قلّة النوم تزيد الإصابة بالانفلونزا

نُشرت دراسة في مجلّة Sleep، تُأكّد من جديد على أهميّة النوم الكافي أثناء اللّيل. وتبيّن أنّ عدم الحصول على قسط كافٍ من النّوم يزيد خطر الإصابة بالزّكام.

boy-509907_1280

ويصرّح الباحثون أنّ الأشخاص الّذين ينامون ستّ ساعات أو أقل ليلاً هم أكثر عرضة للإصابة بالزّكام بأربع مرّات من الأشخاص الذين ينامون سبع ساعات أو أكثر ليلاً.

وحسب القائمين على الدّراسة فإنّ النوم القليل هو العامل الأهم في تحديد قابليّة الإصابة بالزّكام. فلا عامل العمر مهم، ولا درجة القلق ولا حتّى العرق أو المستوى الاجتماعي أو التّدخين هي عوامل مهمّة.

وأشارت دراسة سابقة إلى أنّ الأشخاص الذين لا يحصلون على قسط كاف من النّوم ليلاً هم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض حتّى بعد أخذ اللّقاح، مقارنة مع غيرهم. وكان هدف العلماء من هذه الدّراسة الجديدة معرفة كيف يؤثّر النّوم على استجابة الجسم للعدوى.

وفيما تقدّم هذه الدّراسة دليلاً واضحاً على أهميّة النوم للنّشاط البدني، فلا يزال يجب بذل الكثير من الجهد لحمل النّاس على تغيير عادات نومهم السّيئة، خاصّة في ظل الإيقاع السّريع للحياة في عصرنا هذا.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق