علاجات منزلية لارتفاع ضغط الدم

0
16058

ارتفاع ضغط الدم أو ما يعرف بفرط التوتر هو مشكلة صحية خطيرة، يمكن أن تؤدي إلى نوبات قلبية، أو سكتة دماغية، أو فشل كلوي. إذ أن مؤشر الضغط الدموي الذي يبلغ 140/90 ملم زئبقي أو أكثر يعتبر مرتفعاً. كما يشخص ارتفاع الضغط عادة عندما يكون لدى الشخص ارتفاع مستمر في القراءة خلال فترة زمنية محددة.

علاجات منزلية لارتفاع ضغط الدم

الأسباب الشائعة، أو العوامل التي تساهم في ارتفاع ضغط الدم هي: البدانة، والعوامل الوراثية، والإسراف في الشرب، والوارد الغذائي المرتفع من الملح، وقلة ممارسة التمارين الرياضية الهوائية، والتوتر، وحبوب تنظيم الحمل، ومسكنات الألم، وأمراض الكلية، وأمراض غدة الكظر.

وغالباً ما يعالج ارتفاع ضغط الدم بالأدوية، كما أن باستطاعتك أن تساعد في ضبطه باستخدام العلاجات الطبيعية البسيطة، وهنا سنورد بعض العلاجات المنزلية لارتفاع ضغط الدم:

1. الليمون

يساعد الليمون في الحفاظ على ليونة ومرونة الأوعية الدموية، وبإزالة أي صلابة فإن الضغط المرتفع سوف يتناقص. وبالإضافة إلى ذلك، بإمكانك أن تخفض احتمال إصابتك بفشل القلب، وذلك بالمواظبة على تناول عصير الليمون بانتظام نظراً لمحتواه من فيتامين C. حيث يعد الفيتامين C من مضادات الأكسدة الفعالة التي تساهم في تعديل الآثار الضارة للجذور الحرة.
ببساطة، اشرب كوباً من الماء الدافئ بعد إضافة عصير نصف ليمونة إليه كل صباح على معدة فارغة، ولنتائج أفضل لا تضف الملح أو السكر.

2. بذور البطيخ الأحمر

تحتوي هذه البذور على مركب يدعى كُوكَرْبُوسِيترين (cucurbocitrin)، والذي يساعد على توسيع الأوعية الشعرية. وفي نفس الوقت، فإنه يساعد على تحسين الوظيفة الكلوية، الأمر الذي يساهم في إنقاص مستويات الضغط الدموي، كما يساعد كثيراً في التهاب المفاصل.

وجدت دراسة تجريبية أجريت في ولاية فلوريدا عام 2010، بأن البطيخ الأحمر يساعد على خفض مستويات الضغط الدموي وفقاً لتأثيره الموسع للأوعية.

• اسحق كميات متساوية من بذور البطيخ المجففة بالإضافة إلى بذور الخشخاش، وخذ ملعقة شاي من المزيج في الصباح على معدة فارغة وملعقة أخرى مساء.
• وبدلاً من ذلك، بإمكانك أن تضيف ملعقين من مسحوق بذور البطيخ الأحمر إلى كوب من الماء المغلي. وانقعها حوالي ساعة، ومن ثم قم بتصفيتها، وخذ أربع ملاعق طعام من هذا الماء بفترات منتظمة خلال اليوم.

3. الثوم

أظهرت العديد من الدراسات التأثيرات الخافضة لضغط الدم التي يمتلكها الثوم . وإن كلاً من الثوم النيئ والمطبوخ يساعد في ضبط الضغط الدموي المرتفع، وفي نفس الوقت ينقص مستويات الكوليسترول.
كما يساعد الثوم على تمدد واسترخاء الأوعية الدموية، وذلك بتحفيزه لإنتاج أوكسيد النتريك وسلفيد الهيدروجين.

• تناول 1 – 2 من فصوص الثوم المسحوقة بلطف يومياً، إذ يمكنك أن تسحقهم بيديك ببساطة. إذ أن سحق فصوص الثوم يحرر سلفيد الهيدروجين، وهو مركب يحسن التروية الدموية، ويزيل الغازات، ويخفف الضغط على القلب. وإذا لم تحب تناول الثوم النيئ، أو إذا سبب لك إحساساً لاذعاً، عندها قم بتناوله مع كوب من الحليب.
• بإمكانك أيضاً أن تمزجه مع خمس إلى ستة قطرات من عصير الثوم في 4 ملاعق من الماء، وقم بتناولها مرتين يومياً.

4الموز

إن الموز هو أحد الفواكه التي يستطيع الأشخاص الذين يعانون من ضغط مرتفع أن يتناولوها بانتظام لضبطه.
حيث أن الموز مصدر غني بالبوتاسيوم، والذي ينقص تأثير الصوديوم. لذا جرب أن تأكل موزة أو اثنتين يومياً، وبالإضافة إلى الموز بإمكانك أن تجرب المشمش المجفف، والزببيب، والكشمش (currants)، وعصير البرتقال والسبانخ، والقرع، والبطاطا الحلوة المخبوزة، والبطيخ الأصفر، والقرع الشتوي.

5.    الكرفس

إن المحتوى المرتفع من المركب الكيميائي النباتي 3- ن- بوتيل فتاليد، والمتواجد في الكرفس يساعد في ضبط ارتفاع الضغط الدموي. حيث أن الفتاليدات تساعد على استرخاء العضلات المحيطة بجداران الشرايين، مما يخلق بدوره مساحة تسمح لتدفق الدم بدون أي صعوبة أو مقاومة.
وفي الوقت ذاته، من الممكن أن يساعد على إنقاص هرمونات التوتر، والتي تقبض الأوعية الدموية، وتساهم بذلك في رفع الضغط الدموي.
حاول أن تأكل ساقاً واحدة من الكرفس مع كأس من الماء يومياً، وإذا كنت تفضله، فبإمكانك أن تتناوله مباشرة خلال اليوم.

6.    ماء جوز الهند

إن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الضغط الدموي يجب أن يبقوا أجسادهم بحالة إماهة جيدة. فمن الجيد أن تشرب حوالي 8 – 10 أكواب من الماء يومياً. كما أن ماء جوز الهند مفيد خصوصاً لخفض الضغط الدموي.
حيث أظهرت دراسة نشرت عام 2005 في مجلة ويست انديانا الطبية، بأن ماء جوز الهند غني بالبوتاسيوم، والمغنزيوم، وفيتامين C، ويمكنه أن يساعد على إنقاص الضغط الدموي الانقباضي.
وبالإضافة إلى ماء جوز الهند، بإمكانك استخدام زيت جوز الهند عندما تطبخ.

شارك
المقال السابقخطوات سريعة لخفض ضغط الدم
المقال التاليمعلومات عن مرض السكر

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك