جهاز دواسات صغير يقدم حلاً للمشاكل الصحيّة المصاحبة للعمل المكتبي

يقضي الموظفون معظم يومهم بالجلوس خلف مكاتبهم، وهو سلوك يتسبّب بالعديد من المشاكل الصحيّة. الآن، توصل باحثون من جامعة أيوا لوسيلة بسيطة لكن فعّالة لزيادة النّشاط البدني لدى موظفي المكاتب: جهاز دواسات صغير محمول تحت كل مكتب.

startup-593305_1280

يتسبّب الجلوس وراء المكتب لساعات العمل الطّويلة بآلام في الظّهر والرّقبة والحوض. كما يزيد خطر الإصابة بالعديد من المشاكل الصحيّة منها السّمنة، والسّكري، والأمراض القلبية الوعائية وبعض أنواع السّرطانات. كما أشارت دراسة نشرت في Medical News Today في حزيران الماضي إلى أنّ قلّة النشاط البدني يمكن أن يؤثّر على السّلامة العقليّة ويزيد من حالات القلق والتّوتر.

بيّنت الدّراسة أن استعمال الدّواسات تحت المكتب أثناء العمل أدّى إلى فقدان الوزن وتحسين التّركيز، وقلّل عدد أيام الإجازات المرضيّة.

حاولت بعض الشّركات أن تشجّع النّشاط البدني بين موظّفيها عبر إنشاء صالات رياضية مجهّزة بآلات رياضيّة غالية الثّمن. إلّا أن هذه الطّريقة لم تكن فعّالة بشكل كبير لانّ هذه الآلات كانت تستخدم بشكل رئيسي من قبل الموظّفين الأكثر صحّة، أمّا الموظفون الأقل نشاطاً والذّين هم بحاجة لممارسة الرّياضة لم يستعملوا هذه الآلات. تكمن ميزة جهاز الدّواسات المحمول أنّه مخصّص لكل موظّف في متناول قدميه ويستطيع استخدامه في أي وقت يشاء ودون الانشغال عن عمله وهذا ما يزيد من إقبال الموظّف القليل النّشاط على ممارسة الرّياضة .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى