هل الغرغرينا معدية ؟

تعتبر الغرغرينا من الحالات المرضية الخطيرة التي يمكن أن تسبب أذية غير قابلة للشفاء لمنطقة الإصابة، تحدث هذه الحالة بسبب نقص في وصول التروية الدموية بما تحمله من الأوكسجين إلى النسج مما يؤدي إلى موتها. وهي تصيب أي منطقة في الجسم ولكنها أشيع ما تبدأ في أصابع القدمين وأصابع اليدين، وحيث أنها يمكن أن تحدث بسبب بعض الجراثيم يتساءل الكثيرون هل الغرغرينا معدية ؟

يتحول جلد المنطقة المصابة إلى اللون الأخضر والأسود، وقد تنتشر الإصابة إلى الأعضاء الداخلية حيث يمكن أن يسبب انتشار الغرغرينا في الجسم إلى دخول المريض في صدمة إذا لم يعالج بشكل عاجل.

ما هي أنواع الغرغرينا؟

هناك نوعان رئيسيان للغرغرينا وهما الأكثر شيوعاً مثل الغرغرينا الجافة والغرغرينا الرطبة، ومنها غرغرينا فورناير والغرغرينا الداخلية والغازية وهي قليلة الحدوث.

الغرغرينا الجافة

أشيع ما يحدث هذا النوع من الغرغرينا في المرضى الذين يعانون من أمراض وعائية، الداء السكري، والأمراض المناعية، يبدأ عادةً بشكل بطيء مقارنةً بالنوع الرطب، وأكثر ما يصيب اليدين والقدمين عند وجود اضطراب في وصول الدم للمنطقة مما يمنع عنها الأكسجين اللازم لحياة الخلايا.

ومع جفاف النسيج يتغير لونه إلى اللون البني أو الأزرق المائل إلى السواد، ويمكن تمييز هذا النوع من الغرغرينا عن النوع الرطب بأن جلد المنطقة المصابة يكون مغلقاً ولا يحتوي على جروح، بالإضافة إلى عدم وجود التهاب جرثومي في المنطقة المصابة، أما إذا تشكل الالتهاب على أرضية  النوع الجاف من الغرغرينا فإنه قد يؤدي إلى الغرغرينا الرطبة.

الغرغرينا الرطبة

هذا النوع من الغرغرينا يترافق في الغالبية العظمى من حالاته بوجود التهاب فعال في نسيج المنطقة المصابة، فيتفاعل النسيج مع وجود الجراثيم بتحوله إلى نسيج رطب مفرز للقيح وتورمه وتحطم خلاياه وموتها شيئاً فشيئاً، يبدأ الأمر بتعرض النسيج لإصابة رضية مثل الهرس أو الحرق عالي الدرجة والذي يمنع وصول الدم إلى الخلايا وتموت الخلايا وخلق بيئة مناسبة للنمو الجرثومي.

ويعد هذا النوع من الغرغرينا أشد خطراً من النوع الجاف منها لما قد يسببه انتشار الالتهاب لمناطق أخرى من الجسم من خطورة على حياة المريض. وهو النوع الذي يحدث في مرضى الداء السكري عند تعرضهم لإصابة ما وتركها دون علاج لأنهم لم يشعروا بها لما يعانونه من اعتلال في الأعصاب. ولها عدة أنواع مثلا الغازية، الداخلية وفورناير.

الغرغرينا الغازية

يعتبر هذا النوع من الغرغرينا نادر الحدوث لكنه خطير جداً ولا يمكن إهماله، فهو يحدث عند وصول الالتهاب إلى العمق ليصيب العضلات والأعضاء بسبب إصابة رضية عادةً.

اقرأ أيضا:  الشرايين الطرفية و القدم السكري

المسبب لهذا النوع بكتيريا تسمى الكلوستريديا clostridia والتي تفرز مجموعة من السموم وتسبب تشكل غازات ضمن طبقات الأنسجة، ليتحول جلد المنطقة إلى اللون الرمادي الشاحب ويترافق بسماع أصوات فرقعة غازية عند الضغط عليه بالإصبع، إذا لم يعالج هذا النوع من الغرغرينا بشكل فوري فإنه قد يكون سبباً للوفاة خلال 48 ساعة.

الغرغرينا الداخلية

وهي الغرغرينا التي تصيب أعضاء الجسم الداخلية، وهي ترتبط عادةً بحدوث التهاب في أحد الأعضاء مثل الزائدة الدودية أو القولون.

غرغرينا فورناير

وهو نوع خاص من الغرغرينا نادر الحدوث ويصيب الالتهاب فيه المنطقة التناسلية، وقد ينتشر منها عميقاً نحو الدم مما يسبب حدوث انتان دم وهو حالة مهددة للحياة.

من هم الأكثر عرضةً للإصابة بالغرغرينا؟

يمكن لأي شخص الإصابة بالغرغرينا خاصةً بعد التعرض لإصابة عنيفة أو جرح مفتوح وعدم الاعتناء به بالشكل اللازم. ولكن هناك فئة معرضة بشكل أكبر للإصابة وهم المصابون بحالات تؤثر على الأوعية الدموية مثل:

  • الداء السكري.
  • تصلب الشرايين.
  • التهاب الأوعية المحيطية.
  • ظاهرة رينود.

هل الغرغرينا الجافة معدية ؟

النوع الجاف من الغرغرينا لا يترافق بالتهاب جرثومي، بل هو يحدث بشكل رئيسي بسبب منع وصول التروية الدموية والأكسجين اللازم لخلايا النسيج المصاب، إذاً فهو غير معدي تماماً.

هل الغرغرينا الرطبة معدية ؟

في النوع الرطب من الغرغرينا يكون للجراثيم دور هام في حدوثه، ومع ذلك فإنه غالباً لا يعدي نظراً لصعوبة انتقاله من شخص إلى آخر، حيث يجب أن تنتقل الجراثيم من الجرح المفتوح في مريض الغرغرينا إلى جرح مفتوح عند الشخص السليم وهو أمر نادر الحدوث. حيث لا تخترق هذه الجراثيم الجلد ويمكن القضاء عليها باستخدام طرق التعقيم الأساسية.

ما هي أعراض الغرغرينا؟

في بعض الحالات تكون العلامة الأولى للغرغرينا الجافة هي تشكل خطر محمر حول النسيج المصاب والذي يتحول مع الوقت إلى اللون الأسود، فيما يترافق ببعض العلامات الأخرى مثل:

  • تورم واحمرار في منطقة الجرح.
  • امتلاء الجرح بالقيح أو انبعاث رائحة كريهة منه.
  • احساس ببرودة المنطقة المصابة.
  • غياب حس اللمس في المنطقة المصابة.
  • ألم متكرر في نفس المنطقة.
  • ملاحظة تبدلات في لون الجلد في المنطقة.
  • ألم وارتفاع في درجة الحرارة غير مفسر .

ما هي طرق تشخيص الغرغرينا؟

يبدأ الطبيب بإجراء فحص سريري شامل والسؤال عن التاريخ الطبي للمريض، لتمييز عوامل الخطر التي يمكن أن تكون السبب في الغرغرينا مثل الداء السكري، التعرض للرض والأذية أو الأمراض الدموية وغيرها.

اقرأ أيضا:  قرحة القدم السكرية Diabetic Foot Ulcer

ثم يقوم بمجموعة من الإجراءات والفحوصات لتأكيد التشخيص مثل:

  • الفحص المخبري لعينات من النسيج المصاب أو المفرزات لتحري الخلايا الميتة والوجود الجرثومي.
  • تحاليل دموية شاملة لبحث وجود علامات التهابية في الجسم.
  • بعض الصور الشعاعية لتحري امتداد وانتشار الغرغرينا للنسج العميقة مثل الطبقي المحوري، الصور الشعاعية البسيطة والرنين المغناطيسي.
  • تصوير وعائي ظليل عند الشك بانسداد فيها.

ما هي طرق الوقاية من الغرغرينا؟

إذا كنت من المرضى أصحاب الخطورة العالية للإصابة بالغرغرينا فإنه يجب عليك الالتزام بالتوصيات التالية لتجنب الإصابة مثل:

  • الانتباه دائماً لوجود أي جروح، آلام، احمرار أو وذمة في القدمين خاصةً.
  • تجنب المشي حافي القدمين أو ارتداء حذاء دون جوارب.
  • الحفاظ على نظافة أي جرح تتعرض له لمنع الإصابة بالالتهاب.
  • الامتناع عن استخدام أي منتجات منزلية غير موثوقة لعلاج جروح القدمين.
  • العمل على الوصول لوزن الجسم المناسب والتخلص من الدهون الزائدة.
  • ضبط سكر الدم بشكل دائم ومنع ارتفاعه لقيم مرتفعة.
  • الامتناع عن التدخين بشكل تام.
  • مراجعة الطبيب عند ملاحظة أي تبدلات في لون الجلد أو الإحساس في أصابع القدمين أو اليدين.

كيف يتم علاج الغرغرينا؟

يعتمد العلاج على مجموعة من العوامل مثل نوع الغرغرينا، موقعها وامتداد الإصابة، وأي مريض يشك بإصابته بالغرغرينا يحتاج إلى عناية طبية عاجلة للحد من خطر حدوث اختلاطات الحالة. حيث يمكن أن تسبب الغرغرينا الغازية مثلاً الموت إذا لم تعالج، ويتضمن العلاج مجموعة من الإجراءات النوعية لكل حالة.

المضادات الحيوية

يتم علاج الجراثيم المسببة للالتهاب باستخدام المضادات الحيوية المناسبة والتي تعطى وريدياً بجرعات مخصصة لكل حالة.

جراحة الأوعية

في المرضى الذين يعانون من سوء التروية الدموية للطرف المصاب كسبب للغرغرينا، يتم إجراء حراجة على الأوعية المصابة لتحسين وصول الدم للمنطقة.

الأكسجين بالضغط العالي

مرضى الغرغرينا الغازية يحتاجون لهذا العلاج بوضعهم في حجرة علاجية تحتوي على بيئة غنية بالأوكسجين مما يبطئ أو يمنع نمو وتكاثر الجراثيم المسببة، وذلك بدوره يساعد النسج على التعافي شيئاً فشيئاً.

ترميم النسيج المصاب

حيث أن النسج الميتة تصبح بؤرة للجراثيم وتقف عائقاً أمام تعافي الإصابة فإنه من الضروري إزالة جميع الخلايا الميتة باستخدام أدوات جراحية أو كيميائية.

ويستخدم بعض الأطباء الطعوم الجلدية لتعويض الضياع في النسج.

المصادر
gangreneWhat you need to know about gangrenegangrene

مقالات ذات صلة