تأثير اللبن على مرضى السكر‬‎

تتأثر مستويات الجلوكوز في الدم مباشرة بكمية السكر التي نتناولها، ويوجد السكر في الأطعمة على شكل كربوهيدرات يتم تكسيرها إلى سكريات يستخدمها الجسم للحصول على الطاقة، وسواء كنت تشرب اللبن الخالي من الدسم أو واللبن كامل الدسم، فإن الحليب عموما يحتوي على نوع من السكر والكربوهيدرات يسمى اللاكتوز Lactose وهو المسؤول عن رفع مستويات الجلوكوز في الدم.

photos.demandstudios.com-getty-article-240-238-74010216_XS

كمية اللبن الموصى بها

ووفقا لوزارة الزراعة في الولايات المتحدة، فإن كمية اللبن الخالي من الدسم الموصى بها هي كوب واحد، ويمكن التعرف على جميع العناصر الغذائية الموجودة في كوب اللبن من خلال قراءة التعليمات على العلبة، وقد يكون من المفيد استخدام قياس أكواب في البداية حتى تتمكن من تحديد قياس كوب من الحليب.

هل اللبن يرفع الجلوكوز في الدم؟

يحتوي كوب من اللبن على حوالي 12 غراما من الكربوهيدرات المعروفة باسم اللاكتوز، والذي يتم تكسيرها إلى جلوكوز وغالاكتوز لاستخدامها في إنتاج الطاقة ويسبب ارتفاعا في مستويات السكر في الدم، يحتوي كوب من عصير البرتقال على حوالي 30 غراما من الكربوهيدرات، وبالتالي فإن كلا من الحليب وعصير البرتقال يحتويان على نوع من السكر و كلاهما يرفع نسبة الجلوكوز في الدم، ولكن الحليب يرفع نسبة السكر في الدم بنسبة أقل بكثير لأنه يحتوي على عدد أقل من الكربوهيدرات، ولكن إضافة الشوكولاتة الحلوة إلى الحليب الخالي من الدسم سيرفع نسبة السكر في الدم أكثر من الحليب الكامل أو القليل الدسم وعلى الأرجح أكثر من عصير البرتقال.

هل يجب على مرضى السكري أن يشربوا اللبن ؟

في حين أنه يحتوي على القليل من الكربوهيدرات، ويمكنه رفع نسبة السكر في الدم إلا أن الحليب قليل الدسم هو مصدر ممتاز لكل من البروتين والفيتامينات والمعادن، ويمكن إدراجه بسهولة في النظام الغذائي الصحي لمرضى السكري ، وكغيره من الأطعمة يجب أخذ الكمية المسموح بها في الاعتبار، والتأكد من مقدار الحليب الذي تتناوله في كل وجبة أو وجبة خفيفة.

هل يؤثر اللبن الخالي من اللاكتوز على الجلوكوز في الدم؟

كما ذكرنا سابقا، يحتوي الحليب على نوع من السكر يسمى اللاكتوز والذي يمكن أن يرفع نسبة الجلوكوز في الدم، ولكن هل هذا يعني أن الحليب الخالي من اللاكتوز لا يحتوي على السكر؟

للأسف، لا. الحليب الخالي من اللاكتوز يُعالج بانزيم اللاكتاز الذي يحول اللاكتوز إلى جلوكوز مما يجعله قابلا للهضم بسهولة أكبر خاصة لمرضى عدم تحمل اللاكتوز، و يحتوي الحليب الخالي من اللاكتوز على حوالي نفس كمية الكربوهيدرات الموجودة في الحليب العادي، وبالتالي فإنه يرفع مستوى الجلوكوز في الدم.

هل حليب الصويا واللوز يعدان خيارا أفضل؟

لا يحتوي حليب الصويا على اللاكتوز ولكن عادة ما تتم تحليته بالسكر، ولذلك فإنه يحتوي على حوالي نفس كمية الكربوهيدرات التي توجد في الحليب العادي، ويمكن أن يرفع مستويات الجلوكوز في الدم، ويحتوي حليب الصويا غير المحلى عادة على حوالي 5 غرام من الكربوهيدرات أغلبها في شكل الألياف الغذائية ويمكن أن تكون مفيدة لصحة القلب .

أما حليب اللوز فإنه لا يحتوي على اللاكتوز ولكنه قد يحتوي على السكريات المضافة للمساعدة في الذوق، وهناك أنواع غير محلاة من حليب اللوز يمكن أن تحتوي على ما لا يزيد عن 1 غرام من الكربوهيدرات لكل وجبة، كما أن حليب اللوز غير المحلى يحتوي على نسبة عالية من البروتين وسعرات حرارية منخفضة و كمية قليلة من الكربوهيدرات، بالإضافة إلى القليل من الدهون المشبعة وقد يكون خيارا جيدا لأولئك الذين يراقبون مستويات الجلوكوز في الدم، وتبقى استشارة الطبيب ضرورية قبل تناول أي نوع من الحليب.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق