خطوات سريعة لخفض ضغط الدم

0
23606

ارتفاع الضغط الدموي هو وصوله لقيمة تتجاوز الـ140/90 ملم زئبق، وإن أرقاماً كهذه يمكنها أن تجعلك عرضة لأمراض خطيرة منها السكتات الدماغية والنوبات القلبية. والحمدلله أن هناك أكثر من دواء بإمكانه أن يساعدك على خفض ضغطك الدموي، كما أن اختيارك للنمط الصحيح لحياتك يمكنه أن يساعد أيضاً. حاول أن تجرب هذه الخطوات السريعة لخفض ضغطك الدموي، ومن الممكن حتى أن تخفض احتمال إصابتك بآفة قلبية.

hypertension

اكتشف كيف تسيطر على ضغط دمك بالاستعانة بهذه النصائح السريعة

1. اخسر 5 كيلوغرامات من وزنك

أشارات عيادة مايو كلينيك الأمريكية Mayo Clinic بأن التخلص من الوزن الزائد يساعدك في الحفاظ على ضغطك الدموي ضمن الحدود الطبيعية. فبإمكانك أن تبدأ فقط بـخمسة كيلوغرامات، حيث تفيد القاعدة العامة أنه باستطاعتك أن تخفض ضغطك الدموي أكثر كلما أنقصت وزنك أكثر. كما أن فقدان الوزن يمكن أن يجعل من معالجتك الدوائية للضغط أكثر فعالية، إذ يمكن لفقدان الوزن أن يكون فعالاً بوضوح إذا كان وزنك خارج الحدود الطبيعية المتعارف عليها وفقاً للمعهد الوطني الأمريكي للصحة NIH. بادر بالتحدث إلى طبيبك حول وزنك الأمثل، وضع خطة آمنة لخسارة الوزن.

2. خذ القياسات

إذا كنت لست متأكداً فيما إذا كان عليك أن تخسر من وزنك, فاطلب من طبيبك أن يقيس محيط خصرك ويحدد مؤشر كتلة جسمك BMI،  فبإمكان هذان المؤشران أن يساعداك في تحديد فيما إذا كنت معرضاً لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

يقيس مؤشر كتلة الجسم طولك بالنسبة إلى وزنك, ومع أن مؤشر كتلة الجسم يساعدك غالباً في التنبؤ بمستويات الدهون في جسمك, غير أنه قد لا يكون كافٍ. ويمكن لمحيط الخصر أن يشير إلى خطر الإصابة بارتفاع الضغط الدموي. تشير الدراسات أن محيط الخصر الصحي للرجال يجب أن يكون أقل من 100 سنتمتر وللنساء أقل من 90 سنتمتر.

خفض ضغط الدم

3. حرك نفسك

إنقاص الدهون حول خصرك طريقة ممتازة لتحسين مؤشر كتلة الجسم وتخفيض ضغط الدم، وذلك بإنقاص مدخولك من الحريرات (الكالوري) وممارسة التمارين الرياضية بانتظام. وأقرت الكلية الأمريكية للطب الرياضي بأنّ أبسط التمارين الرياضية مثل المشي أو القيام بالأعمال الروتينية في منزلك بإمكانها حتى أن تفي بالغرض في إنقاص ضغطك الدموي. كما أوصت الكلية الأمريكية بممارسة نصف ساعة على الأقل من النشاطات الجسدية المعتدلة خمسة أيام في الأسبوع. بادر بالاتصال بطبيبك لوضع برنامج للتمارين الرياضية.

4. تناول الأغذية الصحية

إن الغذاء المتوازن هو مفتاح آخر للحفاظ على ضغطك الدموي وتحسينه. وتنصح عيادة مايو كلينيك الأمريكية بالـ DASH Diet أي بالحمية الحيوية, أو باتباع حمية لوقف ارتفاع الضغط. قد تظن أن هذه الحمية (DASH Diet) معقدة, لكنها ليست كذلك, فهي ببساطة تعني أن تأكل الأغذية منخفضة المحتوى من الكوليسترول والدهون المشبعة, وأن تركز على الأغذية المتوازنة. لذا حاول أن تركّز اهتمامك بالأغذية الشائعة كالخضار والفواكه والحبوب الكاملة و مشتقات الألبان قليلة أو خالية الدسم, كما يعد إنقاص حصتك الغذائية عاملأ مهماً آخر لحمية ناجحة.
تشير الدراسة إلى أن الحمية الحيوية تمتلك فعالية جيدة، ويمكنها أن تخفض ضغطك الدموي إلى ما دون الـ 14 ملم زئبقي.

5. لا تسرف في تناول الملح

من غير الممكن أن يتماشى الملح مع ارتفاع ضغط الدم. وتقول عيادة مايو كلينيك الأمريكية، أنك إذا قمت بحذف جزء بسيط من الملح من حميتك الغذائية، فبإمكان ذلك أن يؤدي إلى خفض ضغطك الدموي بمقدار 8 ملم زئبقي. ويأتي الملح بشكل رئيسي في نظام التغذية من أغذية المطاعم والأطعمة المحضرة مسبقاً. لذا حاول بأن تبقي مدخولك اليومي من الصوديوم أقل من 2,300 ملغ يومياً, وبالنسبة للأشخاص فوق 51 سنة يجب أن يكون واردهم من الملح أقل من ذلك حتى- حاول الوصول إلى مقدار لا يتجاوز 1,500 ملغ في اليوم.

6. خفف من ضغوطاتك

إن زيادة التوتر النفسي يمكن أن يعني زيادة في الضغط الدموي، على الأقل مؤقتاً. فإذا كنت عرضة لخطر الإصابة بارتفاع الضغط الدموي لكونك تعاني من زيادة الوزن مثلاً، فعليك الانتباه خاصة لخفض توترك النفسي.
كما أن العديد من النشاطات اليومية مثل القيام بالتمارين الرياضية وتناول الأطعمة الصحية يمكن أن تجعلك أكثر هدوءاً في مواجهة ضغوطات الحياة اليومية، ويمكن أيضاً أن تحد من توترك، وبالتالى تعمل على خفض ضغط الدم. وهنالك أشكال أخرى من الاسترخاء مثل التأمل أو التنفس بعمق والتي يمكنها أن تكون مساعدة كذلك.

اقرأ أيضا : طرق تعينك على الحد من التوتر

7. غير عاداتك

عندما تركز على العيش بنظام حياة صحي، ستقوم بانتقاء الخيارات الصحيحة لضغطك الدموي أيضاً. حيث أن مراقبة وزنك, وممارسة التمارين الرياضية، وتناول الأغذية الصحية هي انتصارات تحققها في معركتك ضد ارتفاع الضغط .

كما أن ترويض شهوتك يمكن أن يصنع فارقاً في بعض الحالات كما لو كنت قد قمت بالتدخين أو شربت الكحول بكثرة أو أدمنت الكافئين بشكل يومي, سارع بالتحدث إلى طبيبك حول تشذيب عاداتك، ما يمكنه أن يلعب دوراً هاماً في خطة إنقاص ضغطك الدموي.

شارك
المقال السابقدليلك المصور إلى فوائد وسلبيات جراحة الليزك للعيون
المقال التاليعلاجات منزلية لارتفاع ضغط الدم

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك