البكتريا الملتهمة للنيكوتين تقدم علاجا جديدا واعدا مضادا للتدخين

د. ماسة النحلاوي

كشفت مجموعة من العلماء من معهد كريبس للأبحاث عن أنزيم معزول من بكتريا Pseudomonas Putida (سودوموناس بيتودا) قادر على تفكيك النيكوتين وتقليل فترة وجوده في الدّم. ومع أن الدّراسات لا تزال في المراحل الأولى، إلا أن الفريق القائم على البحث يعتقد أن الأنزيم لديه من الخواص ما يأهبه ليكون دواء فعالًا في إيقاف التّدخين.

koli-bacteria-123081_1280

حاول البروفيسور جاندا وفريقه تصنيع مثل هذا الأنزيم في المخبر على مدى ثلاثين عاما إلا أنهم عجزوا عن ذلك حتى قدّمت لهم الطّبيعة الأم ما كانوا يبحثون عنه. بكتريا معزولة من تربة حقول التّبغ تستهلك النيكوتين كمصدر وحيد للحصول على الكربون والآزوت.

وجد فريق العمل أن الأنزيم واسمه NicA2 قادر على تقليل فترة وجود النيكوتين في الدم بشكل ملحوظ. ويأمل الباحثون أنه مع بعض التعديلات الكيميائية على الأنزيم سوف يستطيع أن يفكك النيكوتين في مجرى الدم بسرعة كافية لمنعه من الوصول إلى الدماغ، ليحرم بذلك المدخّن من النّشوة الّتي تعطيها هذه المادة المسبّبة للإدمان.

هذا ويأمل الباحثون أن يشكّل العلاج الأنزيمي الجديد بديلا فعالا عن العلاجات التقليدية التي تساعد على إيقاف التّدخين والّتي بائت بالفشل لدى 80% من المدخنين.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى