الفول المدمس والمرارة

إذا كنت تتساءل عن الرابط ما بين تناول الفول المدمس والمرارة، وما هي فوائد تناول البقوليات عامة وتأثيرها على صحة المرارة، فعليك بقراءة هذا المقال.

يساعد تناول الأطعمة الصحية وتجنب الأطعمة الغنية بالدهون، على الحفاظ على صحة الجسم كله وليس فقط حماية ودعم صحة المرارة على المدى البعيد.

فوائد الفول المدمس والمرارة

تعد المرارة من الأعضاء الحساسة في جسم الإنسان، وهي تقع مباشرة تحت الكبد، وهي مسؤولة عن تخزين الصفراء التي ينتجها الكبد.

كما تطلق المرارة الصفراء بواسطة المرارة في الأمعاء الدقيقة، وذلك للمساعدة في هضم الطعام عن طريق تكسير الدهون.

أطعمة مفيدة لصحة المرارة

يهدف النظام الغذائي الصحي للمرارة إلى تقليل الإجهاد الواقع عليها نتيجة الأطعمة التي نتناولها، وذلك إما عن طريق تقليل الهضم أو دعم المرارة.

تتأثر المرارة بما نتناوله يوميًا فهناك أطعمة تعزز من صحة المرارة، مثل:

البروتين النباتي:

البروتين ضروري وهام لنمو أنسجة الجسم، وبالرغم من أن اللحوم الحمراء والألبان مصادر جيدة للبروتين، إلا أنها تحتوي على الدهون.

يؤدي تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، إلى الضغط على المرارة.

 لذا فإن تناول الأطعمة البروتينية قليلة الدسم هي الخيار الأسلم للحفاظ على المرارة، وتشمل تلك الأطعمة ما يلي :

  • الدواجن.
  • الأسماك.
  • منتجات الألبان الخالية من الدسم.
  • المكسرات.
  • فول الصويا.
  • البقوليات مثل الفول والفاصوليا والعدس.
  • حليب الصويا.

هناك دراسات وأبحاث أكدت أن هناك علاقة وثيقة بين تناول البروتين النباتي، وانخفاض خطر الإصابة بأمراض المرارة.

الألياف

تدعم الألياف صحة الجهاز الهضمي، كما تؤثر على صحة المرارة من خلال تعزيز حركة الطعام في الأمعاء وتقليل إنتاج الصفراء.

تشمل مصادر الألياف ما يلي:

  • الفواكة.
  • الخضروات.
  • البقوليات.
  • المكسرات.
  • الحبوب الكاملة.

وجد الباحثون أن الحصول على الألياف وادخاله في النظام الغذائي المتبع لإنقاص الوزن، خفض بشكل كبير من خطر الإصابة بمشكلات المرارة.

الدهون الصحية

تساهم الدهون غير المشبعة مثل الأوميجا 3 في حماية المرارة.

تشمل الأطعمة الغنية بالدهون الصحية ما يلي:

  • أسماك الماء البارد.
  • المكسرات.
  • بذور الكتان.

يمكن أيضًا الحصول على المكملات الغذائية من الأوميجا 3 لكن بعد استشارة الطبيب المختص أولًا.

القهوة

يمكن أن يساهم الاستهلاك المعتدل من القهوة من حماية المرارة.

تشير الدراسات إلى أن المواد الموجودة في القهوة تساهم في تحفيز عمل المرارة.

الكالسيوم

بالطبع كلنا نعلم أن أن تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكالسيوم، مهم للغاية للحفاظ على صحة العظام والأسنان.

لكن هل تعلم أن تناول الكالسيوم مفيد لصحة المرارة؟

تشمل الأطعمة الغنية بالكالسيوم ما يلي:

  • الخضروات الداكنة والورقية مثل اللفت والبروكلي.
  • منتجات الألبان مثل الجبن والزبادي والحليب.
  • بدائل الألبان مثل حليب اللوز.

إذا كنت معرض لخطر الإصابة بأمراض المرارة، يجب عليك اختيار منتجات الألبان الخالية من الدسم.

المغنيسيوم والفوليك أسيد وفيتامين ج

يساهم تناول المغنيسيوم والفوليك أسيد وفيتامين ج في الوقاية من أمراض المرارة.

تشكل الفواكه والخضروات مصادر جيدة لهذه العناصر.

يتوفر فيتامين ج في المنتجات التالية:

  • الفلفل الأحمر والأخضر.
  • البرتقال والأطعمة الحمضية الأخرى.
  • الكيوي.
  • البروكلي.
  • الفراولة.
  • الطماطم.

يجب تناول الخضروات والفواكه طازجة وغير مطهية، حيث أن فيتامين ج من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء، لذا فإن طهي الأطعمة تفقدها فوائدها.

أما عن المغنيسيوم فإنه يتوفر في الأطعمة التالية:

  • الكاجو واللوز.
  • الفول السوداني وزبدة الفول السوداني.
  • السبانخ والفاصوليا.
  • حليب الصويا.
  • البطاطس والأفوكادو.
  • الأرز.
  • اللبن.
  • الموز.

كما يتوفر أيضًا حمض الفوليك في الأطعمة التالية:

  • الكبدة.
  • السبانخ.
  • الحبوب المدعمة.

يمكن الحصول على كل تلك العناصر عن طريق المكملات الغذائية بعد استشارة الطبيب المختص أولًا.

أطعمة تضر بصحة المرارة

كما تحدثنا في ما سبق عن الأطعمة المفيدة لصحة المرارة، سوف نذكر أيضًا الأطعمة التي تؤثر بالسلب على صحة المرارة، حتى يتثنى لنا تجنبها قدر المستطاع.

إذا كنت ترغب في اتباع نظام غذائي صحي للحفاظ على صحة المرارة تجنب تناول ما يلي:

  • الأطعمة المقلية.
  • زيت الفول السوداني.
  • الخبز الأبيض.
  • الأطعمة الغنية بالدهون.
  • الأطعمة المصنعة.
  • الكحول.
  • التبغ.

تناول الفول المدمس والمرارة ملتهبة أو بها حصوات

هناك مشكلتان أساسيتان يمكن أن تواجهها المرارة، وهما إما إصابة المرارة بحصوات أو التهاب المرارة.

غالبًا تشمل أعراض الإصابة بحصى المرارة ما يلي:

  • ألم في الجانب العلوي من البطن بعد تناول الوجبات الدسمة.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان والقيء.
  • إصفرار الجلد (اليرقان).
  • ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.
  • بول بلون الشاي.
  • براز فاتح اللون.

عوامل الخطر:

النساء هم أكثر عرضة للإصابة بحصوات المرارة عن الرجال، خاصة النساء الحوامل واللاتي يستخدمن موانع الحمل الهرمونية، أو العلاج بالهرمونات البديلة.

تشمل عوامل الخطر الأخرى ما يلي:

  • زيادة الوزن.
  • تاريخ شخصي أو عائلي في الإصابة بمشكلات المرارة.
  • فقدان الوزن السريع والذي يعقبه زيادة في الوزن.
  • مرض السكري.
  • أمراض الشريان التاجي.
  • عدم تحمل اللاكتوز.
  • تناول الوجبات الغنية بالكربوهيدرات والسعرات الحرارية ومنخفضة الألياف.

نظام غذائي يحتوي على الفول المدمس للمرارة

إذا كنت تعاني من التهاب المرارة فمن المرجح أن يطلب منك الطبيب الحصول على نظام غذائي، لتقليل إجهاد المرارة حتي تمام الشفاء.

أما في حالة الإصابة بحصوات المرارة فغالبًا ما سوف يخضع المريض لعملية استئصال المرارة.

لذا إذا كنت تريد تقليل أعراض حصى المرارة لحين موعد عملية عليك باتباع نظام غذائي.

يتكون النظام الغذائي من:

  • تناول الكثير من الخضروات والفواكه.
  • يمكن تناول الكربوهيدرات مثل الأرز والبطاطس.
  • تناول منتجات الألبان الخالية من الدسم.
  • من المفيد تناول البقوليات مثل الفول المدمس والمرارة مصابة بحصوات للحصول على البروتينات.
  • الأسماك والدواجن واللحوم الخفيفة.
  • استخدم كميات قليلة من السكريات.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، مثل السمن والزبدة واللحوم والكعك والبسكوت
  • لذا استخدم بدل من الدهون المشبعة الدهون غير المشبعة الموجودة في زيت عباد الشمس والأفوكادو وزيت الزيتون والمكسرات بكميات محدودة جدًا.
  • اشرب الكثير من الماء.

علاقةتناول الفول المدمس والمرارة مبنية على أسس علمية، وهو خيار جيد لما يحتويه الفول وغيره من البقوليات من بروتين وألياف مهمة لصحة الجسم عامة والمرارة خاصة.

المصادر
medicalnewstoday.comhealthline.compatient.info

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *