اضرارالمشروبات الغازية تمتد لتسبب أمراضاً في الكلى

كثيرا ما يتذمر بعض المرضى والخاضعين لحميات غذائية إذا منعهم خبراء وأطباء التغذية من تناول المشروبات الغازية، فحتى اليوم لم نجد دراسة تثبت أي منفعة غذائية لهذه المشروبات، بل على العكس فمع كل دراسة تظهر أضرارها أكثر وأكثر، فبعد التسبب بهشاشة بنية العظم، وضعف الأسنان، وارتفاع خطر الإصابة بالسكري والسمنة، جاء دور أمراض الكلى.

أثبتت آخر الدراسات أن شرب كوبين أو أكثر من المشروبات الغازية يوميًا، وهو معدل منخفض نسبياً للذين يكثرون من تناولها، قد يضاعف من خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة وذلك وفقا لدراسة طبية شملت 900 شخص، مع الإشارة إلى أنّ الدراسة شملت أيضاً المشروبات الغازية الدايت التي لها الأضرار نفسها، كما هي الحال مع المشروبات الغازية العادية.

ووجد الباحثون أن تناول أي نوع من المشروبات الغازية يرتبط مع عوامل عدّة كخطر الإصابة بأمراض الكلى وأمراض أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم، والسكري، وحصى الكلى. ويشك العلماء بأن حامض الفوسفوريك، أي المكوّن الأساسي للمشروبات الغازية الذي يُكسبها تلك النكهة والطعم المميز، قد يكون هو السبب في حدوث هذه الأمراض، حيث أنه وخلال الدراسة لوحظ العلاقة التي ربطته بشكل متكرر مع التغييرات التي تزيد من الحصى داخل الكلى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق