معيار الشفاء من فيروس الكبد سى عند العلاج بالانترفيرون والريبافيرين

هناك اعتقاد خاطئ من بعض المرضى أن اختفاء الفيروس بعد 4 حقن أو بعد 12 حقنة يعنى التوقف عن استكمال الحقن بدعوى الشفاء، وهذا الاعتقاد خاطئ تماما، حيث أنه ينبغى استكمال الحقن للمدة المحددة حتى بعد اختفاء الفيروس تماماً سواء بعد 4 أو 12 حقنة، وذلك حتى لا يرتد الفيروس مرة أخرى بعد اختفائه من الدم فى الأسابيع الأولى. 

علاج لفيروس سي
علاج لفيروس سي

وأهم معايير الشفاء من فيروس الكبد سى إذا تم أخذ حقن الانترفيرون والريبافيرين هو سلبية تحليل ألبى سى أر (PCR) بعد 6 أشهر من انتهاء العلاج، حيث أثبتت الدراسات المتعددة التى تم مناقشتها فى المؤتمرات الطبية، ونشرها فى الدوريات العلمية، أن هناك استحالة فى رجوع الفيروس مرة أخرى بعد الشفاء “سلبية ألبى سى أر” (PCR) ستة أشهر بعد انتهاء الحقن إلا إذا حدث عدوى من نوع جينى آخر.

وقد أثبتت الدراسات أنه بعد أكثر من 5 سنوات من متابعة المرضى الذين تم شفاؤهم، أن نسبة ارتداد الفيروس مستحيلة ونادرة، إلا نتيجة عدوى مرة أخرى عن طريق الدم، ونحب أن نوضح أنه يجب إعطاء الحقن حسب البرتوكولات الدولية لمدة 48 أسبوع إلا إذا عُد الفيروس أقل من 600 ألف، وتم اختفاء الفيروس تماما بعد 4 حقن، فمن الممكن فى هذه الحالة إعطاء 24 حقنة،/ بدلا من 48 حقنة طبقاً لدراسة مصرية حديثة تم مناقشتها فى مؤتمرات دولية، وسيتم نشرها فى مجلة الجهاز الهضمى العالمية فى شهر مارس القادم.

وجدير بالذكر أن الأجسام المضادة بالنسبة لفيروس سى لا تعطى مؤشر للمناعة مثل الفيروسات الأخرى، ولكنها تعطى فقط مؤشر للإصابة. بالفيروس من قبل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق