جراحة تحويل المعدة أمان وفاعلية

تعتبر الجراحات التجميلية الهادفة إلى خسارة المريض الوزن من أوسع العمليات التجميلية التي تحدث في عصرنا الحالي وهناك العديد من العمليات الجراحية لهذا الغرض مثل بالون المعدة وحزام المعدة. واليوم نود أن نلقي الضوء على واحدة من أهم هذه العمليات ألا وهى عملية تحويل المعدة.

وتعتبر عملية تحويل أو تجاوز المعدة من أقدم عمليات التنحيف المعروفة وقد تمت أول جراحة لها فى العام 1967، وكانت تتم بتدخل جراحي كامل أما بعد دخول المنظار الجراحي اصبحت هذه العملية من أسهل واكثر عمليات التنحيف أمان وفاعلية، والعملية مفيدة جدا لكل محبي الطعام و الإفراط فيه حيث لا يستطيع المريض بعد أجراء العملية ان يتناول اي كمية كبيرة من الطعام و فى حالة انة فعل فانة يضطر الى القيئ بعد الألم الذي سيصيب المعدة.

وتعتبر هذه العملية اكثر الجراحات انتشارا على مستوي العالم وقد تم اجراء ما يساوي خمسمائة الف عملية سواء جراحيا او عن طريق المنظار.

عملية تحويل المعدة
عملية تحويل المعدة

وتحويل المعدة يتم عن طريق قص المعدة وربطها بالتدبيس عرضيا وطوليا لتصبح كجيب أو جراب صغير ثم توصيل الأمعاء الدقيقة ببعضها وتوصيل جيب المعدة بالأمعاء الدقيقة وبالتالي لا تستطيع احتواء الكثير من الطعام وتعتبر هذه هي المرحلة الأولي من العملية.

ثم تأتي مرحلة تقليل الامتصاص من الجهاز الهضمى حيث يتم توصيل أمعاء دقيقة لجراب المعدة طولها حوالي 150 سم لتقوم بنقل الطعام ولا تمتصه حيث تنعدم الأحماض والانزيمات المسئولة عن عملية هضم وامتصاص الغذاء، وقد أثبتت هذه العملية نجاح باهر حيث يقل وزن المريض حوالي 70 % من الوزن الزائد فى خلال خمس سنوات من اجراء العملية.

ويمكن للمريض أن يخرج فى نفس اليوم بعد اجراء العملية وينصح أن يتناول المريض الفيتامينات على المدي الطويل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. انا كنت عملت تدبيس معدة من 10 سنوات وفشلت وعمري 45 سنة
    وزني 118 وطوالي 161 وعندي غدة درقية خاملة
    هل ممكن اعمل تحويل وما يكون فيه اي ضرر علي ارجوكم الافادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق