أسباب الدوخة الخفيفة المتكررة

قد لا تثير الدوخة الخفيفة الكثير من القلق لديك،فعندها يمكن أن تعزوها لإصابتك بالارهاق، غير أن ازدياد وتيرتها سيدفعك للتساؤل عن أسباب الدوخة الخفيفة المتكررة، وهو ما سنجيب عنه في هذا المقال.получить дебетовую банковскую карту

تتعاون عدة أجزاء وأعضاء من جسمك في سبيل أن تحافظ على التوازن عندك، أجزاءٌ وأعضاء مثل العينين والدماغ والأذن الداخلية والأعصاب في قدميك ونخاعك الشوكي.

إي إصابة في جزء من تلك الأعضاء المسئولة عن توازنك سيعرضك للإصابة بالدوخة. ولو كانت الإصابة شديدة أو مزمنة فهذا بدوره سيجعلك عرضة للإصابة بالدوخة الخفيفة المتكررة.

ما هي الدوخة الخفيفة المتكررة؟

لو كنت مصابًا بالدوخة فهذا يعني عادةً وجود عدد من الاعراض عندك، كأن تشعر بأنك على وشك الإغماء والدوران وشعورك بالإنهاك وعدم الثبات. ونطلق على الدوخة التي تجعلك تحس بأنك تدور أو أن المحيط يلف من حولك اسم الدُّوار.

الدوخة الخفيفة المتكررة واحدة من أكثر الأسباب التي تستدعي زيارة البالغين لعيادات الأطباء. تؤثر الدوخة الخفيفة المتكررة بشكلٍ عميق على سير الحياة المعتاد، غير أنها نادرًا ما تشير إلى وجود اضطراب خطير مهدد للحياة.

تعتمد المعالجة على طبيعة أسباب الدوخة الخفيفة المتكررة عند الشخص وعلى الأعراض المرافقة، وعادة ما تكون المعالجة فعالةً، غير أن الدوخة قد تعاود الظهور في وقتٍ لاحق.

أسباب الدوخة الخفيفة المتكررة

هناك الكثير من الأسباب التي قد تسبب شعورك بدوخة خفيفة عارضة لا تتكرر نوباتها عندك، كما يحدث لبعض الأشخاص عند:

  • تعرضهم لطقس حار.
  • أو عند اصابتهم بالحمى (ارتفاع درجة حرارتهم).
  • عند تناولهم لأدوية معينة لعلاج حالات أخرى.
  • الرضوض أو الاصابات على الرأس.

غير أن الدوخة الخفيفة المتكررة تملك طيفا من الأسباب الأعمق والتي تشير عادة لوجود حالة أو مرض عضوي. وسوف نتناول هنا عددا من أهم أسباب الدوخة الخفيفة المتكررة.

هبوط ضغط الدم القيامي – الانتصابي

ينخفض ضغط الدم عند الإصابة بهذه الحالة عندما تجلس أو تستلقي أو عندما تقف من بعد جلوس أو استلقاء. تحدث هذه الحالة بشكل خاص عندما تنهض من سريرك فجأة من بعد النوم.

لا ينخفض ضغط الدم في هذه الحالة إلا لفترة قصيرة وسرعان ما يعاود الارتفاع ليتأقلم مع الوضعية الجديدة للجسم.

بيد أن الشعور بالدوخة عند بعد المعرضين لهذه الحالة يكون أكثر شدة من غيرهم ويستمر لبضع دقائق.

يميل هذا الاضطراب لأن يصبح أكثر إثارة للشكوى مع التقدم بالعمر.

فقر الدم – الأنيميا

العرض الرئيسي عند الإصابة بفقر الدم هو التعب. غير أن دماغ المصاب بفقر الدم قد لا يحصل على ما يكفيه من غاز الأكسجين، وهذا يتركه عرضة للإصابة بدوخة خفيفة متكررة.

اضطراب نظم القلب ومشاكل قلبية أخرى

اضطراب نظم القلب عبارة عن تشوش يصيب النظم الذي يسير القلب عليه. وهو يحدث عندما ينبض القلب على حين غرة بشكلٍ أسرع من المعتاد، أو أبطأ من المعتاد، أو أن ينبض على نحوٍ غير طبيعي. ويحدث اضطراب نظم القلب بفعل أسباب متنوعة.

إحدى أعراض اضطراب نظم القلب هي الشعور بالدوخة أو بخفة في الرأس لأنه يمكن أن يحدث نقص مفاجئ في التروية الدموية للدماغ مع تطور اضطراب نظم القلب.

وهناك مشاكل قلبية أخرة متعددة قد تسبب انخفاض جريان الدم إلى الدماغ، ما ينجم عنه الشعور بالدوخة أو الدوار.

القلق

قد تشعر بالدوخة لو كنت من النوع الذي يلازمه القلق المصحوب بنوبات من الذعر. وتزداد فرصة حدوث الدوخة لو ترافق القلق ونوبات الذعر مع ازدياد معدل التنفس (فرط التهوية).

الأدوية

تشكل الدوخة في بعض الأحيان أثرًا جانبيًا لتنوال بعض الأدوية. لذلك يُقضل دومًا أن تقرأ ورقة الارشادات في علبة الدواء الذي تعتزم تناوله لتعرف إن كان يتسبب بالدوخة.

مشاكل الأذن الداخلية

يستقبل الدماغ إشارات من الأذن الداخلية لكي يقوم بضبط حالة التوازن عندك. ويمكن أن تسبب مشاكل وأمراض الأذن الداخلية اضطرابات في تلك الإشارات وبالتالي الإصابة بالدوخة.

تتضمن أكثر مشاكل الأذن الداخلية التي تؤدي لظهور الدوخة ما يلي:

  • داء منيير: لا نعرف سبب الإصابة بهذا الاضطراب في الأذن الداخلية، بيد أن بعض العلماء يعتقدون أنه ينشأ بفعل تراكم السوائل في الأذن الداخلية.
  • دوار الوضعة الانتيابي الحميد (BPPV): يحدث هذا الاضطراب عندما تتجمع بلورات كربونات الكالسيوم في قنوات الأذن الداخلية، وهذا يسبب تشوش في المعلومات الحسية التي يتلقاها الدماغ من الأذن الداخلية.
  • التهاب التيه Labyrinthitis: هذا المرض هو حالة عدوى تسبب إصابة الأذن الداخلية (أو التيه) بالالتهاب. وتحدث هذه الحالة عادة بعد الإصابة بمرض فيروسي مثل الزكام أو الإنفلونزا.

متى ينبغي أن أزور الطبيب؟

قد تشير إصابتك بالدوخة إلى وجود مرض كامن أشد خطورة في حال ترافقها مع الأعراض التالية:

  • رؤية مضاعفة (الرؤية المزدوجة): وهي أن تشاهد الشيء أمامك كما لو انه اثنين أو له ظل.
  • التقيؤ.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • حدران في الجسم.
  • صعوبة في تحريك الذراعين أو الرجلين أو في التحكم بها.
  • صداع.
  • ألم في الصدر.
  • فقد الوعي.

زر الطبيب فورا في حال ترافقت دوختك مع أي من الأعراض السابقة أو في حال تكررها بشكل يعيق قيامك بنشاطاتك المعتادة.

علاج الدوخة الخفيفة المتكررة

تعتمد علاجات الدوخة على السبب الكامن وراءها. وقد يقدم لك الطبيب بعض النصائح بغض النظر عن تلك الأسباب، وهذت يعتمد على نوع الدوخة التي سببته، فعلى سبيل المثال:

  • يخف التهاب التيه عفويا من تلقاء نفسه مع مرور الوقت.
  • يمكن شفاء دوار الوضعة الإنتيابي الحميد عن طريق عدد من المناورات، مثل أن يقوم المريض بثني رأسه بطرق معينة من أجل تحريك البلورات المتراكمة في قنوات أذنه الداخلية.
  • نعالج الدوخة الحاصلة بسبب اضطراب نظم القلب عن طريق اعادة نبض القلب للحالة الطبيعية، باستخدام الأدوية أو منظم نظم القلب أو عن طريق عملية جراحية تُجرى على القلب مباشرة.
  • من السهل معالجة الدوخة الناجمة عن الأدوية، إما عن طريق تخفيف جرعة الدواء أو بإيقاف الدواء المتهم أو استبداله.
  • نعالج الدوخة الناجمة عن القلق أو نوبات الذعر عن طريق معالجة تلك الحالات بشكلٍ مباشر إما بالمعالجة بالتكلم أو بالأدوية. ومن الأمثلة على العلاجات المتاحة هناك المعالجة السلوكية المعرفية والأدوية الحاصرة لبيتا والأدوية المضادة للاكتئاب.
المصادر
1234

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *