معدل السكر الطبيعي للحامل

مع انتشار البدانة في كافة أصقاع الأرض، حتى صارت تصيب جميع البشر من كل الأعمار بما في ذلك الحوامل، صار ضبط سكر الدم واحدة من أهم أوليات أي حامل. ولنساعدك في تلك المهمة سوف نناقش في هذا المقال معدل السكر الطبيعي للحامل، وكيف يتم قياس معدل السكر للحامل، علاوة على التطرق لسكري الحمل والعديد من العناوين الأخرى التي ستجدين فيها الكثير من الفائدة.

في الحقيقة يساعد ضبط نسبة السكر أثناء الحمل في الوصول لأفضل فرصة لتحصلي على حمل مريح وناجح.

علاوة على ذلك يكون ضبط سكر الدم ذو أهمية استثنائية عند:

  • المصابات بمرض السكر اللواتي يحبلن وهن مصابات بالمرض.
  • النساء اللواتي يظهر مرض السكر لديهن لأول مرة أثناء الحمل (السكري الحملي).

ما هي أهمية سكر الدم للجسم؟

سكر الدم (والذي نطلق عليه اسم الغلوكوز) هو السكر الرئيسي الموجود في الدم.

في الواقع يستمد الجسم الغلوكوز من الطعام، وهو المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم.

في نهاية المطاف يحمل الدم الغلوكوز إلى جميع خلايا الجسم لتستخدمه كطاقة.

أهم مرض ينجم عن اضطرابات مستويات السكر في الدم هو مرض السكر، حيث يؤدي ارتفاع مستويات السكر للإصابة به.

ما هي مخاطر اضطراب مستوى سكر الدم على الحامل؟

الحفاظ على معدل السكر الطبيعي للحامل أمر في غاية الأهمية، حيث أن ارتفاعه يؤدي إلى مشاكل تصيب الأم وجنينها، من مثل:

التشوهات الولادية

تتشكل أعضاء الجنين خلال الشهرين الأولين من الحمل، وربما حتى قبل أن تعرف الأم بحملها.

في الواقع يؤثر سكر الدم غير المضبوط على الأعضاء عند تشكلها، وقد يؤدي لإصابتها بتشوهات في الدماغ والحبل الشوكي والقلب.

ولادة رضيع كبير الحجم

يؤدي ارتفاع سكر دم الأم إلى ارتفاع سكر الدم عند جنينها أيضًا، وفرط سكر الدم عنده يؤدي بدوره إلى فرط تغذية عنده.

بالمثل يؤدي فرط التغذية هذا إلى كبر حجم الجنين، وهذا يؤدي لانزعاج الحامل في أشهر الحمل الأخيرة، ولصعوبات في المخاض.

الحاجة للتوليد بعملية قيصرية

القيصرية هي عملية جراحية نلجأ لها لتوليد الأم عبر شق نجريه على جدار بطنها.

في الواقع تزيد فرصة الحاجة لإجراء عملية قيصرية للحامل التي يكون سكر الدم عندها غير مضبوط.

ارتفاع ضغط الدم

قد يلحق ارتفاع ضغط الدم الأذى بكل من الأم وجنينها.

كما قد يسبب ارتفاع ضغط الدم حدوث ولادة باكرة (خداجة)، وقد يسبب نوبات صرعية أو جلطة دماغية عند الأم أثناء المخاض.

الولادة المبكرة (الخداجة)

قد تسبب الولادة المبكرة إصابة الوليد بمشاكل تنفسية أو مشاكل قلبية أو نزيف في الدماغ أو مشاكل بصرية.

اقرأ أيضا:  أسرع طريقة لخفض السكر المرتفع

في الحقيقة يكون احتمال أن تلد النساء المصابات بمرض السكر باكرًا أعلى منه عند باقي النساء.

انخفاض سكر الدم

في حال اضطرت الحامل لتناول الأنسولين أو خافظات أخرى لسكر الدم فهي قد تتعرض لنوبات من انخفاض سكر الدم.

ما هو معدل السكر الطبيعي للحامل؟

معرفة معدل السكر الطبيعي للحامل أمر في غاية الأهمية، لأنه يساعد الحامل على معرفة أنها تعاني من مشكلة في ضبط السكر لديها.

في الواقع يفيدك تحديد هذا المعدل في التحرك بسرعة لضبطه، وهذا سوف يحميك من المخاطر التي تصيبك وتؤثر على جنينك.

قبل كل شيء تهدف معالجة اضطراب سكر الدم عند الحامل لإعادته لمستوياته الطبيعية.

ويمكن أن تشتمل معالجة اضطراب معدل السكر الطبيعي عند الحامل على اتباع نظام غذائي خاص، بالإضافة إلى الالتزام بالتمارين الرياضية المنتظمة، وقد يصف الطبيب الأنسولين أو أدوية أخرى.

نسبة السكر الطبيعي للحامل

تحديدًا سوف نصف لك هنا الأهداف المثالية لمعدلات سكر الدم التي يجب عليك تحقيقها خلال الحمل:

  • قبل تناول الطعام: 95 مليغرام لكل ديسي لتر (ملغ/دسل) أو أقل.
  • بعد ساعة واحدة من تناول الطعام: 140 مليغرام لكل ديسي لتر (ملغ/دسل) أو أقل.
  • بعد ساعتين من تناول الطعام: 120 مليغرام لكل ديسي لتر (ملغ/دسل) أو أقل.

معدل السكر الطبيعي للحامل بعد الأكل

توصي الجمعية الأمريكية لأمراض السكر بأن تكون قيم السكر في دم الحامل كما يلي:

  • بعد ساعة واحدة من تناول الطعام: 140 مليغرام لكل ديس لتر أو أقل.
  • بعد ساعتين من تناول الطعام: 120 مليغرام لكل ديسي لتر أو أقل.

يجب عليك لو كنت تعانين من اضطراب في معدل سكر الدم أن تجري فحصًا لسكر الدم على الريق وبعد كل وجبة بساعة.

كما يتعين عليك أن تتصلي بطبيبك لو تجاوز سكر الدم قبل الوجبة 100 ملغ/دسل، أو لو تجاوز 130 ملغ/دسل بعد الأكل بساعتين ليومين متتالين.

في الحقيقة، قد يطلب طبيب الغدد فحصًا دمويًا لك عندها، كي يقرر فيما لو كنت تحتاجين لأخذ الأنسولين.

قياس معدل السكر للحامل

قياس معدل السكر في الدم (الغلوكوز) هو فحصٌ روتيني خلال الحمل يطلبه الطبيب ليحدد مستوى الغلوكوز في دمك.

قد يكشف قياس سكر الدم إصابتك بالسكري الحملي، وهو مرض السكر الذي يبدأ أثناء الحمل، أو يكتشفه الطبيب عندها.

كيف نجري قياس الغلوكوز للحامل؟

هناك فحصان رئيسيان يمكن إجراؤهما:

فحص سكر الدم بخطوتين

في الخطوة الأولى من الفحص بخطوتين:

  • لن يطلب الطبيب من الحامل أن تجري أي تعديل في أكلها.
  • يطلب الطبيب من الحامل أن تشرب شرابًا يحتوي على الغلوكوز.
  • يسحب الطبيب دمًا من الحامل ليفحصه بعد ساعة من شرب محلول الغلوكوز ليفحص معدل الغلوكوز.
اقرأ أيضا:  معدل السكر الطبيعي بعد الأكل بساعتين للحامل

لو أظهرت الخطوة الأولى أن معدل الغلوكوز مرتفعًا للغاية، سوف يطلب الطبيب من الحامل العودة لإجراء فحص تحمل الغلوكوز الذي يستمر لثلاث ساعات، وفي هذه الخطوة:

  • لن تأكل الحامل ولن تشرب أي شيء (سوى رشفات قليلة من الماء) لمدة 8-14 ساعة قبل الفحص.
  • يطلب من الحامل في بداية فحص تحمل الغلوكوز شرب محلول يحتوي 100 غرام من الغلوكوز
  • يسحب الطبيب دمًا من الحامل قبل شرب المحلول، ثم ثلاث مرات إضافية كل ساعة، لفحص الغلوكوز في الدم.

فحص سكر الدم بخطوة واحدة

تذهب الحامل إلى المختبر لمرة واحدة لإجراء فحص تحمل الغلوكوز الذي يستمر لساعتين، وفي هذا الفحص:

  • لن تأكل الحامل ولن تشرب أي شيء (سوى رشفات قليلة من الماء) لمدة 8-14 ساعة قبل الفحص.
  • يطلب من الحامل في بداية فحص تحمل الغلوكوز شرب محلول يحتوي 75 غرام من الغلوكوز
  • يسحب الطبيب دمًا من الحامل قبل شرب المحلول، ثم مرتان إضافيتان كل ساعة، لفحص الغلوكوز في الدم.

سكري الحمل

نقول بأنك مصابة بسكري الحمل عندما ترتفع مستويات سكر الدم عندك أثناء الحمل، وعادة ما يختفي سكري الحمل بعد الولادة.

عمومًا يصيب سكري الحمل حوالي 7 بالمائة من كل الحوامل. وعادة ما يظهر قريبًا من الأسبوع 24 من الحمل.

في الواقع يحدث سكري الحمل عندما تبدأ المشيمة بإنتاج كميات عالية من هرمونات تزيد مقاومة الجسم للأنسولين.

من هن المعرضات للإصابة بسكري الحمل؟

سوف تكونين تحت خطر أكبر للإصابة بسكري الحمل لو كنت:

  • بدينة أو زائدة الوزن.
  • لو تجاوز عمرك الثلاثين سنة.
  • لديك قريبات أصبن بسكري الحمل.

أعراض سكري الحمل

لا يعطي سكري الحمل أعراضًا عادة.

في الحقيقة نكتشف معظم الحالات بعد فحص مستوى سكر الدم للحامل خلال الفحوص الروتينية للحامل.

غير أن هناك أعراض تظهر عند بعض الحوامل في حال ارتفاع سكر الدم لقيم كبيرة جدأ، من مثل:

  • ازدياد العطش.
  • حاجة الحامل للتبول أكثر من المعتاد.
  • جفاف الفم.
  • تعب.

بيد أن بعض تلك الأعراض شائع خلال الحمل، وهي ليست بالضرورة مؤشرًا على الإصابة بسكري الحمل.

علاج سكري الحمل

يمكن تخفيض مستويات سكر الدم عند الحامل بتغيير النظام الغذائي وباتباع برنامج تمارين رياضية.

لكن لم يؤدي ذلك إلى تخفيض مستوى سكر الدم بشكلِ كافٍ، فلا بد عندها من تناول الأدوية أيضًا.

في الواقع تشمل أدوية ارتفاع سكر الدم حقن الأنسولين وخافضات سكر الدم الفموية على شكل أقراص.

علاوة على ذلك سوف يراقب الطبيب الحامل بشكلٍ وثيق خلال حملها وعند الولادة من أجل تجنب أية مشاكل محتملة.

من الأفضل أن تلد الحامل لو كانت مصابة بالسكري قبل الأسبوع 41، لذلك قد يجري لها الطبيب تحريضًا للمخاض أو عملية قيصرية لو لم تلد قبل هذا التاريخ.

المصادر
12345

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.