البدانة وزيادة الوزن في منتصف العمر ترتبط ببداية مبكرة للآلزهايمر

قد يكون الأشخاص ذوي الوزن الزّائد أو البدناء في عمر الخمسين، أكثر عرضة لبداية مبكرة من الآلزهايمر، حسب دراسة نُشرت في مجلة Molecular Psychiatry.

woman-441410_640

يعد داء آلزهايمر أكثر أمراض العته الشيخي شيوعاً، فهو يصيب 5.3 مليون أمريكي، 5.1 مليون منهم تجاوزت أعمارهم الـ65 سنة. من عوامل الخطر المعروفة للآلزهايمر: العمر، والتاريخ العائلي، ووجود جينات معيّنة.

وجد الباحثون بنتيجة متابعة الحالة الصحيّة لـ 1394 شخص لمدّة 14 سنة وسطياً، أنّه كلّما زادت قيمة مؤشؤ كتلة الجسم BMI في منتصف العمر، كانت بداية آلزهايمر أبكر. فعلى سبيل المثال، المشاركين الّذين كانت قيمة الـBMI لديهم 30 في منتصف العمر كانت لديهم قابليّة للإصابة بآلزهايمر أبكر بسنة ممن كانت الـBMI لديهم 28.

وفسّر الباحثون نتائج دراستهم بأن الأشخاص البدنين لديهم كميّة أكبر من بروتينات الأميلوئيد في الدّماغ. وهي البروتينات الرئيسيّة وراء آلزهايمر.

كما أشار الباحثون أنّه لا بد من القيام بمزيد من الأبحاث تشمل عدد أكبر من الأفراد للتحديد فيما إذا كان هناك قيمة محدّدة للـBMI تصبح بعدها بداية مرض الآلزهايمر أبكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق