لماذا يتم تركيب دعامة القلب ؟

يبدأ القلب ممارسة وظيفته منذُ لحظاتنا الأولى في هذا العالم، فتُصاحبنا دقاته المنتظمة أحيانًا، والمتسارعة أحيانًا أخرى؛ كدليلٍ على المواقف المختلفة التي نمر بها من فرحةٍ أو قلق.

ثم يبدأ هذا الرفيق بالإعلان عن رفضه لعاداتنا الصحية والغذائية الخاطئة، فتصيبه وأوعيته الدموية الاعتلال، ونبدأ البحث عن علاج لصديق رحلتنا، فتظهر كلمة (دعامة القلب)، كحلٍ لمشكلةٍ من مشاكله، وتتجه الأنظار نحو الرغبة في معرفة لماذا يتم تركيب دعامة القلب، فيأتي طبيب العرب موضحًا اسباب تركيب الدعامة، وكم تستغرق عملية دعامة القلب؟ 

ما هي وظيفة القلب؟

يقارب حجم عضلة القلب حجم قبضة اليد، ويتكون من أربع حجرات متجاورة:

  • أٌذين أيمن
  • أُذين أيسر
  • بُطين أيمن.
  • بُطين أيسر. 

يعمل القلب كمضخة، وتتناغم حجراته الأربعة  في العمل بلا توقف في صورٍة مذهلة؛ فيكون الجزء الأيمن مسئولًا عن إرسال الدم إلى الرئة ليُنقى من ثاني أكسيد الكربون والفضلات، ويُحمّل بالأكسجين والغذاء، ويستقبله الجزء الأيسر ليُرسله إلى مختلف أعضاء الجسم عن طريق الشريان الأورطي.

يَضخُ القلب ما يقارب من 5000 غالون يوميًا من الدم إلى مختلف أجزاء الجسم ومنها القلب ذاته عن طريق الأوعية الدموية، تُسمي الشرايين الخاصة بنقل الغذاء والأكسجين إلى القلب بالشرايين التاجية (Coronary arteries)، ويُعد أي خلل أو انسداد في هذه الأوعية بمثابة ناقوس خطر يهدد صحة القلب ومن ثَم صحة الإنسان.

أسباب انسداد الأوعية الدموية :

تركيب دعامة القلب لعلاج تصلب الشرايين-Atherosclerosis
تركيب دعامة القلب لعلاج تصلب الشرايين-Atherosclerosis

يمكن لتراكُم الدهون، والكوليسترول، والكالسيوم على جدار الشرايين مع التقدم في العُمر، أن يسبب انسداد جزئي بها مما يمنع مرور الدم المحمل بالأوكسجين في هذه الأوعية بسهولة إلى القلب، في ما يُعرف طبيًا بظاهرة (تصلُب الشرايين-Atherosclerosis).

اسباب تركيب دعامة القلب :

 تتوفر الدعامة على هيئة أنبوب قابل للتمدد، ويُعد الهدف الأساسي لتركيب الدعامة أحد الأسباب التالية:

  • الحفاظ على انسياب الدم في الشريان المغذي للقلب ويُعرف باسم الشريان التاجي (Coronal artery).
  • المساعدة في تقليل الشعور بألم الصدر الناتج عن تصلب الشريان التاجي.
  • المساعدة في علاج النوبات القلبية.
  • يمكن استخدام الدعامات مع الشرايين الأخرى لمنع تمدد الأوعية الدموية (aneurysms) من التمزق خاصة في الأعضاء الحيوية كالمخ، والشريان الأورطي.
اقرأ أيضا:  دعامة القلب Cardiac Stent

 أنواع دعامات القلب:

يتوافر حاليا في الأسواق ثلاث أنواع مختلفة من الدعامات.

  1. الدعامات المعدنية العارية  (Bare metal stents)

  تُصنع هذه الدعامة من الفولاذ، وتعمل كشبكة للحفاظ على الوعاء الدموي مفتوحا بعد إجراء عملية رأب الوعاء (Angioplasty)، تنمو الأنسجة حول الدعامة مع مرور الوقت أثناء عملية التئام الشريان، الأمر الذي يعزز وجودها.

قد يحدث فرط في نمو الأنسجة الموجودة في بطانة الشريان، مما يزيد من احتمالية انسداد الشريان مرة أخرى. 

  1. الدعامة المكسوة بالدواء (Drug Eluting Stents) (DES):

 تتميز هذه الدعامة بوجود دواء على سطحها، هذا الدواء يمنع نمو النسيج الندبي في بطانة الشريان، مما يساعد على الحفاظ على الشريان مفتوحا وتقليل نسبة حدوث انسداد للشريان مرة ثانية.

قد يتعرض المريض لاحتمالية حدوث تجلطات الدم، لذلك أوصت الجمعية القلب الأمريكية بضرورة الالتزام بالعلاج الدوائي لمنع التجلطات مدة لا تقل عن 12 شهر بعد تركيب هذا النوع من الدعامات.

  1. الدعامة الحيوية الدوائية (The Bio-Vascular Scaffold) (BVS):

تمتلك هذا الدعامة ميزة وجود الدواء على سطحها كما ذكرنا سابقا إلى جانب قدرتها على الذوبان في فترة تتراوح من 3 شهور إلى 24 شهر تاركة خلفها شريانا يعمل بصورة طبيعية مرة أخرى.

كم تستغرق عملية دعامة القلب؟

قد تستغرق عملية دعامة القلب من 60 إلى 90 دقيقة تبعًا لحالة الشريان المُصاب.

خطوات عملية تركيب دعامة القلب:

يُجري الطبيب عادة تركيب دعامة القلب أثناء استيقاظ المريض، لكنه يكون تحت تأثير المخدر الموضعي.

 يجري الطبيب شقًا صغيرًا في الذراع أو الأُربية ثم يُدخل أدواته الخاصة إلى مكان الانسداد، يساعده في ذلك وجود القسطرة الطبية المدعومة بوجود كاميرا في بعض الأحيان. 

أعراض بعد تركيب دعامة القلب :

قد يشعر المريض ببعض الألم في مكان الجرح، لكن سرعان ما يزول هذا الألم مع استخدام المسكنات البسيطة.

اقرأ أيضا:  دعامة القلب Cardiac Stent

يُفضل أن يقضي المريض ليلته في المستشفى ليظل تحت ملاحظة الأطباء للاطمئنان على عدم حدوث أي مضاعفات فور تركيب دعامة القلب.

تعليمات ما بعد إجراء عملية تركيب دعامة القلب:

  • أهمية الالتزام بتعليمات الطبيب وتناول الأدوية في موعدها خاصة موانع التجلط.
  • الحرص على تناول كمية كبيرة من السوائل.
  • قد ينصحك الطبيب بتقليل المجهود والنشاط الحركي لبعض الوقت.

ختاما عزيزي القاريء، فإن صحتك أمانة، فلا تضيعها في زحمة إنشغالك وراء متطلبات الحياة، فتنسى ممارسة الرياضة المفيدة وتغفل عن تناول الأطعمة الصحية مما يُضعف مناعتك ويعرضك للأمراض الخطيرة.

المصادر
Heart anatomyStent procedureCoronary stents