مرارة الفم : أسبابها وعلاجها

يعرف في المصطلحات الطبية أي تغير في القدرة على التذوق بخلل الذوق Dysgeusia. وتستطيع براعم التذوق في الفم تمييز خمسة أنواع من الطعمات الأساسية وهي الحلو، والمالح، والحامض، واللاذع، والمر. وحاسة الشم أساسيةً أيضاً لاكتشاف الطعمات المركبة ولذلك، فعندما يعاني شخصٌ ما من عدوى تنفسية وتتناقص حاسة الشم لديه، فإن ذوقه يتغير في المحصلة.

مرارة الفم : أسبابها وعلاجها

يمكن أن يجعل تغير الذوق، وخصوصاً الطعم المر، الشخص يفقد شهيته، لأن مرارة الفم المتواصلة تمنعه من أكل أي شيء. وبجانب المشاكل التنفسية، هناك عدد من الأسباب الأخرى والتي تسبب مرارة الفم. بعضاً من هذه الأسباب سيتم تفسيرها هنا، تليها العلاجات الخاصة للتخلص منها.

أسباب مرارة الفم :

مشاكل الأسنان Dental Conditions :

قد يعاني من يشكو من عدوى في الفم، كأمراض اللثة، أو من خراجات في الأسنان أو من التهاب في اللثة من مرارة الفم. وقد يعاني الشخص في بعض الأحيان من حساسية لمكونات الحشوات في أسنانه وبذلك، ربما يواجه مرارة في الفم بسببها.

مرض ارتجاع الحمض Acid Reflux Disease :

يعد ما نسميه بارتجاع الحمض واحداً من الأسباب الرئيسية وراء هذه الحالة، ويسمى أيضاً بمرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD). ويعاني المصاب بهذه الحالة من التسرب الراجع لعصارة وأحماض المعدة إلى الحنجرة، وبذلك، فإنه يواجه مرارةً بالفم عندما يأكل. تعتبر الأسباب الرئيسية لمرض ارتجاع الحمض هي الإفراط في الطعام، وتناول الأطعمة المبهرة والدسمة والأكل في توقيت خاطئ وتشمل الأعراض الأخرى لمرض ارتجاع الحمض إلى جانب مرارة الفم: حرقة المعدة ورائحة الفم الكريهة، والصداع، والنفخة، والغازات، والغثيان واحتقان الحلق.

الأدوية

يعد تناول بعض الأدوية والعقارات من الأسباب الأخرى لمرارة الفم مثل مضادات الكآبة (التي يتم اعطائها للمرضى الذين يعانون من التوتر والكآبة)، وفيتامينات ما قبل الولادة (التي تعطى للمرأة الحامل) وحتى المضادات الحيوية النظامية.

تناول الصنوبر والجوز

أظهر بعض الباحثين أن تناول الصنوبر والجوز، وخصوصاً ذلك الذي أصبح قديماً، قد ينتج عنه تطور الطعم المر في الفم. ويمكن أن يحدث هذا التغير في المذاق بعد استهلاك الصنوبر والجوز على الفور أو قد يتطور بعد يومين. وممكن أن يستمر الشخص المصاب بمواجهة هذا المذاق المر لمدة أيام وفي بعض الأحيان، لأسابيع.

خلل التوازن الهرموني

يمكن لخلل التوازن الهرموني مثل الارتفاع والانخفاض في مستوى الأستروجين، والذي يحدث عند النساء أثناء دورتهم الحيضية أو عندما تصبح المرأة حاملا، أن يسبب نفس التغييرات في مذاق الفم.

التسمم بالمعادن

يمكن للتسمم بالرصاص، وسمية النحاس، والزئبق أن تسبب مرارةً ونوعاً من الطعم المعدني في الفم لدى الشخص الذي يتعرض لها.

الأمراض

يصبح الشخص الذي يعاني من أمراض مثل اليرقان، ومرض السكري، والسرطان، وسوء وظيفة الكبد أو الكلية معرضاً لتطور التغييرات في طعم الفم.

الرعاية الصحية الفموية السيئة

ربما يتعرض الشخص الذي لا ينظف أسنانه بالفرشاة بشكل منتظم إلى تراكم البكتيريا والجراثيم في فمه، والذي يمكن أن يؤدي إلى مرارةً في الفم.

علاج مرارة الفم :

  • تستلزم المعالجة للقضاء على مرارة الفم، تحديد السبب الدقيق الذي وراءها، ومن ثم اتخاذ الخطوات الضرورية والأدوية للتخلص منها. وفي ما يلي بعض النصائح :
  • نظف أسنانك بالفرشاة مرتين يومياً، يليها استخدام غسول الفم العلاجي. ويعتبر استخدام الخيط بانتظام مهم جداً أيضاً، لمنع تراكم الجراثيم والبكتيريا في الأسنان.
  • يوجد علاج فعال في المنزل للتخلص من مرارة الفم وهو تنظيف الأسنان بالفرشاة باستخدام مزيج من صودا الخبز والملح. ويعتبر هذا المزيج مفيداً جداً في محاربة عدوى الأسنان وأيضاً في إزالة بروش الأسنان.
  • يحفز تناول الحمضيات أو شرب عصائر مثل عصير البرتقال أو عصير الليمون انتاج اللعاب وبذلك، يساعد على غسل الطعم المر.
  • يساعد مضغ القرفة والقرنفل، لعدة مرات في اليوم، في التقليل أيضاً من مرارة الفم.
  • يمكن أن يتم علاج مرارة الفم التي تحدث بعد الأكل، والناتجة عن عسر الهضم أو مرض ارتجاع الحمض بواسطة الأكل باعتدال، وتجنب الأطعمة المبهرة والدسمة، وبتناول وجبات صغيرةً ومتكررةً في توقيت مناسب.

لا تعتبر مرارة الفم حالةً خطيرة جداً. فعن طريق اتباع العلاجات المذكورة أعلاه ببساطة، والمحافظة على الصحة الفموية واتخاذ خطوات لتحسين الهضم، يمكننا التخلص من هذه المشكلة.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق