كيف يؤثر الكافيين على ضغط الدم؟

قد يُسبب الكافيين زيادةً قصيرةً في ضغط الدم إلا أنها هائلةً، حتى وإن لم نكن نعاني من ارتفاع ضغط الدم. ومن غير الواضح ما الذي يُسبب هذا الارتفاع في ضغط الدم. يعتقد بعض الباحثين أنه يُمكن للكافيين أن يحصر الهرمون الذي يساعد على إبقاء الشرايين مُتوسعةً. ويعتقد الآخرون أن الكافيين يتسبب في تحرير الغدد الكظرية للمزيد من الأدرينالين، والذي بدوره يُسبب زيادةً في ضغط الدم.

كيف يؤثر الكافيين على ضغط الدم؟

يمتلك بعض الأشخاص الذين يشربون المشروبات التي تحتوي على الكافيين بانتظام متوسطاً أعلى لضغط الدم أعلى من هؤلاء الذين لا يشربون شيئاً. يُطور الأشخاص الآخرون الذين يشربون المشروبات التي تحتوي على الكافيين بانتظام التحمل لمادة الكافيين. ونتيجةً لذلك، لا يمتلك الكافيين تأثيراً طويل الأمد على ضغط الدم لديهم. يبدو أن الكافيين لديه تأثيراً أقوى على ضغط الدم أقوى في الرجال الذين هم أكبر من 70 سنةً أو الذين يعانون من زيادةً في الوزن.

إذا كان الشخص مًصاباً بارتفاع ضغط الدم، فعليه أن يسأل طبيبه ما إذا كان عليه الحد من أو التوقف عن شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين. في حال الشعور بالقلق إزاء تأثير الكافيين على ضغط الدم، فيجب محاولة الحد من كمية الكافيين التي نشربها إلى 200 ملليغرام في اليوم – حوالي نفس الكمية الموجودة في كوبين (355 ميلليلتر) من القهوة.

ويجب الأخذ بعين الاعتبار أن كمية الكافيين في القهوة وغيرها من المشروبات تختلف حسب العلامة التجارية. وأيضاً، ينبغي تجنب الكافيين تماماً قبل الأنشطة التي تزيد من ضغط الدم، مثل ممارسة التمارين الرياضية ورفع الأثقال أو العمل الجسدي الشاق. لمعرفة ما إذا كان بإمكان الكافيين أن يسبب ارتفاع ضغط الدم، علينا القيام بفحص ضغط الدم لدينا في غضون 30 إلى 120 دقيقة من شرب كوب من القهوة أو المشروبات الأخرى التي تحتوي على الكافيين. فإذا زاد ضغط الدم بمقدار خمسة إلى 10 نقاط، فقد يكون الشخص حساساً لتأثير الكافيين في زيادة ضغط الدم. في حال التخطيط لخفض تناول الكافيين، يُنصح بالقيام بذلك تدريجياً على مدى عدة أيام إلى أسبوع لتجنب صداع الانسحاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق