الأسبرين ينقص خطر السرطان عند الأشخاص ذوو الوزن الزّائد

كشفت تجربة عشوائيّة مضبوطة أنّ تناول جرعة منتظمة من الأسبرين يمكن أن يعكس خطر الإصابة بالسرطان عند الأشخاص اللذين يعانون من زيادة في الوزن.

drugs-758837_1280

الأسبرين هو مضاد التهاب غير ستيروئيدي (NSAID) يستعمل كخافض حرارة، ومسكّن ألم ومضاد التهاب. قيّم الباحثون تأثير الأسبرين خلال 10 سنوات من الدّراسة على 973 شخص مصابين بمتلازمة لينش، وهو اضطراب وراثي يزيد من خطر السّرطان وخاصّة سرطان الرّحم والكولون. خلال الدّراسة، وجدوا أنّ زيادة الوزن تضاعف خطر الإصابة بسرطان الكولون. لكن هذا الخطر يمكن عكسه باستخدام جرعة منتظمة من الأسبرين.

صحيح أنّ هذه الدّراسة تفيد بشكل خاص مرضى متلازمة لينش، لكن يمكن لغيرهم أن يستفيد منها أيضاً. فالعديد من الأشخاص يعانون من مشكلة الوزن الزّائد وهو عامل خطر إضافي، يمكن الآن عكسه باستخدام الأسبرين. حيث وجدت الدّراسة أنّ الأشخاص الّذين يتناولون الأسبرين مرّتين يوميّا كان خطر الإصابة لديهم متساوي سواء كانوا يعانون من السّمنة أم كان وزنهم طبيعي.

يوجد عدّة نظريات لتفسير تنائج الدّراسة، بحسب القائمين عليها. إحداها أن الأسبرين يحرّض الموت المبرمج للخلايا الجذعيّة المعطوبة. وتفسير أخر هو أنّ الأسبرين يكبح الفعل الالتهابي المتزايد بتأثير السّمنة.

هذا وقد وجد الباحثون أن الأسبرين يمكن أن يساعد الأشخاص البدينين ويعانون مشكلة في تخفيض وزنهم، إلّا أن هذا بحث آخر يجب التّعمق به.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق