ارتباط الذّكاء بالأداء البدني في منتصف العمر

في دراسة نشرت في مجلة الشيخوخة، والّتي شملت حوالي 3000 رجل، تبيّن جود رابط بين مستوى الذّكاء و الأداء البني للرجال في منتصف العمر.

cycling-655565_1280

أثبتت أبحاث سابقة أنّه كلّما كان النّشاط البدني للفرد في منتصف العمر أفضل، كلّما كان تأقلمه مع احتياجات التّقدّم بالعمر أفضل. حيث أنّ الأفراد الممارسين للرياضة في منتصف عمرهم هم أكثر قدرة على القيام بحاجاتهم الشّخصيّة دون مساعدة أحد في الشيخوخة، بالمقارنة مع الأفراد الّذين مارسوا الرياضية بشكل أقل في منتصف العمر.

في هذه الدّراسة فحص باحثون من جامعة كوبنهاغن في الدنمارك العلاقة بين الذّكاء في مراحل البلوغ الأولى والأداء البدني لاحقا في عمر 28-56. ووجدوا أن كل زيادة بمعدّل الذكاء تقابلها زيادة في القدرة البنيّة والأداء الجسدي. ويصرّح القائمون على الدراسة أن دراستهن تبيّن وبشكل جلي أنّه كلما زاد معدّل الذّكاء في مقتبل العمر، زادت معه قوّة عضلات الظّهر والساقين والساعدين وزاد توازن الفرد في منتصف العمر. ويفسّر الباحثون نتائج دراستهم بأنّ الأفراد الأكثر ذكاءً هم أكثر تفهّما لأهمية الحفاظ على السّلامة البدنيّة في عيش حياة أكثر صحّة.

كما نشرت العديد من الدّراسات أنّ التّمارين الرياضيّة لا تخفّض فقط من خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائيّة فحسب، بل يمكن أن تساهم في علاج هذه الأمراض أيضاً.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى