الساعة الخامسة والسابعة مساءً، فقد يتيح ذلك بدء عملية الهضم قبل وقت طويل من الاستلقاء على السرير.

تكيف الجسم مع عدم الشعور بالجوع في الصباح.

 إذا لم تتناول وجبة الإفطار، فسوف يعتاد جسدك على ذلك في النهاية ولن تشعر بالحاجة إلى تناول تلك الوجبة، قد يكون هذا هو الشيء الذي تفضله ولكنه ليس أفضل شيء بالنسبة لك.

قد تكون إعادة تدريب جسمك على تناول وجبة الإفطار هي الشيء الأفضل لك حتى ولو لم تكن تشعر بالجوع في الصباح، ابدأ بتجربة تناول بعض الأشياء الخفيفة مثل المكسرات والبذور قد تلاحظ تحسن طاقتك ومزاجك وتركيزك.

بعض الاضطرابات النفسية

من المعروف أنّ الاضطرابات النفسية تؤثر بشكل كبير على الشهية، فقد نجد العديد من الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أو القلق تزداد الشهية لديهم لتناول الطعام. ومع ذلك، يختلف تأثير مثل تلك الاضطرابات النفسية  بين شخص وآخر، فقد وجدت بعض الأبحاث أنّ القلق والتوتر يمكن أن يكون سبباً في قلة الشهية، لأنّه قد يجرض إفراز بعض هرمونات الشدة مثل هرمون الأدرينالين الذي يمكن أن يقلل الشهية وبالتالي يقلل الشعور بالجوع في الصباح.

تناول بعض الأدوية

قد يكون السبب في عدم شعورك بالجوع في الصباح هو الأدوية التي تتناولها، حيث تؤدي بعض أنواع الأدوية إلى فقدان الشهية. من الأمثلة على ذلك، بعض أنواع المضادات الحيوية و الأدوية المضادة للفطريات ومرخيات العضلات ومضادات الاكتئاب وأدوية ارتفاع ضغط الدم، قد تساهم في تثبيط الشهية.

بالإضافة إلى ذلك فقد لاحظ الباحثون بأنّ الأدوية الأخرى مثل أدوية الصداع النصفي مثل الإيبوبروفين تزعج المعدة وتجعلك لا ترغب في تناول الطعام.

الحمل

إنّ عدم الشعور بالجوع في الصباح أو قلة الشهية من الأمور التي تميز الأشهر الثلاثة الأولى للمرأة الحامل، الأمر الذي ينجم عادةً عن نوبات الغثيان التي تعاني منها معظم النساء الحوامل، والتي غالباً ما تحدث في الصباح. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأعراض الهضمية الأخرى التي قد تحدث خلال الحمل مثل النخة، وعسر الهضم، قد تسبب قلة الشهية لدى الحامل وعدم الشعور بالجوع.

اقرأ أيضا:  ماهى أسباب الغثيان المستمر ؟

الإصابة ببعض الأمراض

تسبب الإصابة ببعض الحالات المرضية المزمنة نقصاً في الشهية وقد تكون سبباً في عدم شعورك بالجوع في الصباح، على سبيل المثال:

  • اضطرابات الغدة الدرقية: كُلّاً من قصور الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الدرقية يمكن أن يجعلك لا تشعر بالجوع في الصباح، وذلك لأن الغدد الدرقية تطلق الهرمونات التي تنظم عملية التمثيل الغذائي في مجرى الدم. وقد ذكرت الدراسات التي أجرتها كلية الطب بجامعة هارفارد أن التغيرات في إنتاج الهرمونات الدرقية يمكن أن تؤدي إلى فقدان الشهية.
  • أمراض الجهاز الهضمي: تعتبر الحالات الطبية التي تؤثر على الجهاز الهضمي أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بالغثيان، مما يثبط الشهية ويؤدي لعدم الشعور بالجوع في الصباح. تشمل أمراض الجهاز الهضمي الأكثر شيوعاً متلازمة القولون العصبي ومرض كرون والتهاب القولون التقرحي.
  • بعض أمراض الجهاز التنفسي: قد تسبب الإصابة ببعض أنواع العدوى التنفسية مثل البرد، الأنفلونزا، الالتهاب الرئوي، نقصاً في الشهية يمكن أن يكون ناجماً عن الأعراض الأخرى المرافقة لتلك الأمراض مثل نقص حس الشم والتذوق، عدا عن كون هذه الأمراض يكن أن تترافق بالغثيان والتقيؤ الذي يسبب قلة الشهية.
  • الأمراض المزمنة: مثل مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز)، فشل الكلى، أمراض الكبد المزمنة، فشل القلب، السرطان، كل هذه الأمراض قد تترافق مع قلة الشهية وتسبب عدم الشعور بالجوع في الصباح.

أسباب أخرى لعدم الشعور بالجوع في الصباح

إضافة إلى ما سبق ذكره، قد يكون عدم الشعور بالجوع في الصباح ناجماً عن:

  • التقدم في السن: هناك العديد من الأسباب التي تجعل كبار السن يعانون من ضعف الشهية ويمكن أن تكون قلة الشهية مرتبطة بالتغيرات الجسدية والنفسية التي تصاحب الشيخوخة.
  • الإباضة: قد تسبب الزيادة في هرمون الأستروجين -المسؤول عن التبويض لدى الأنثى- تثبيط الشهية.

وأخيراً، هناك العديد من الأسباب التي تجعلك لا تشعر بالجوع في الصباح قد يكون بعضها خفيفاً ، بينما قد يشير البعض الآخر إلى حالات طبية أساسية. قد يساعد الانتظار قليلاً قبل تناول وجبة الإفطار أو تجربة مكونات جديدة أو تحديد عادات صحية من خلال بناء روتين صباحي على زيادة الشعور بالجوع في الصباح.  إذا كنت تتناول الطعام في وقت متأخر من الليل، فاضبط جدول التغذية الخاص بك واحصل على وجبات الطعام بحلول الساعة 8 مساءً على الأقل.

المصادر
6 Reasons Why You’re Not Hungry in the MorningNot Hungry in the Morning

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *