التعرف على أمراض القلب من خلال احدي تحليلات الدم

أكد مجموعة من الباحثين الأمريكيين أنه من الممكن الآن التعرف على أمراض القلب من خلال احدي تحليلات الدم وهذا قبل أن يتفاقم الأمر ويشعر بها المصاب. وهذا التحليل يقاس فيه نسبة تركيز البروتين المعروف بإسم “كاردياك تروبونين” بالدم، ويتم بكثافة تقل يعشر مرات من  المعروف حتى الآن، وهذا حسب ما أشار اليه العلماء في البحث المنشور بمجلة “جورنال اوف زي امريكان ميدكال أسوسييشن”.

وقد أشار العلماء إلى أنه كلما إرتفعت نسبة التركيز لهذا البروتين بالدم كلما أزداد الإحتمال بالإصابة لدي الإنسان بأحد الأمراض القلبية التي ربما تسبب الوفاة.

وهذا الاختبار يستخدم بروتين ال”كارديال تروبونين” و خاصة عند المرضى الذين ينقلون إلى المستشفى  في حالة الإشتباه بإصابتهم بجلطة قلبية، و يطلق القلب في هذا الوقت البروتين من خلال عضلاته عند الإصابة بهذه الجلطة لدرجة يمكن قياسها.

وقد تبين للباحثين منذ فترة قصيرة أن هذا البروتين قد يظهر عند إحدي الإصابات القلبية الأخرى مثل أمراض القصور في القلب و الذي قد يؤدي إلى إصابة الكلية بشكل مزمن أو إصابة الشرايين التاجية.

وقد بحث “جيمس دي ليموس” و الباحثين معه في المركز الطبي التابع لجامعة تكساس عن الآثار التي يتركها هذا البروتين عند 3500 مريض يتراوح  سنهم ما بين  30 إلى 65 عام و باستخدام النوع التقليدي من التحليل والنوع الجديد الأكثر حساسية، و عثروا باستخدام التحليل التقليدي على هذا البروتين لدى 0,7في المئة من المتطوعين للبحث في حين عثروا علي 25في المئة باستخدام اختبار الدم الجديد.

وقد عثر على البروتين عند الرجال اكثر بثلاث مرات من النساء, و ظهر للعلماء أن هذا البروتين موجود بشكل أكثر عند الأمريكيين الأفارقة مقارنة بمواطني أمريكا اللاتينية والشمالية.

وقد أشار العلماء إلى الأهمية في أن تقوم الدراسات المستقبلية بمحاولة معرفة ما إذا كان اختبار مدى تركيز البروتين “كاردياك تروبونين” في الدم ستفوق في قوته على الأساليب التقليدية في قياس نسبة التعرض لأمراض القلب عند الإنسان .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق