الوقاية من الأمراض

الوقاية من الأمراض ضرورة ينبغي أن ينتبه لها كل شخص، لأن الوقاية خيرًا من العلاج، تتطلب الوقاية من الإصابة بالأمراض اتباع طرق التغذية الصحية وتجنب تناول أي شيء يسبب ضرر للصحة وتجنب اتباع العادات والسلوكيات الصحية التي تؤثر على الصحة العامة وهذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل اليوم.

الوقاية من الأمراض

هناك بعض التعليمات التي لو تم اتباعها بشكل سليم فإنها تقي من التعرض للأمراض ومنها:

غسل اليدين

اليدين هي مصدر انتقال البكتيريا والفطريات والأمراض من خارج الجسم إلى داخل الجسم عن طريق الأكل والشرب.

لهذا ينصح بغسل اليدين بشكل جيد بالماء والصابون قبل تناول الطعام أو قبل إعداد الطعام.

اتباع عادات النظافة اليومية

هناك العديد من العادات اليومية المتعلقة بالنظافة والتي تقي من الإصابة بالأمراض ومنها:

  • غسل الأسنان كل يوم بالفرشاة والمعجون.
  • الاستحمام اليومي للتخلص من رائحة العرق خاصة في الصيف.
  • الاغتسال والتطهر بعد كل مرة يتم فيها التبول أو التبرز.
  • حلق شعر الرأس والوجه للرجال للتخلص من الشعر الزائد.
  • إزالة المرأة للشعر الزائد من جسمها.
  • الحرص على تهوية المنزل كل يوم ودخول الهواء والشمس إلى المنزل.
  • تغيير الملابس الداخلية كل يوم والخارجية عند اتساخها أو تعرقها.

الحذر من بعض الأشياء

كن حذر من الأمور الآتية:

·        الازدحام والتواجد في أماكن مزدحمة.

·        النزول في حمامات السباحة العامة.

·        الغبار والأتربة.

·        الحيوانات الأليفة الموجودة في الشوارع.

·        تناول الخضروات الفواكه بدون غسلها.

الوقاية من الأمراض في الإسلام

نصحنا الدين الإسلامي باتباع النظافة لوقاية أنفسنا من الأمراض.

·        قال تعالى: {إِنَّ اللهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ} صدق الله العظيم.

اقرأ أيضا:  الـ"دايت صودا" تؤثر على الكلى والقلب وتزيد الوزن

·        قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات هل يبقى من درنه شيء؟ قالوا: لا يبقى من درنه شيء…” الحديث.

·        عائشة رضي الله عنها قالت: “كانت يد رسول الله اليمنى لطهوره وطعامه، واليسرى لخلائه وما كان من أذى” (رواه أبو داود).

·        وغيرها الكثير من الآيات والأحاديث الشريف التي تحث المسلم على أهمية اتباع النظافة لوقاية النفس من التعرض للأمراض.

الوقاية من الأمراض المعدية

تتمثل طرق الوقاية من الأمراض المزمنة والمعدية في الطرق الآتية:

تلقي وأخذ التطعيمات التي تحمي من التعرض للعديد من الأمراض، لأنها تساهم بشكل كبير توفير نظام حماية للجسم ضد بعض الأمراض.

  • الاهتمام بغسل اليدين جيدًا قبل تناول الطعام وبعد دخول الحمام وبعد العطس أو السعال وغيرها.
  • تغطية الأنف عند العطس أو السعال بمنديل ورقي ويتم التخلص من هذا المنديل.
  • لا يجب اللمس المباشر لأي مناديل أو أدوات طبية مستعملة أو أدوات نظافة الغير وغيرها.
  • الاهتمام بغسل وتعقيم الجروح جيدًا لعدم انتشار العدوى وتلوث الجروح.
  • تجنب السباحة في المياه الملوثة.
  • في حالة التخطيط للسفر للخارج، يجب تلقي اللقاحات التي تحمي من التعرض لأي أمراض في هذه البلدة.
  • يفضل عدم التواجد في الأماكن التي يكثر فيها البعوض والذباب، لأنها مصدر انتقال الكثير من الأمراض والأوبئة.
  • تجنب تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة والتأكد من نظافتها قبل تناولها.
  • بجانب تجنب مشاركة أدوات المريض خاصة لو كان مريض بأحد الأمراض المعدية.

أهمية الوقاية من الأمراض

الوقاية من الأمراض لها أهمية كبيرة وهي:

الوقاية من الأمراض تحمي الجسم من الإصابة بالأمراض والمشاكل الصحية.

الكثير من المشاكل الصحية التي تحدث بسبب العدوى قد يصعب السيطرة عليها وتجعل الجسم تتدهور حالته الصحية وفي بعض الأحيان قد تصل للوفاة.

اقرأ أيضا:  الوقاية من حمى التيفود أثناء السفر

طوال الفترة التي يعاني فيها أي شخص من العدوى، فإنه يمر بحالة من التعب الجسدي والنفسي.

الإصابة ببعض الأمراض لا تمثل خطورة على الشخص فقط، ولكنها تمثل خطورة على كل من يتعامل معه في حالة الأمراض المعدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.