أسباب ارتفاع فيتامين b12

فيتامين b12 هو فيتامين ضروري من أجل القيام بالعديد من العمليات في الجسم، بما في ذلك أهميته في أداء بعض الوظائف العصبية، وإنتاج الـ DNA وتصنيع كريات الدم الحمراء. لذلك يصفه الأطباء لعلاج الكثير من الأمراض والحالات، ما يجعل سؤالك عن أسباب ارتفاع فيتامين b12 مبررًا ومشروعًا تمامًا.

في الحقيقة، يحتاج الشخص الذي تكون مستويات الفيتامين b12 خارج المجال الطبيعي للمعالجة.

حيث يمكن للمستويات المنخفضة من الفيتامين أن تؤدي لمشاكل عصبية، علاوة على التعب والإمساك وانخفاض الوزن. بينما بمكن للمستويات المرتفعة من الفيتامين أن تكون مؤشرًا على وجود مشاكل في الكبد، أو مرض السكر، أو حالة مرضية أخرى.

الجرعة اليومية من فيتامين ب 12

تبلغ الجرعة اليومية من الفيتامين b12 التي يوصي الأطباء بها 2.4 ميكروغرام للبالغين الأكبر من 14 سنة.

على أي حال يمكن للأفراد أن يتناولون جرعة أكبر أو أقل من الجرعة السابقة، بحسب أعمارهم ونمط حياتهم، وحالات خاصة يمرون بها.

ولكن عليك أن تنتبه إلى أن النسبة المئوية التي يستطيع الجسم ان يمتصها من مكمل الفيتامين b12 ليست عالية جدًا. حيث يقدر الأطباء أنه لا يمتص غير 10 مكروغرام من 500 مكروغرام من متمم الفيتامين الذي تتناوله.

وهنا نورد الجرعة الخاصة من الفيتامين b12 بحسب ظروف الأفراد:

البالغين بعمر أقل من 50 سنة

الجرعة اليومية الموصى بها من الفيتامين b12 هي 2.4 مكروغرام.

غير أن بإمكان معظم الناس ان يحصلوا على تلك الاحتياجات من خلال النظام الغذائي المعتاد. لهذا لا يوصي الخبراء بتناول مكملات الفيتامين للناس الأصحاء في هذه الفئة العمربة.

البالغين بعمر أكبر من 50 سنة

المتقدمون بالعمر معرضون أكثر لأن يكون عندهم نقص في الفيتامين ب12، حيث أنه مع التقدم بالعمر تنخفض حموضة المعدة، ويقل إفراز العامل الداخلي في المعدة – وهذا يضعف امتصاص الفيتامين b12 في الأمعاء.

اقرأ أيضا:  السعرات الحرارية في البلح الأصفر وفوائده

ولهذا توصي الأكاديمية الطبية الأمريكية الأفراد بأعمار فوق الخمسين سنة بأن يلبوا احتياجاتهم من الفيتامين ب12 عن طريق تناول مكملات الفيتامين والأطعمة المقواة بهذا الفيتامين.

الحوامل

تحتاج الحوامل لكمية فيتامين ب12 أعلى بقليل من عموم الناس، في الواقع قد يؤدي نقص مستويات الفيتامين عند الأم إلى ظهور تشوهات خلقية عند جنينها.

ولذلك تبلغ الجرعة البومية التي يوصي بها الأطباء من الفيتامين b12 للحوامل حوالي 2.6 مكروغرام. ويمكن الوصول لهذه الكمية من خلال النظام الغذائي وحده، أو بالمشاركة مع فيتامينات الحامل.

المرضعات

يرتبط نقص فيتامين ب12 عن الحامل مع إصابة طفلها بتأخر النمو، علاوة على أن نقص الفيتامين b12 عند الرضع سوف يؤدي لإصابتهم بالتهيج وانخفاض الشهية وقلة الوزن.

بالتالي تكون الجرعة اليومية المنصوح بها من الفيتامين b12 بالنسبة للمرضعات أعلى منها عند الحوامل – وتبلغ 2.8 مكروغرام.

أسباب ارتفاع فيتامين b12

السبب الأكثر شيوعًا لارتفاع فيتامين b12 في الدم هو تناول فيتامين b12 في صورة مكملات أو حقن.

إلا أنه لا يتعين عليك القلق من تناول مكملات هذا الفيتامين، لأن الجسم يستطيع أن يتخلص من الفائض من الفيتامين عن طريق طرحه في البول.

علاوة على أن ارتفاع مستوى الفيتامين ب12 يمكن أن يحصل لو كان نظامك الغذائي غني بالمنتجات الحيوانية، متل اللحوم والبيض والمأكوات البحرية.

في الواقع، من النادر جدًا أن يحدث عندك ارتفاع بمستوى الفيتامين b12 بسبب طبيعة النظام الغذائي.

وبغض النظر عن مكملات الفيتامين b12 والنظام الغذائي، قد يحدث ارتفاع فيتامين b12 في الحالات التالية:

  • أمراض الكبد بسبب تحرر محتويات الخلايا الكبدية المتخربة من الفيتامين ب12 في مجرى الدم.
  • أمراض الكلى بسبب تدهور الوظيفة الكلوية المسئولة عن طرح الفائض من الفيتامين.
  • ارتفاع مستويات الترانس كوبولامين، وهو بروتين موجود في الدم يقوم بنقل الفيتامين في الدم.
  • حالات التهابية: مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، والذئبة الحمراء.
  • سرطانات الدم: مثل ابيضاض الدم الحاد، والورم النقوي المتعدد.
  • اضطرابات تكون الدم: مثل الورم التكاثري النخاعي، ومتلازمة خلل التنسج النخاعي، ومتلازمة فرط الكريات البيضاء اليوزينية، وكثرة العدلات العابرة.
اقرأ أيضا:  خطوات لتطبيق الحمية الخالية من الغلوتين أو الكازين لأطفال التوحد

ما هي مخاطر ارتفاع الفيتامين b12 ؟

تناول الجرعة التي يوصي بها الطبيب من الفيتامين b12 أمر آمن عند الأشخاص الأصحاء.

من ناحية أخرى يمكن للفيتامين b12 الذي نعطيه عن طريق الحقن أن يسبب بعض الآثار الجانبية، من مثل:

  • إسهال خفيف.
  • حكة.
  • طفح جلدي.
  • صداع.
  • دوخة.
  • غثيان.
  • تقيؤ.
  • وذمة رئوية وفشل قلب احتقاني.
  • خثار وريدي.
  • كثرة كرات الدم الحمراء (سرطان دم نادر بطيء النمو).

يمكن أن يتسبب الفيتامين ب12بتفاعلات تحسسية نادرة جدا لكنها حطيرة (الصدمة التحسسية أو التأق). وتشمل أعراض الصدمة التحسسية ما يلي:

  • انتفاخ الوجه واللسان والحلق.
  • صعوبة في البلع.
  • صعوبة في التنفس.

أعراض ارتفاع فيتامين b12

تعد مكملات الفيتامين ب12 بأنها أمنة عمومًا عند أخذها بالجرعة الموصى بها. حيث لا يمتص الجسم إلا حاجته من الفيتامين ويطرح الكميات الزائدة في البول.

غير أن الجرعات العالية من الفيتامين b12 يمكنها أن تسبب بعض الأعراض من مثل:

  • صداع.
  • غثيان وتقيؤ.
  • إسهال.
  • تعب وضعف.
  • تنميل وتخدر في اليدين والأصابع.

علاج ارتفاع الفيتامين b12

ليس هناك حدود علوية لجرعة الفيتامين التي يمكنك تناولها، لأن تناول كميات عالية منه لا يتسبب بمشاكل.

مع ذلك فإن وجود مستويات مرتفعة من فيتامين ب12 قد يكون مصدر قلق، لأن هذا قد يشير لوجود مشكلة صحية كامنة.

لذلك يلجأ الأطباء لعلاج الحالة المرضية التي أدت لارتفاع مستويات الفيتامين، وليس علاج الارتفاع بحد ذاته، ومن الممكن محاولة التخلص من زيادة فيتامين b12 .

المصادر
1234

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.