أدوية قلبيّة لها فعّاليّة مضادة للسّرطان

حسب دراسة نُشِرت في مجلّة Cancer، تمتلك حاصرات بيتا، وهي أدوية تستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدّم، فعّاليّة مضادة لسرطان المبيض.

طبيب ع نسائية تشريح

حاصرات بيتا هي زمرة دوائيّة تعمل على حجب مستقبلات بيتا الأدرينيرجيّة، وبالتالي تعمل على مناهضة الفعل الودّي في الجسم. وتقسم حسب المستقبلات الّتي تؤثر عليها إلى حاصرات انتقائيّة لمستقبلات بيتا1، وحاصرات انتقائيّة لمستقبلات بيتا2، وحاصرات تعمل على مستقبلات بيتا1 وبيتا2.

وصرّح باحثون أنّ الفائدة العظمى كانت عند استعمال بيتا غير الانتقائيّة مقارنة بعدم استعمالها أو استعمال الانتقائيّة منها.

وفي دراسة سابقة، ربط الباحثون هرمونات الشدّة بزيادة تطوّر سرطان المبيض، حيث كان لها أثر غازي مخرّب للنّسج. وفيما تستخدم حاصرات بيتا لمعالجة المشاكل القلبيّة الدورانيّة، إلّا أنّها قد تؤثّر في استجابة الجسم لتحرر هرمونات الشدة. فتعمل على تخفيف ردّة فعل الجسم من خلال كبح تأثير الأدرينالين.

وبشكل عام، وجدت الدّراسة أنّ المرضى ذويي الضّغط المرتفع كانت فرص نجاتهم أقل من المرضى أصحاب الضغط الطبيعي. وتجدر الإشارة إلى أنّ الدّراسة لا تزال مستمرّة، وهناك الآن تجربتان سريريتان قيد المتابعة لمعرفة تأثير البروبانولول (حاجب بيتا1 وبيتا2) على العلاج الكيماوي.

اقرأ أيضا:  حاصرات بيتا وارتفاع ضغط الدم الأساسي